تحليل: 10 أمورٍ تعلّمناها من تجارب سيبانغ للموتو جي بي

المشاركات
التعليقات
تحليل: 10 أمورٍ تعلّمناها من تجارب سيبانغ للموتو جي بي
أوريول بويغديمونت
كتب: أوريول بويغديمونت , محرر "موتو جي بي"
07-02-2016

مع ختام أولى التجارب الشتويّة لموسم 2016 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» على حلبة سيبانغ يسلّط أوريول بويغديمونت الضوء على أهمّ النقاط التي تمّ استخلاصها حيال الموسم الجديد حتّى الآن.

فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها فاكتوري ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها فاكتوري ريسينغ
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
داني بيدروسا، ريبسول هوندا
كيسي ستونر، دوكاتي
داني بيدروسا، ريبسول هوندا
كال كراتشلو، إل سي آر هوندا
ألفارو باوتيستا، فريق أبريليا ريسينغ غريسيني
مافيريك فينياليس، سوزوكي

1 – ياماها في مستوى آخر

اتّضح ذلك من خلال أداء خورخي لورينزو وفالنتينو روسي، إذ سيطر كلاهما على التجارب من بدايتها وحتّى نهايتها. تؤكّد حقيقة تسجيل ثنائي ياماها أسرع 14 زمناً على مدار الأيّام الثلاثة علوّ كعب الصانع الياباني.

2 – لورينزو يواصل سلسلة عروضه القويّة

أعطى لقب الموسم الماضي دفعة إضافيّة للإسباني الذي أظهر ثقة لم يسبق لها مثيل. تمكّن من وضع المعيار من دون جهدٍ يذكر على حلبة لم يسبق له الفوز عليها. أشار بنفسه إلى أنّ استخدام إطارات ميشلان قد ساعده كثيراً حيث ظهر ذلك جلياً على صعيدي الأزمنة والأداء.

3 – روسي يبحث عن إجابات

لن تختلف طريقة عمل الإيطالي كثيراً عن الموسم الماضي: عدم ارتكاب الأخطاء والانتظار لرؤية ما سيقدّمه الآخرون. من المرجّح أن تحدّد تأديته في الثلث الأوّل من الموسم ما إذا كان سيواصل المنافسة في الموتو جي بي أو الاعتزال لخوض تجربة أخرى في مكان آخر.

4 – هوندا لا تصغي

بعد معاناة مارك ماركيز وداني بيدروسا من محرّكٍ قويٍ بشكلٍ مفرطٍ في العام الماضي، وجد الثنائي نفسيهما هذا الموسم في وضعٍ لا يحسدان عليه وهو ما كانا يتوقّعانه مسبقاً. دائماً ما كانت هوندا وفيّة لعاداتها بعدم الإصغاء إلى آراء درّاجَيها ولا يبدو بأنّ الأمر تغيّر هذه المرّة أيضاً.

يتمحور كلّ شيء حول اكتشاف ما إذا كانت البرمجيّات القياسيّة الجديدة قادرة على السيطرة على درّاجة مشابهة للحصان الجامح. "هناك إمكانيّة لأن نبلغ سباق قطر من دون أن نكون جاهزين بنسبة 100 بالمئة" قال ماركيز.

5 – ستونر جاهزٌ للتسابق

كان مجرّد اختبار الدرّاجة ليومين فقط كفيلاً بتأكيد قدرة الأسترالي كايسي ستونر على التسابق مجدّداً، لن يحتاج للكثير من الوقت لاستعادة تنافسيّته. بالرغم من أنّه ينفي رغبته في المشاركة في الوقت الحاضر، إلّا أنّ دوكاتي في المقابل منحته حريّة كاملة لفعل ما يريده.

غادر ستونر أرض سيبانغ كأسرع درّاجي دوكاتي (2:01.070 دقيقة) بالرغم من استخدامه درّاجة العام الماضي «جي بي 15». وفي حين أنّ الأسترالي لن يعود للركوب على صهوة درّاجة دوكاتي إلى غاية التجارب الخاصّة للصانع الإيطالي في قطر، قبل فترة قصيرة من انطلاق الموسم، إلّا أنّ تقارير أشارت إلى أنّه سيصبّ كامل تركيزه على العمل على درّاجة «جي بي 16» هناك.

