دوفيزيوزو: ساهمت أنا وروسي في انسحاب كلينا من السباق

تمكن أندريا دوفيزيوزو من الظفر بقطب الانطلاق الأول في سباقه رقم 150 في مسيرته في الموتو جي بي، إلا أنه لم يتمكن من ترجمة ذلك إلى انتصارٍ بعد سقوطه عن دراجته كما كان عليه الحال مع العديد من منافسيه الآخرين.

استطاع دراج دوكاتي البقاء ضمن كوكبة المقدمة خلال القسم الأول من السباق الذي انطلق على مسار رطب قبل أن تتسبب الأمطار الغزيرة في رفع العلم الأحمر لإيقاف السباق، قبل أن ينطلق الإيطالي أوّلاً عند الانطلاقة الثانية بيد أنه لم يعمر أكثر من لفتين بعدها.

وقال دوفيزيوزو: "أنا مقتنعٌ بأنّني تسبّبت أنا وروسي في انسحابنا من القسم الثاني من السباق"، وتابع: "كنا ندرك أن الانتصار سينحصر بيننا، وكان علينا الضغط منذ البداية بحكم قلّة عدد اللفات المتبقية، كما كنا نعلم كذلك أننا سنحصل على تماسك أكبر على المسار عندما قرّرنا وضع إطار خلفي ليّن والذي قمنا باختباره يوم السبت. انطلاقتنا كانت عدوانية للغاية وقمنا بارتكاب الخطأ ونحن نتحمل المسؤولية وكان علينا التعامل مع مجريات السباق بطريقة أفضل".

وكعادته لم يقم دوفيزيوزو بمحاولة التهرب من المسؤولية وقال: "عندما تسقط، فإنك قد قمت بخطأ ما، ولذلك لن أحاول التهرب من المسؤولية أو إلقاء اللوم على أشخاص آخرين".

كما أشار إلى أن عدد الحوادث ارتفع بشكل كبير بعد هطول الأمطار في نهاية الأسبوع الماضي وقال: "لا أدري كم كان العدد الإجمالي للحوادث التي حصلت خلال يومين فقط لكن حسب رأيي، فإن هذا العدد مرتفع للغاية حيث أننا شاهدنا الكثير من الحوادث في التجارب الحرّة الرابعة وفي السباق الثاني، وجميع هذه الحوادث كانت شبيهة ببعضها البعض إذ حدثت بسبب انزلاق مقدمة الدراجة".

كما تبنّى الدراج الإيطالي مواقف العديد من الدرّاجين الآخرين الذين تذمّروا من تآكل الإطارات بشكل كبير بعد الـ 14 لفة التي دام خلالها القسم الأوّل من السباق.

وقال في تصريح للموقع الرسمي للبطولة: "نسبة تآكل الإطارات الخلفيّة كانت عالية للغاية بالنسبة للجميع ولهذا السبب رأينا العديد من الحوادث إذ أن الإطارات لم تكن تعمل بشكل جيد".

وتابع: "أعتقد أن جميع الدراجين قرروا الإبقاء على إطاراتهم الأمامية التي بدؤوا بها السباق عند الانطلاقة الثانية و هذا الأمر غير طبيعي لأن الإطار الأمامي لا يعمل كما يجب. يصبح التماسك أكبر بكثير في القسم الخلفي وتبدأ الدراجة في الانزلاق في الأمام وفقدت السيطرة على مقدمة الدراجة في منعطف سريع ولم أتمكن من تجنب السقوط عند المنعطف الخامس".

نزيف النقاط

ومثلت جائزة أسين خيبة أمل جديدة لدوفيزيوزو الذي عانى كثيراً من سوء الحظ في هذا الموسم.

وقال الايطالي في هذا الصدد: "أشعر بخيبة أمل كبيرة وأعتذر للفريق لأننا نعاني كثيراً، وأرغب في تحقيق نتائج أفضل بكثير، نحاول دائماً تقديم أفضل ما لدينا وتحقيق أفضل النتائج".

وأكمل قائلاً: "لقد قمنا بعمل جيد خلال نهاية هذا الأسبوع على حلبة لا تملك خصائص ملائمة لدرّاجتنا وتمكنّا من تطوير أدائنا إذ حققنا المركز الأول في التجارب الحرة الثالثة وهي الحصة التي يسعى خلالها الجميع لتسجيل أسرع الأزمنة والتواجد ضمن العشرة الأوائل".

وتابع: "كما وُفّقنا كذلك في الظفر بقطب الانطلاق الأول في ظروف صعبة ولذلك كان الفوز بالسباق أو على الأقل الصعود إلى منصة التتويج ليكون أمراً مهماً للغاية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تي تي الهولنديّة
حدث فرعي سباق الأحد
حلبة أسين
قائمة السائقين أندريا دوفيزيوزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة تقرير السباق