درّاجو الموتو جي بي ينتقدون خطّة اعتماد نظام تواصل بين الدرّاج وفريقه

المشاركات
التعليقات
درّاجو الموتو جي بي ينتقدون خطّة اعتماد نظام تواصل بين الدرّاج وفريقه
David Gruz
كتب: David Gruz
17-08-2016

قال متصدّر بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" مارك ماركيز والثنائي البريطاني كال كراتشلو وبرادلي سميث أنّهم لا يدعمون توسيع نطاق التواصل بين الفريق والدرّاج والذي تعمل البطولة على تطويره للموسم المقبل.

مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
برادلي سميث، تيك 3 ياماها
كال كراتشلو، فريق إل سي أر هوندا
كال كراتشلو، فريق إل سي أر هوندا

من المنتظر أن يمنح النظام الجديد أطقم الفرق القدرة على بعث ما يقارب 20 نوع رسالة، بما في ذلك معلومات حول المنافسين ليتمّ تزويد درّاجيهم بها.

وقال ماركيز درّاج هوندا أنّه يعارض الخطوة كون قدرة الدرّاجين على اتّخاذ قراراتهم الخاصة تُعتبر "إحدى أجمل مميّزات الموتو جي بي".

وقال حيال ذلك: "حسناً لدينا فريقٌ خلفنا لكنّ الدرّاج يكون لوحده على المسار ويجب عليه اتّخاذ القرار".

وأضاف: "لذلك السبب تدفع لنا الفرق لنكون الأسرع ونتغلّب على كلّ شيء، تلك إحدى الأمور التي لا تعجبني في الفورمولا واحد إذ يكون للفرق تأثيرٌ كبيرٌ على السباق في بعض الأحيان".

وتابع: "بالنسبة لي إذا قمت بالاجتماعات المناسبة قبل السباق وإذا كنت ذكياً بما فيه الكفاية على الدرّاجة إلى جانب الخبرة فسيكون كلّ شيء على ما يرام".

وأكمل: "على سبيل المثال في ألمانيا كنت الدرّاج الذي قام بتغيير درّاجته في الموعد المناسب، قد يحدث العكس تماماً في المستقبل. لكنّ ذلك أجمل ما حدث في السباق".

من جانبه دعم سميث الدرّاج المستقبلي لفريق كاي تي إم وجهة نظر ماركيز.

وقال البريطاني: "لست من مشجّعي هذه الفكرة، لا أزال أعتقد أنّ اتّخاذ الدرّاج لقراراته وحساباته الخاصّة يجعل التسابق أكثر حماسة من البداية وحتّى النهاية".

وأضاف: "في حال استخدمنا فكرة التواصل عبرة الشاشة، فسينزع ذلك متعة التسابق، كلّ ذلك جزءٌ من كيفيّة قيامنا بالأمر".

كما كان كراتشلو من المعارضين للفكرة، مشيراً إلى أنّ التواصل في الاتّجاه المعاكس (من الدرّاج للفريق) قد يكون نافعاً أكثر.

وقال البريطاني مازحاً: "المشكلة أنّه كيف يسعني الإجابة على رسالة الفريق؟ من الصعب كتابة الرسالة".

وأضاف: "من المقبول قراءة شيء ما، لكنّ المعلومة تكون أفضل إذا كانت من الدرّاج إلى رئيس الطاقم".

وتابع: "ماذا يُمكنه أن يقول لي على سبيل المثال؟ الحلبة بدأت تجف؟ لست على الدرّاجة يا صديقي. لا يُمكنك اتّخاذ ذلك القرار مثل الجميع لأنّ أحداً ما قام بتغيير درّاجته".

واختتم: "لا أعلم ما يُمكنهم إخبارنا به في نهاية المطاف، لا أعتقد أنّها بالضرورة فكرة جيّدة".

المقال التالي
باوتيستا يعود إلى فريق أسبار في 2017

المقال السابق

باوتيستا يعود إلى فريق أسبار في 2017

المقال التالي

هوندا تؤجّل خطّتها لاختبار درّاجة 2017 في برنو

هوندا تؤجّل خطّتها لاختبار درّاجة 2017 في برنو
تحميل التعليقات