حلبة سيلفرستون "حريصة للغاية" على البقاء ضمن روزنامة الموتو جي بي

صرّحت حلبة سيلفرستون بأنّها "حريصة للغاية" على مواصلة استضافة إحدى جولات بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" بالرُغم من غيابها عن الروزنامة المبدئية لموسم 2018.

تستضيف سيلفرستون جائزة بريطانيا الكبرى في الموتو جي بي منذ العام 2010، بيد أنّ شركة "دورنا" المروّجة للبطولة تخوض محادثاتٍ في الوقت الحالي مع حلبتي سيلفرستون ودونينغتون بارك من أجل استضافة سباق 2018.

وفي هذا الصّدد صرّح ستيوارت برنغل مدير حلبة سيلفرستون لموقعنا «موتورسبورت.كوم» قائلًا: "نحبّ استضافة سباقات الدرّاجات النارية إذ عملنا جاهدين ليتمّ الاعتراف بسيلفرستون كحلبةٍ رائعة لتلك السباقات من قِبَل مجتمع هذه الرياضة".

وأضاف: "وجّهنا تركيزنا نحو التجربة التي يحظى بها المشجّعون وحصلنا بالمقابل على إخلاصهم وتقديرهم لتلك الحلبة. فالخصائص عالية السرعة لسيلفرستون منحت سباقات الموتو جي بي السرعة واحتدام المنافسة، إذ أنّنا حريصون للغاية على مواصلة ذلك".

في المقابل أوضح برنغل أنّه يتعامل بجديّة مع التهديد الذي تشكّله حلبة دونينغتون، لكنّه يرى بالمقابل أنّ حلبة سيلفرستون تحظى بوضعٍ أفضل من غريمتها التي تمّ الاستحواذ عليها من قبل "موتورسبورت فيجن".

"أعتقد بأنّ «دورنا» ترى بأنّنا نقوم بعملٍ جيّد للغاية، إلى جانب أنّنا نحظى بخبرة ثمانية أعوامٍ في القيام بذلك" قال برنغل.

وتابع: "لم نقم بأيٍ أمرٍ يُسبب الانزعاج لهم. دونينغتون حلبة رائعة وستستفيد بكلّ تأكيد من خبرة واستثمار «موتورسبورت فيجن»، لكن هنالك بعض الأمور المُحددّة التي ما يزالون بحاجةٍ إليها من أجل استضافة هذا الحدث".

من جهةٍ أخرى، أكّد برنغل أنّ المفاوضات التي تجري لا علاقة لها بمستقبل جائزة بريطانيا الكبرى في الفورمولا واحد على حلبة سيلفرستون، والذي يُحيط به الغموض حاليًا.

حيث اختتم حديثه بالقول: "الأمران منفصلان تمامًا. لكنّ الأمر المؤكّد والثابت لدينا هو أنّنا سندفع فقط الرسوم المناسبة والتي نستطيع من خلالها تحقيق أرباح".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة