جولة ميزانو شهدت أكبر عدد حوادث في تاريخ الموتو جي بي

شهدت عطلة نهاية أسبوع جائزة سان مارينو الكبرى وقوع 140 حادث سقوط وهو ما يُعتبر رقمًا قياسيًا جديدًا في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي".

أدّى تغيّرٌ حادٌ في الظروف الجويّة بين التجارب التأهيليّة ويوم السباق إلى ارتفاع عدد حوادث السقوط بشكلٍ كبير، إذ سجّل نظام التوقيت الرسمي للبطولة 80 حادثة سقوط بين حصص التحمية (26) والسباقات (54).

وسقط أكثر من نصف المشاركين في سباقَي الموتو 3 والموتو 2، وفي حين أنّ درّاجي الفئة العليا نجحوا أكثر في البقاء على درّاجاتهم، إلّا أنّ السباق شهد عبور 15 درّاجًا فقط لخطّ النهاية ضمن لفّة الصدارة.

ولم يشهد هذا الموسم حتّى الآن سوى عطلتَي نهاية أسبوع كاملتين تضمّنتا قدرًا أكبر من الحوادث من يوم سباق ميزانو فقط، وهما لومان (94) وأسين (91)، لكنّهما بعيدتان كلّ البعد عن الحوادث الـ 140 التي شهدتها الأيّام الثلاثة لجولة ميزانو.

وتمّ بذلك كسر الرقم القياسي السابق الذي يعود لسباق إستوريل 2010 بفارق 10 حوادث.

ويتصدّر درّاجان ترتيب الحوادث هذا العام وهما مارك ماركيز من درّاجي الصدارة وسام لويز من درّاجي المؤخّرة.

وكان لويز درّاج أبريليا قد سقط 23 مرّة هذا الموسم، بينما سقط ماركيز درّاج هوندا في 20 مناسبة ليتفوّق بذلك على رقمه من الموسم الماضي الذي شهد سقوطه 17 مرّة، بالرغم من بقاء خمس جولات إضافيّة هذا العام.

لكن بالرغم من كسره لرقمه الخاص، إلّا أنّ حادثتين فقط من الحوادث الـ 20 لماركيز هذا العام وقعتا خلال السباقات، في الأرجنتين ولومان.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة سان مارينو الكبرى
حلبة ميزانو
نوع المقالة تحليل