دوهان: "أفضل درّاج" فاز بلقب الموتو جي بي

قال ميك دوهان، بطل العالم للدرّاجات الناريّة خمس مرّات في فئة 500 سنتيمتر مُكعب، بأنه شعر بقليل من التعاطف تجاه فالنتينو روسي لخسارته لقب "موتو جي بي" وذلك لاعتقاده أنّ "أفضل درّاجٍ فاز بالبطولة".

ظفر خورخي لورينزو بلقب البُطولة بعد مُنافسةٍ جمعته بزميله روسي طوال العام الحالي، لكن فوزه طغى عليه اتهامٌ من الإيطالي بأنّه تلقى مُساعدةً من مارك ماركيز.

لكن دوهان يعتقد بأن روسي كان مُخطئًا عندما توقّع أن يتساهل معه ماركيز بسبب وضع البطولة.

وخلال حديثٍ له مع موقع «سوبربايك.كو.يو كاي» قال دوهان: "في نهاية المطاف كل ذلك مُجرد هُراء"، وأضاف: "أعتقد أنّ الدرّاج الأفضل فاز باللقب".

وتابع: "لا أعلم ما إذا كان روسي قد شعر بالضغط أم لا، رُبما كانت آخر فُرصة له للفوز بلقب البُطولة. ما يزال بإمكانه المُشاركة في الموسم المُقبل والهيمنة على البُطولة، ولكني لم أره يتصرف بتلك الطريقة مطلقاً".

واستدرك بالقول: "لماذا شعر فجأةً بالقلق من تدخل الدرَّاجين الذين لا يُنافسون على لقب البُطولة؟ إنه تسابق والأمور لا تسير هكذا. كل درَّاج يُنافس لمصلحته الخاصة".

وشرح ذلك بالقول: "لذا فإن توقع مُنافس على اللقب بعدم تدخل الدرّاجين الآخرين في المعمعة مُجرد منظورٍ خاطئٍ للبدء منه".

وأردف: "كدرَّاج، إذا كان هنالك فُرصة للفوز بالسباق، بصرف النظر عمَّا إذا كنت مُنافسًا على لقب البُطولة أم لا، فإنك تُريد الفوز".

كلاهُما مُذنبان في حادثة سيبانغ

بالعودة إلى الحادثة بين ماركيز وروسي في سيبانغ، كان موقف دوهان مُبهمًا، حيث قال بأن كلا الدرَّاجان مُلامان جُزئيًا وبأنه كان بإمكان الإسباني بذل المزيد لتجنب حادثة التلامس.

وقال الأسترالي: "أعتقد بأن كلاهُما مُلام"، وأضاف: "لو كُنت مكان ماركيز أعتقد بأنه سيكون أمامي بعض الخيارات".

وأضاف: "إما ستخرج عن المسار أو تُخفف الضغط على مقبض التسارع. بدا من الغريب بعض الشيء مُحاولة الالتفاف باتجاه دراجة أخرى".

وتابع: "لا أحد يعلم ما إذا كان روسي قد ركله أم لا؟ بالنسبة لي لم يبدُ بأنه فعل ذلك".

واستدرك: "في حال كان روسي قد دفع ماركيز في ماليزيا، قد يكون ذلك كل الحافز الذي يحتاجه الإسباني لعدم مُحاولة تجاوز لورينزو في فالنسيا".

وأردف بالقول: "وعلى نحوٍ مُتساوٍ، بدا بأنه كان يقترب من لورينزو أكثر في المراحل الأخيرة من السباق حيث بدا بأنه يتحضَّر لتجاوزه ومن ثم جاء بيدروسا بقوة إذ أفسد الأمر عليه في اللفة الأخيرة".

وشرح بالقول: "بالنسبة لي يبدو الأمر هكذا: خلال موسم أو موسمين أو حتى عندما يعتزل، قد يقول ماركيز لنفسه، 'تبًا، كان بإمكاني الفوز بذلك السباق وزيادة رصيدي من الانتصارات".

الموتو جي بي هي الفائز الحقيقي

ختم دوهان حديثه بالقول بأن الفائز الحقيقي في الموسم الحالي هي بُطولة "الموتو جي بي" نفسها، حيث حصلت الرياضة على تغطيةٍ كبيرة نتيجةً لهذا الجدال.

وقال: "كانت «الموتو جي بي» الفائزة الحقيقية من كل هذا"، وأضاف: "كان التسابق رائعاً؛ بينما كانت الفورمولا واحد مُملة تمامًا".

واختتم بالقول: "لا يزال مشجّعو روسي يحبّونه، جلب ما حدث المزيد من المُشاهدين لإلقاء نظرة على الرياضة بسبب التغطية التي حصلت عليها طوال الأسابيع الستة الماضية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة مقابلة
وسوم ميك دوهان