رفض قضيّة روسي ومشجّعة فالنسيا

تمّ رفض القضيّة التي جمعت بين فالنتينو روسي نجم بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" ومشجّعة حلبة فالنسيا التي زُعم أنّه قام بركلها خلال الجولة الختاميّة من موسم 2016.

اتُّهم الدرّاج الإيطالي بدفع آنا كابانياس عمداً، وهي مشجّعة من مدينة بويرتو دي سانتا ماريا، أثناء ركوبه على درّاجة صغيرة خلف مرآب فريقه يوم السبت من عطلة نهاية الأسبوع في فالنسيا شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقرّرت كابانياس، التي كانت بصدد التقاط صورة سيلفي حين وقوع الحادثة، رفع قضيّة تجاه روسي بعد إعادة مشاهدة لقطات الفيديو الذي انتشر على شبكة الانترنت، حيث تمّ تعيين القضيّة في محكمة مدينة ريكينا القريبة.

لكنّ القضيّة رُفضت في النهاية بعد أن كانت كابانياس عاجزة عن تفسير طبيعة تعدّي روسي بشكلٍ واضح.

وكما أوردت المحكمة العليا لمقاطعة فالنسيا، فإنّ المشجّعة أشارت في كتاباتها إلى "السلوكات السيّئة" لدرّاج ياماها من دون تحديد ما إذا كان قد قام بركلها أو دفعها، أو أيّة كلمات تفوّه بها.

نتيجة لذلك قرّر القاضي أنّ وصف كابانياس لما قام به روسي "لم يُحدد بأنّ ذلك يُشكّل تعدياً جنائياً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة