حلبة موتيغي تمدّد عقدها مع الموتو جي بي حتّى 2023

أعلنت بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" أنّ حلبة توين رينغ موتيغي ستواصل استضافة جائزة اليابان الكبرى حتّى موسم 2023 على أقلّ تقدير.

انضمّت حلبة موتيغي إلى روزنامة البطولة لأوّل مرّة في 1999، لتأخذ مكان سوزوكا كالمستضيف الوحيد للسباق الياباني، قبل أن تعود الأخيرة لاستضافة جائزة اليابان الكبرى في 2000.

نتيجة لذلك، تمّ تغيير اسم جولة موتيغي لتكون جائزة المحيط الهادئ وتٌحافظ على تلك التسمية حتّى 2004، قبل أن تعود لتُمثّل جائزة اليابان الكبرى مع التخلّي عن حلبة سوزوكا.

وبعد تأكيد بقاء الحلبة اليابانيّة في روزنامة البطولة حتّى موسم 2018، تأكّد صباح اليوم الأحد حفاظها على مكانها في روزنامة البطولة لخمسة أعوام إضافيّة حتّى موسم 2023.

وقال كارميلو إزبيليتا رئيس شركة دورنا مروّجة البطولة: "نحن سعداء بالإعلان عن تجديد هذا العقد على حلبة تحتفل بعيد ميلادها الـ 20".

وأضاف: "تُعتبر حلبة توين رينغ موتيغي موطن هوندا، كما أنّ جائزة اليابان الكبرى هي موطن العديد من كبار المصنّعين مثل ياماها وسوزوكي اللتان تُعتبران من أبرز اللاعبين في البطولة وهما بعض أكثر الأطراف أهميّة في قمّة البطولة".

وكانت نسخة العام الماضي من السباق قد شهدت حسم مارك ماركيز للقبه الثالث في الفئة العليا، كما أنّها كانت الحلبة التي خطف عليها كايسي ستونر لقبه الأوّل لصالح دوكاتي منذ عقدٍ من الزمن.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة