موتو جي بي
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث انتهى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

درّاجو "موتو جي بي" متخوفون من التسابق تحت الأمطار في قطر

المشاركات
التعليقات
درّاجو "موتو جي بي" متخوفون من التسابق تحت الأمطار في قطر
من قبل:
ترجمة: خليفة كديس
25-02-2017

تركت احتمالية التسابق تحت الأمطار في سباق جائزة قطر الكبرى الليلي العديد من درّاجي بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" قلقين حول مدى نجاح هذا المخطّط.

مافيريك فينياليس، فريق سوزوكي موتو جي بي
بول إسبارغارو، تيك 3 ياماها
بول إسبارغارو، تيك 3 ياماها
أندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي، مارك ماركيز، فريق ريبسول هوندا

نظّم لوريس كابيروسي مندوب إدارة السباق في دورنا (مروّج بطولة العالم للدراجات النارية موتو جي بي) وفرانكو أونسيني مسؤول لجنة السلامة في الإتّحاد الدولي للدرّاجات النارية "فيم" تجارب على حلبة لوسيل الدولية ليستنتجا أنّ المسار المبلّل لا يعكس الأضواء الاصطناعية، لذلك من الممكن إقامة السباق حتّى وإن كانت الأجواء ماطرة.

ويجب أن لا ننسى أن احتمالية هطول الأمطار ضعيفة، لكن الكثيرين لا زالوا يذكرون الفوضى التي عمّت بسبب الأمطار في سباق 2009، والتي أدّت لتأجيله إلى يوم الإثنين للمرّة الأولى في تاريخ الرياضة.

وبالحديث عن إمكانية هطول الأمطار في الجولة الافتتاحية للموسم، أعرب العديد من الدرّاجين على غرار مافيريك فينياليس، وألفارو باوتيستا وبول إسبارغارو عن مخاوفهم عندما سُئلوا حول ذلك خلال التجارب الشتوية التي أقيمت على حلبة فيليب آيلاند الأسبوع الفارط.

"ما يجب علينا فعله هو أن نذهب هناك ونرى ما سيحدث، حيث لم يسبق لنا التسابق تحت الأمطار خلال الليل. المشكلة ستكون إمكانية انعكاس الضوء على سطح الحلبة" قال فينياليس.

أمّا باوتيستا فقال: "لا أرى الأمر بتلك البساطة، حيث أنّك تعاني كثيراً من انعكاس الضوء حتّى على درّاجة عادية في تلك الأجواء. لا أعتقد أنّه سيكون أمراً إيجابياً، لكن لن نستطيع الجزم بذلك إلاّ بعد أن نجربه. عموماً، من الأفضل أن لا تهطل الأمطار إطلاقاً، سيكون الجميع أكثر سعادةً على هذا النحو".

ومن جهته قال إسبارغارو: "في نهاية المطاف سيكون القرار بيد الدرّاجين لذلك أستغرب عدم استشارتهم حول الأمر. عندما نذهب إلى هناك سنناقش الأمر خلال اجتماع اللجنة يوم الجمعة".

واختتم رامون فوركادا، كبير مهندسي فينياليس: "إذا هطلت الأمطار سنرى كيف سيؤثر ذلك على انعكاس الأضواء الاصطناعية. وإلى حدّ الآن لم يختبر أحدٌ آخر غير كابيروسي وأونسيني الأمر، ولا نعلم هل تمّ ذلك عبر تبليل المسار أو أنّ الأمطار هطلت بالفعل، فالأمران مختلفان بسبب التباين في درجات الحرارة".

المقال التالي
تحليل: ماذا علمنا من تجارب فيليب آيلاند للموتو جي بي

المقال السابق

تحليل: ماذا علمنا من تجارب فيليب آيلاند للموتو جي بي

المقال التالي

ماركيز يتعرض لخلع في الكتف خلال تجارب هوندا الخاصة

ماركيز يتعرض لخلع في الكتف خلال تجارب هوندا الخاصة
تحميل التعليقات