جائزة أستراليا الكبرى منفتحة على تقديم موعد انطلاق سباق الموتو جي بي

أبدت شركة دورنا المروّجة لبطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" وشركة جائزة أستراليا الكبرى انفتاحهما على تغيير موعد انطلاق السباق في حال اعتُبر ذلك أكثر أمانًا بالنسبة للدرّاجين.

كُشف خلال جولة فيليب آيلاند الشهر الماضي أنّ مجموعة من كبار الدرّاجين أطلقوا حملة رسميّة لتقديم موعد انطلاق السباق من الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلّي إلى الساعة الثالثة، وذلك من أجل الحدّ من خطر انخفاض درجات الحرارة بالنظر إلى الأحوال الجويّة المتقلّبة على الجزيرة.

وفي حين أنّه لم يتمّ اتّخاذ قرارٍ رسمي بعد، إلّا أنّ متحدّثًا باسم دورنا أكّد منذ ذلك الحين لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ مالكي الحقوق التجاريّة "منفتحون" على تقديم موعد الانطلاقة خاصة إن كان ذلك يرتبط بمشكلة على صعيد السلامة.

كما أنّ منظّمي الحدث عبّروا عن رأي مماثل، إذ أنّ المدير التنفيذي لشركة جائزة أستراليا الكبرى أندرو ويستاكوت قال لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه سعيدٌ باتّباع قيادة دورنا بخصوص تغيير موعد الانطلاق في حال تطلّب الأمر ذلك.

وقال ويستاكوت: "دورنا هي التي تتحكّم بالرياضة في النهاية، ونعمل معها عن قرب لتحديد المواعيد كجزء من الروزنامة أوّلًا، ومن ثمّ البرنامج ومواعيد السباق وكلّ شيء".

وتابع: "لم يتمّ تناول ذلك ضمن محادثاتنا مع دورنا، لكنّنا سنعمل معها بخصوص مسائل السلامة والمسائل التنظيميّة والبرامج، ومهما كان الحلّ الأفضل واتّفقنا عليه معًا فسنكون راضين بذلك".

لكنّ الصعوبات ستكمن في التغطية التلفزيونيّة، إذ أنّ إقامة السباق على الساعة الرابعة بالتوقيت المحلّي تكون مناسبة أكثر للمتابعين الأوروبيّين.

في المقابل فإنّ تقديم موعده بساعة ليُصبح عند الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلّي ستعني انطلاقه على الساعة الخامسة صباحًا في المملكة المتّحدة والسادسة صباحًا بتوقيت وسط أوروبا.

وفي حين أنّ ذلك لا يُعدّ موعدًا مثاليًا، إلّا أنّ ويستاكوت شدّد على أنّ تلك مشكلة يُمكن تجاوزها في حال أرادت دورنا نقل موعد السباق.

وقال بخصوص ذلك: "من منظور المشاهدة من آسيا فإنّ إقامة السباق على الساعة الثالثة أو الرابعة يكون رائعًا. أمّا من منظور المشاهدة من أوروبا فذلك يعني أنّ المشجّعين يستيقظون لمشاهدة السباق أبكر بقليل عند موعد الفطور".

وتابع: "عندما تكون بطولة العالم على المحكّ فسيستيقط المشجّعون".

وأردف: "سيكون في موعدٍ مبكّر ولا شكّ في ذلك، لكنّها رياضة عالميّة وتحظى باهتمام وشغف لدرجة أنّك عندما تقول بأنّ البطولة على المحكّ فإنّ المشجّعين يستيقظون للمشاهدة. يُشاهدون السباق بشكلٍ مباشر أو عبر الإعادة، كما يُشاهدون عبر البثّ على الأجهزة الرقميّة".

وأكمل: "أبقى منفتحًا لأنّ علينا أن نكون ليّنين. في حال كان ذلك يعني تقديمنا لأفضل حلبة في العالم عند الساعة الثالثة بدل الرابعة فلا مشكلة في ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً