دوفيزيوزو أراد تشتيت الترتيب خلفه عبر وتيرته "الغريبة" في برنو

المشاركات
التعليقات
دوفيزيوزو أراد تشتيت الترتيب خلفه عبر وتيرته
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
05-08-2018

قال أندريا دوفيزيوزو الفائز بجائزة التشيك الكبرى بأنّ "وتيرته الغريبة" في صدارة السباق كانت محاولة متعمّدة منه لتشتيت الترتيب خلفه.

تصدّر دوفيزيوزو جميع لفّات السباق ما عدا ثلاث، لكنّه قدّم وتيرة أوليّة أبطأ بثانية تقريبًا من الوتيرة المتوقّعة من التجارب، في الوقت الذي عمل فيه هو وبقيّة درّاجي الصدارة على الحفاظ على إطاراتهم.

نتيجة لذلك أمضى الإيطالي النصف الأوّل من السباق في صدارة ما كانت في البداية مجموعة من 11 درّاجًا، حيث اعترف دوفيزيوزو بأنّه حاول تشتيت من خلفه عبر تغيير سرعته بشكلٍ متقلّب، إذ سجّل في مناسبات أزمنة في فلك 1:57 دقيقة وـ 1:56 دقيقة قبل أن يخفّف وتيرته بثانية تقريبًا في غضون ثلاث لفّات.

وقال حيال ذلك: "كنت أحاول القيام بشيء غريب في البداية، كون مجموعة الصدارة كانت كبيرة للغاية".

وأضاف: "من الأفضل دائمًا تواجد قدرٍ أقلّ من الدرّاجين عندما تبدأ المعركة على الفوز، خاصة عندما يتعيّن عليك حماية إطاراتك".

وأكمل "لكنّ ذلك لم ينجح كون المجموعة بقيت متكوّنة من ستّة درّاجين حتّى خمس لفّات على النهاية".

وقال دوفيزيوزو بأنّه توقّع تحديًا قويًا من قبل مارك ماركيز في نهاية السباق، وذلك بعد أن تواجد الإسباني خلفه في معظم فترات السباق قبل أن يتراجع خلف خورخي لورينزو درّاج دوكاتي الآخر.

"اتّخذت قراراتي الاستراتيجيّة لفّة بلفّة. كنت أحاول فهم منافسي الأبرز، فالنتينو روسي خلال اللفّات الأولى من السباق" قال دوفيزيوزو.

وتابع: "كنت أنتظر ماركيز في النهاية كوني سمعت محرّكه في كلّ نقطة كبح وفي كلّ مرّة ضغط فيها على عتلة الوقود. اعتقدت بأنّه يتمتّع ببعض الأفضليّة".

وأكمل: "لكنّ خورخي قدم في النهاية وتمتّع بسرعة جيّدة حقًا وبدأنا المعركة. لم تكن سهلة كون أداء الإطار تراجع مع بقاء خمس لفّات، أعتقد أنّ ذلك حدث مع الجميع".

ومثّل فوزه في برنو الأوّل منذ الجولة الافتتاحيّة في قطر، حيث أصرّ الإيطالي على أنّ جفاف انتصاراته أخفى تقدّم دوكاتي هذا الموسم.

وقال حيال ذلك: "بالطبع يتوقّع الجميع منك الفوز بعد انتصارك في ستّة سباقات مثل العام الماضي. فزنا في قطر وقال الجميع بأنّنا نعيش فترة سيّئة".

وتابع: "لكن في حال درست كلّ شيء فلم يكن الأمر كذلك، كوننا كنّا أسرع من العام الماضي على كلّ حلبة".

وأردف: "أعتقد أنّنا حقّقنا خطوة صغيرة خلال الشتاء الماضي. ارتكبنا ثلاثة أخطاء خلال الموسم، وفي حال نظرنا إلى البطولة وآخر سباقين قبل هذا وتعمّقنا في التفاصيل بالمقارنة مع العام الماضي فلسنا أسوأ".

وأكمل: "مثّلت نهاية هذا الأسبوع تأكيدًا على أنّ درّاجتنا لهذا العام أفضل من العام الماضي".

لكنّ الإيطالي شدّد على أنّه "لا يزال غير سعيدٍ بنسبة 100 بالمئة" كونه يؤمن بأنّ دوكاتي لا تزال متأخّرة على صعيد إدارة الإطارات، وهو أمرٌ ينوي العمل عليه خلال يوم التجارب الذي يلي جائزة التشيك الكبرى.

وقال حيال ذلك: "لا أعلم ما إذا كان ذلك بسبب درّاجتنا أم بسبب الإطار، نحن نعمل على ذلك. تحسّنا نهاية هذا الأسبوع على صعيد إدارة الإطارات، لكنّني لا أزال غير سعيدٍ بالكامل حيال ذلك الجانب".

موتو جي بي - المقال التالي
ماركيز لم يرغب في الإقدام على محاولة "جنونيّة" لتحقيق الفوز في برنو

المقال السابق

ماركيز لم يرغب في الإقدام على محاولة "جنونيّة" لتحقيق الفوز في برنو

المقال التالي

اتهام برادل بالتسبب بالحادثة "العنيفة" خلال اللفة الأولى في برنو

اتهام برادل بالتسبب بالحادثة "العنيفة" خلال اللفة الأولى في برنو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة التشيك الكبرى
الكاتب مروان الوافي
نوع المقالة أخبار عاجلة