6 – عدم ارتياحٍ في صفوف دوكاتي

استعانت الحظيرة الإيطاليّة بخدمات ستونر من أجل محاولة إغراء بعض كبار الدرّاجين للانضمام إليها.

ولا يزال اهتمام لورينزو بالانضمام إلى دوكاتي متواصلاً، كما يبدو بأنّ ماركيز هو الآخر قد يقدم على الانتقال إلى صفوف القلعة الحمراء نظراً لمشاكله المتواصلة مع درّاجة هوندا. بات ثنائي الفريق أندريا دوفيزيوزو وأندريا يانوني يواجهان شعوراً غريباً بالنظر إلى الاهتمام الذي تبديه دوكاتي تجاه ستونر.

7 – الفرق الثانويّة بعيدة في الخلف

أدّى الانتقال إلى استخدام إطارات ميشلان والأنظمة الالكترونيّة القياسيّة إلى صبّ المصنّعين كامل تركيزهم على الفرق الأساسيّة. صحيح أنّ هوندا سمحت لفرقها الثانويّة باستخدام محرّك 2016، إلّا أنّ ذلك كان من أجل جمع المزيد من البيانات وهو ما يؤكّد معاناة الصانع الياباني.

8 – ميشلان أتمّت عملها

خلقت تجارب فالنسيا نهاية الموسم الماضي بعض القلق في أوساط درّاجي الموتو جي بي حيث وقعت الكثير من الحوادث وكانت ردّة الفعل نفسها عند الجميع: "لا يقدّم الإطار الأمامي أيّ تحذير. لا تدرك الأمر إلّا عندما تكون ملقاً على الأرض".

أثبتت ميشلان أنّها أتمّت عملها في سيبانغ حيث قامت بجلب جملة من التركيبات الأكثر تماسكاً.

9 - ... لكنّها بحاجة إلى الوقوف عند سبب حادث باز

ستبذل ميشلان كلّ ما في وسعها من أجل فكّ شفرة حادث انفجار إطار درّاجة لوريس باز يوم الثلاثاء الماضي. كان من الممكن أن تنجرّ عنه عواقب وخيمة ولن يكون من الكافي الإشارة إلى أنّ المشكلة حدثت بسبب ضغط الإطارات.

10 – ستتّضح الصورة على حلبة فيليب آيلاند

ستمنحنا الحلبة الأستراليّة تقييماً أفضل لأداء ياماها. في حال سيطر لورينزو وروسي على مجريات التجارب مجدّداً فسيكون من شبه المؤكّد أن يتوجّها صوب الجولة الأولى في قطر وهما المرشّحان الأساسيان للظفر باللقب.

سيقرّر الدرّاجان بعد تجارب فيليب آيلاند ما إذا كانا سيستخدمان الدرّاجة الهجينة بين نسختي 2015 و2016 أم الدرّاجة الجديدة بالكامل. كما سنعلم حينها ما إذا كانت هوندا قادرة على السيطرة على محرّكها من خلال الإلكترونيّات القياسيّة.

ستركّز دوكاتي عملها على درّاجة «جي بي 16»، في حين ستواصل سوزوكي العمل على هيكلَي 2015 و2016 من أجل محاولة تكييفهما مع البرمجيّات الإلكترونيّة وعلبة التروس السلسة الجديدة.

المقال التالي
«فيم» تؤكّد إجراء تعديلات على هيكليّة مراقبة الموتو جي بي

المقال السابق

«فيم» تؤكّد إجراء تعديلات على هيكليّة مراقبة الموتو جي بي

المقال التالي

ماركيز يؤكّد انفصاله عن شركة «في آر 46» للألبسة

ماركيز يؤكّد انفصاله عن شركة «في آر 46» للألبسة
تحميل التعليقات