موتو جي بي
02 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
09 أغسطس
-
11 أغسطس
الحدث انتهى
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة تايلاند الكبرى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث التالي خلال
11 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
32 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
53 يوماً

دوكاتي ستحتاج للكثير من الوقت لحلّ مشاكل الانعطاف

المشاركات
التعليقات
دوكاتي ستحتاج للكثير من الوقت لحلّ مشاكل الانعطاف
19-08-2019

اعترفت دوكاتي بأنّ تحسين نقطة ضعف درّاجتها في الموتو جي بي المتمثّلة في الانعطاف ستكون عمليّة "طويلة" ستتضمّن الكثير من "الاختبارات والأخطاء".

لا تزال معاناة درّاجة "ديسموسيديتشي" على صعيد الانعطاف قائمة، بالرغم من أنّ دوكاتي أقدمت على خطوات في هذا الجانب في الأعوام الأخيرة، لتبرز كمنافسة على اللقب مُجدّدًا خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة مع أندريا دوفيزيوزو.

لكن بعد حلوله خامسًا بفارق كبير عن الفائز مارك ماركيز في جائزة ألمانيا الكبرى، قال دوفيزيوزو أنّ دوكاتي عليها التركيز على حلّ مشاكل الانعطاف بعد العطلة الصيفيّة بدل التركيز على منافسة ماركيز.

وعندما سُئل في مؤتمرٍ صحفي خلال عطلة نهاية أسبوع جائزة النمسا الكبرى إن كان على دوكاتي تغيير جوهر درّاجتها، حذّر دافيدي بارانا المدير التقني لدوكاتي من التركيز على الانعطاف فقط وما قد ينجرّ عن ذلك من تأثيرٍ على نقاط قوّة الدرّاجة.

وقال حيال ذلك: "نُدرك أنّ السرعة في المنعطفات تُعدّ جانبًا يُمكننا كسب المزيد فيه. لكن من المهمّ أيضاً عدم نسيان مواصلة تحسين الجوانب الأخرى التي تُمثّل نقاط قوّتنا، كونك إن ركّزت على جانب واحد فقد تُجازف بخسارة الأفضليّة التي لديك".

وأكمل: "لذا فإنّ الحصول على أداء أفضل في المنعطفات سيكون بمثابة عمليّة طويلة. لا تزال عمليّة اختبارات وأخطاء في الوقت الحاضر للأسف. يتطلّب الأمر الكثير من الوقت كون عليك اختبار كلّ شيء لإثبات فاعليّته والإقدام على الخطوة التالية إثر ذلك".

وأردف: "تلك عمليّة تستهلك الكثير من الوقت. ذلك هو السبب".

كما تُشتهر درّاجة دوكاتي بمحرّكها القويّ، حيث مثّل المعيار طوال عدّة مواسم ولم يكن أيّ مُصنّعٍ آخر قادرًا على مجاراته من ناحية السرعات القصوى، بالرغم من أنّ هوندا اقتربت من دوكاتي كثيرًا على هذا الصعيد هذا العام.

واعترف بارانا أنّ تاريخ هندسة دوكاتي يعني "سهولة" تطويرها للمحرّك، لكنّه لا يشعر بأنّ الفريق وضع الكثير من تركيزه على هذا الجانب وأغفل تصميم الهيكل.

وقال حيال ذلك: "بالتأكيد كانت لدينا حلولٌ مختلفة في بداية دوكاتي في الموتو جي بي (في 2003)، حيث كانت لدينا بعض الحلول المختلفة عن منافسينا (من ناحية تصميم الهيكل). كان من الصعب المقارنة مع الآخرين في تلك الفترة لأنّ الفارق كبيرٌ جدًا".

وأكمل: "لكنّنا أصبحنا متشابهين بدءًا من 2013 من ناحية تصميم الهيكل وواصلنا تطوير الهيكل والمحرّك معًا منذ ذلك الحين".

ثمّ تابع: "ربّما لدينا خبرة أكبر على صعيد المحرّك من الناحية التاريخيّة، هناك تاريخٌ طويل من ناحية هندسة المحرّك بالنسبة لدوكاتي. ربّما من الأسهل بالنسبة إلينا تطوير محرّك بدل تطوير هيكل، ربّما ذلك صحيح".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّ الجهود التي بذلناها في تطوير الهيكل كانت عند المستوى الأقصى الممكن".

أندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي ومارك ماركيز، ريبسول هوندا

أندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي ومارك ماركيز، ريبسول هوندا

تصوير: ميشلان

المقال التالي
روسي: "شيء ما تحرّك" في ياماها في الفترة الصيفيّة

المقال السابق

روسي: "شيء ما تحرّك" في ياماها في الفترة الصيفيّة

المقال التالي

لورينزو يعود رسميًا من الإصابة في سيلفرستون

لورينزو يعود رسميًا من الإصابة في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي