دوفيزيوزو: حادث التجارب الحرّة الرابعة وراء المعاناة في التصفيات

اعترف أندريا دوفيزيوزو، المنافس على لقب بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي"، بأنّ الحادث الذي تعرّض له في التجارب الحرّة الرابعة على حلبة فيليب آيلاند كان السبب الرئيسي لاكتفائه بالمركز الحادي عشر على شبكة الانطلاق في التجارب التأهيلية.

سقط دوفيزيوزو عن درّاجته عند المنعطف التاسع "لوكي هايتس" خلال التجارب الحرّة الرابعة، قبل أن ينهي القسم الثاني من التصفيات في المركز ما قبل الأخير، متخلفاً عن منافسه على اللقب العالمي وصاحب قطب الانطلاق الأوّل مارك ماركيز بفارق 1.110 ثانية.

وقال الدرّاج الإيطاليّ بأنّه لم يشعر بالارتياح على درّاجته بعد حادثته في التجارب الحرّة، بالإضافة لارتكابه ثلاثة أخطاء أثناء لفّته السريعة.

"ذلك بسبب الحادث" قال دوفيزيوزو عندما سُئل عن السبب وراء عدم قدرته على التأهّل في مركز أفضل من الحادي عشر، مضيفاً: "كانت وتيرتي بالأمس واليوم خلال التجارب الحرّة الرابعة جيّدة".

وأكمل: "الدرّاجون الوحيدون الذين تمكّنوا من تحسين أزمنتهم على الإطارات المتوسطة (ميديوم) هم ماركيز ويوهان زاركو وأنا. أمّا البقية فكانوا بطيئين على هذه التركيبة، لذلك أعتقد بأنّ سرعتنا كانت جيّدة".

ثمّ تابع: "لكن معظم الدرّاجين استخدموا الإطارات اللينة (سوفت) في التجارب التأهيلية، ولم أشعر بالارتياح على الدرّاجة لتسجيل زمن سريع".

وأردف: "خصائص هذه الحلبة غريبة نوعاً ما، فيجب أن تتحلّى بالثقة وتكون سريعاً للغاية على المنعطفات السريعة. إن لم تشعر بالارتياح فمن السهل أن تخسر 0.1 ثانية عند كلّ منعطف، وهذا ما حصل لي اليوم".

واستطرد: "إضافةً إلى ذلك، ارتكبت ثلاثة أخطاء أثناء لفّتي السريعة ومع ذلك حسّنت زمني، لذلك لا أعذار. لكن كلّ شيء قد يختلف تماماً في السباق".

لورينزو أقلّ تنافسيّة مقارنةً بتجارب الجمعة

من جهته تفاقمت معاناة زميله بالفريق خورخي لورينزو، الذي خرج من القسم الأوّل للتصفيات ليكتفي بالمركز السادس عشر على شبكة الانطلاق.

واعترف الإسبانيّ بأنّ جميع درّاجي دوكاتي، عدا دوفيزيوزو، يعانون أكثر من المعتاد على حلبة فيليب آيلاند.

حيث قال: "لم تبدأ عطلة نهاية الأسبوع على نحوٍ جيّد بالأمس، لكن اليوم كان أسوأ. لم نكن تنافسيّين وتراجعنا للخلف مقارنةً بالأمس".

وأضاف: "هذه ليست حلبتنا المفضّلة. دوفيزيوزو مرتاح على الدرّاجة هنا، كما أنّه قويّ من الناحية الذهنية ويقدّم تأدية ممتازة. ربّما خسر بعض الثقة بعد حادثته في التجارب الحرّة الرابعة لكنّه يقود بشكل جيّد".

بدوره تعرّض لورينزو لحادث في التجارب الحرّة الثالثة الماطرة، ليصاب على مستوى الكاحل، لكنّه يعتقد أنّ بوسعه تحمّل الألم في السباق.

إذ قال: "أشعر بالألم على مستوى الكاحل عندما أمشي. الأمور ليست كالأمس عند ركوب الدرّاجة لكن بوسعي التعامل مع الوضع".

واستدرك: "المشكلة هي أنّه ليس في وسعي الضغط كثيراً على قدمي لذلك سيتحتّم عليّ الاعتماد بشكل أكبر على النصف العلوي من جسمي، لكن ذلك مرهق كثيراً. لكلّ شيءٍ ثمن".

واختتم: "لن يكون سباقاً سهلاً على الاطلاق، فهذه الحلبة تتطلّب الكثير من اللياقة البدنيّة. سيكون ذلك صعباً لكن يجب أن نبذل أقصى ما لدينا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين أندريا دوفيزيوزو , خورخي لورينزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة أخبار عاجلة