دوكاتي ترغب بالإبقاء على ستّ درّاجات في الموتو جي بي في 2022

تحرص دوكاتي على مواصلة توفير ستّ درّاجات في الموتو جي بي لما بعد موسم 2021، وتواصلت مع فريق غريسيني ريسينغ بشأن شراكة محتملة.

دوكاتي ترغب بالإبقاء على ستّ درّاجات في الموتو جي بي في 2022

يُعدّ الصانع الإيطاليّ الوحيد من بين المصنّعين الستّة الحاليين في البطولة الذي يُوفّر درّاجات لفريقَين رديفَين إلى جانب الفريق المصنعيّ.

ويحصل الشريك طويل الأمد براماك على دعمٍ مصنعيّ بالكامل من دوكاتي، حيث يستخدم متصدّرا الترتيب العام يوهان زاركو وخورخي مارتن درّاجتَين متطابقتَين مع درّاجتَي الفريق المصنعي.

كما تُزوّد دوكاتي فريق أفينتيا بدرّاجات أقدم بعامَين، ويرتبط جميع الدرّاجين بعقودٍ مباشرة مع دوكاتي.

وبحديثه إلى موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال باولو تشياباتي المدير الرياضيّ لدوكاتي أنّ الصانع الإيطالي يهدف لمواصلة توفير ستّ درّاجات في 2022.

وقال حيال ذلك: "بالنسبة لحالتنا فإنّ الفكرة تقضي بمواصلة توفير ستّ درّاجات في الأعوام المقبلة، أي مع فريقٍ مستقلٍ ثانٍ".

وأضاف: "هذا نظامٌ نحن مرتاحون معه. كما أنّه طريقة للإبقاء على بعض الدرّاجين الذين نعتقد بأنّهم يستحقّون التواجد في الموتو جي بي".

اقرأ أيضاً:

وتأتير رغبة دوكاتي هذه تبقى معلّقة على عددٍ من العوامل، حيث لا تزال صورة تشكيلة 2022 ضبابيّة.

إذ سيكون العام المقبل الأوّل من عقد الأعوام الخمسة بين الموتو جي بي والمصنّعين والفرق المستقلّة.

وأكّدت دوكاتي، وياماها، وكاي تي ام وهوندا بقاءها في البطولة لما بعد 2021، بينما تمّ تجديد العقد بين "إيرتا" التي تُمثّل الفرق الرديفة ودورنا سبورت المالكة للحقوق التجاريّة للبطولة.

لكنّ فريق أفينتيا لن يتواجد في البطولة بعد هذا العام، ما يعني توافر درّاجتَين.

وتعود إحداهما إلى فالنتينو روسي الذي يدعم جانب لوكا ماريني من مرآب فريق أفينتيا.

بالتوازي مع ذلك لن يبقى فريق غريسيني – الذي كان أوّل فريق رديف يلتزم بالبقاء في البطولة بعد 2022 – فريق أبريليا في الموسم المقبل، حيث يبدو أنّ الفريق من أبرز المرشّحين للدخول في شراكة مع دوكاتي.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
دوكاتي: زاركو برهن على أنّه "الدراج الذي ظنناه" عندما "غامرنا" بالتوقيع معه

المقال السابق

دوكاتي: زاركو برهن على أنّه "الدراج الذي ظنناه" عندما "غامرنا" بالتوقيع معه

المقال التالي

إسبارغارو: عودة مارك ماركيز "مهمّة" بالنسبة لهوندا

إسبارغارو: عودة مارك ماركيز "مهمّة" بالنسبة لهوندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي