موتو جي بي
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
27 أغسطس
Canceled
آر
جائزة أستراليا الكبرى
23 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة ترويل الكبرى
23 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
06 ساعات
:
13 دقيقة
:
59 ثانية
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
29 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة أوروبا الكبرى
06 نوفمبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
13 نوفمبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
20 نوفمبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
20 نوفمبر
Canceled

دوفيزيوزو: من يقولون أنّني غير عدائي بما فيه الكفاية مخطئون

المشاركات
التعليقات
دوفيزيوزو: من يقولون أنّني غير عدائي بما فيه الكفاية مخطئون

قال أندريا دوفيزيوزو درّاج دوكاتي ضمن بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" أنّ من يُشكّكون في مستوى عدائيّته في القيادة مخطئون، وذلك بعد أن حلّ رابعًا في سباق أسين نهاية الأسبوع الماضي.

بعد انطلاقه من المركز الـ 11، قفز دوفيزيوزو إلى المركز الرابع في المراحل الأولى من عمر السباق، وتمكّن من مجاراة ثلاثي الصدارة قبل أن تبدأ وتيرته بالتراجع في النصف الثاني.

وبالكاد تمكّن الإيطالي من صدّ هجمات زميله دانيلو بيتروشي ليحلّ رابعًا، وكان متأخّرًا بـ 14.1 ثانية عن مافيريك فينياليس الفائز، واتّسع الفارق بينه وبين المتصدّر مارك ماركيز إلى 44 نقطة.

وقال دوفيزيوزو أنّ رغبته في الميلان إلى قيادة عدائيّة كانت محلّ تشكيك من قبل "الكثير من الأشخاص" بعد أسين، لكنّه أصرّ على أنّ وتيرته المبكّرة في السباق فاقت ما كان قادرًا على فعله في الحقيقة.

"يعتقد الكثيرون أنّني لا أحاول، أو أنّني لست عدائيًا بما فيه الكفاية لمحاولة القيام بعملٍ أفضل (في أسين)" قال دوفيزيوزو عشيّة انطلاق جائزة ألمانيا الكبرى.

وأضاف: "لكن ليست تلك الحقيقة، أعني أنّه إن لم تكن لديك السرعة للبقاء في الأمام، فلا يتعلّق الأمر بالعدائيّة التي تؤثّر على نتيجتك".

وأكمل: "ضغطت بنسبة 100 بالمئة خلال 12 لفّة، وسجّلت ذات أزمنة الثلاثة الأوائل، لكنّ تلك لم تكن وتيرتنا. تلك هي الحقيقة. إن رأيتموني في المركز الرابع بفارق ثلاثة أعشارٍ من الثانية عن تلك المجموعة، وبعد 12 لفّة أبطأت فذلك لأنّني كنت أضغط بنسبة 100 بالمئة".

وواصل شرحه بالقول: "يتمحور أسلوب قيادتي حول السلاسة، وعدم إظهار العدائيّة وأبدو كما لو أنّني لا أضغط بنسبة 100 بالمئة. لكنّني كنت أفضل درّاجي دوكاتي، ماذا كان بوسعي القيام به أكثر؟ معظم من يُشاهدون السباق لا يفهمون".

اقرأ أيضاً:

ولم تفز دوكاتي على حلبة ساكسنرينغ منذ 2008، حيث تظهر نقطة ضعف درّاجة ديسموسيديتشي عند المنعطفات بشكلٍ واضح على هذه الحلبة.

لكنّ دوفيزيوزو الذي حقّق منصّتي تتويجٍ فقط في ألمانيا في الموتو جي بي يعتقد بأنّ دوكاتي أحرزت خطوة كافية إلى الأمام في هذا الجانب ما يسمح لها بالمنافسة على منصّة التتويج.

وقال حيال ذلك: "يُؤثّر الانعطاف على سرعتك كثيرًا على هذه الحلبة، لذا سيكون الوضع صعبًا".

وأكمل: "لكن في النهاية لم تصعد دوكاتي إلى منصّة التتويج العام الماضي، لكنّنا لم نكن بعيدين جدًا. كان دانيلو رابعًا وكانت هناك ثلاث درّاجات دوكاتي ضمن سبع ثوانٍ مع الفائز".

واختتم: "لذا لا أعتقد بأنّه من المستحيل المنافسة على منصّة التتويج، وذلك هو هدفنا. خاصة بالنسبة لي كوني عانيت طوال مسيرتي على هذه الحلبة، وسيكون من المهم للغاية تحقيق خطوة إضافيّة والمنافسة على منصّة التتويج".

أندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي

أندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي

تصوير: صور لات

بيتروشي يُحافظ على مقعده مع دوكاتي لموسم 2020

المقال السابق

بيتروشي يُحافظ على مقعده مع دوكاتي لموسم 2020

المقال التالي

كوارتارارو يتفوّق على ماركيز في التجارب الأولى في ساكسنرينغ

كوارتارارو يتفوّق على ماركيز في التجارب الأولى في ساكسنرينغ
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة ألمانيا الكبرى