تحليل: 10 أمور تعلمناها بعد تجارب الـ«موتو جي بي» في قطر

انتهت يوم الجمعة الماضي تجارب بطولة العالم للدراجات النارية "موتو جي بي" في قطر حيث تأكدت بعض الأمور المتوقعة وظهرت أمور أخرى مفاجئة. يلخص لنا أوريول بويغديمونت ما الذي تعلمناه من الاختبارات التي أُقيمت على حلبة لوسيل الدولية.

1- لورينزو في عالم آخر

أظهر حامل اللقب خورخي لورينزو بأنه في مستوى مختلفٍ تماماً عن بقيّة الدرّاجين، متمتعاً بثقة عالية. فضلاً عن ركوبه الدراجة الأكثر توازناً في البطولة، فهو من أفضل السائقين قدرة على التكيف مع إطارات ميشلان.

سيطر لورينزو على التجارب الأولى في ماليزيا، وبعد عبوره اختبارات فيليب آيلاند بدون مشاكل، ليسطع نجمه مجدّداً بعد ذلك في تجارب قطر بعد السرعة العالية التي أظهرها (كاسراً التوقيت القياسي للحلبة بثلاثة أعشارٍ من الثانية) وكذلك وتيرته المنتظمة في محاكاة السباق.

غادر الدراج الإسباني العاصمة القطرية الدوحة كأكثر المتسابقين قطعاً للفات المتتالية (21 لفة) وكأفضل من أتمّ محاكاة للسباق.

2- ياماها تمتلك أقوى دراجة

لا توجد وسيلة لمعرفة أيّ من نماذج دراجات ياماها قدم الأداء الأفضل حيث تطورت "أم 1" بطريقة منتظمة خلال العام الماضي معتمدة على نموذجها القوي وسهولة قيادتها بالإضافة إلى قوة محركها الذي لا مثيل له.

ودعونا لا ننسى أن الصانع الياباني قد فاز بثلاثة ألقاب في 2015، وهو أمرٌ قد يتكرّر بسهولة مجدداً هذا العام.

3- روسي قريب من المنافسة، ولكن هل بما يكفي؟

خاض الأسطورة الإيطالية اختبارات جيدة، وكان قريباً من لورينزو، ولكن الإشارات توحي بأنه لن يكون قادراً على منافسة زميله بشكل متواصل.

نهج فالنتينو روسي لهذا الموسم يجب أن يكون مماثلاً للذي اتّبعه في منتصف العام الماضي وهو التركيز على نقاط ضعف منافسيه لزيادة فرصه.

4- هوندا لم تجد طريقها بعد

بينما كنا ننتظر رؤية تأثير حقيقي لليوم الأخير من الاختبارات في قطر خصوصاً على مارك ماركيز، يبدو من المرجّح أن هوندا ستواجه بداية صعبة للموسم.

وقال أحد المهندسين الرئيسيين في الفريق الياباني: "كنا نعلم أننا سنواجه صعوبات، ولكننا لم نكن نعتقد أنها ستكون بهذا القدر".

حتى اليوم الأخير من الاختبارات، لم تكن هوندا تعلم ما هي المشكلة الرئيسية في دراجتها "آر.سي213 في"، وهذا بحد ذاته أمر يدعو للقلق.

5- لغز ماركيز

تُعتبر هذه الاختبارات الأكثر تعقيداً لبطل العالم مرتين مارك ماركيز منذ دخوله إلى بطولة الـ«موتو جي بي»، ومع الإلكترونيات الجديدة وإطارات ميشلان، أصبحت دراجة هوندا حساسة بشكل أكبر وهو أمر أضحى عائقاً كبيراً أمامه خاصة وأنه يقود بأقصى قوة.

ولم يتضح بعد ما إذا كان "التغيير الجذري" الذي أجراه الفريق في اليوم الأخير سيعمل وسيسمح له بالمنافسة على الهدف الذي وضعه للسباق الافتتاحي وهو المنافسة على مراكز منصة التتويج.

6- فينياليس خصمٌ لا يستهان به

أكّدت التجارب الشتوية أن مافيريك فينياليس بدأ يخطو أولى خطواته لكي يكون أحد المرشحين الرئيسيين للمنافسة على مراكز منصة التتويج وربما الانتصارات هذا الموسم.

إذا حكمنا من خلال التجارب الماضية على حلبتي فيليب آيلاند ولوسيل، يبدو واضحاً أن دراج سوزوكي قد وصل إلى مستوى من النضج اللازم للمنافسة في المقدمة، لكن علينا الانتظار لنرى كيف سيتعامل في مواجهة روسي أو لورينزو أو ماركيز بشكل مباشر.

7- سوزوكي تعلم ما تقوم به

خلال العام الثاني على التوالي منذ عودة الصانع الياباني سوزوكي إلى الـ«موتو جي بي»، تبدو دراجة "جي.أس.إكس-آر.آر" للصانع الياباني جيدة حقاً، وخاصةً بين يدي فينياليس.

محرك الفريق الذي يتخذ هاماماتسو مقراً له يقدم قوة أكبر من النسخة السابقة التي غالباً ما كان يسلط عليها الضوء في 2015، كما أضاف الفريق علبة تروس سلسة: النظام الذي قدمته هوندا يعطي 0.010 ثانية مع كل غيار.

لم يتّضح بعد ما إذا كانت سوزوكي ستجهز النسخة الكاملة (الغيارات العالية والمنخفضة) لسباق قطر. السؤال الرئيسي هو هل بإمكان الفريق أن ينافس بشكل متواصل خلال الموسم؟

8- دوكاتي مستعدة للمنافسة

الفريق الإيطالي أخذ وقته قبل أن يسمح لدرّاجَيه بالتركيز على تجهيز المقاتلة الجديدة "ديسموسيديشي جي بي"، ولكن عندما تسلم أندريا يانوني وأندريا دوفيزيوزو مهام القيادة سجّلا أزمنة جيدة كما وصفا الدرّاجة بأنّها "سهلة القيادة".

محاكاة السباق التي قام بها دوفيزيوزو الخميس الماضي تستحق أن يتم التركيز عليها، خصوصاً إذا اعتبرنا أنا كلا المتسابقين صرحا أنهما لم يقودا بأسلوب "هجومي".

9- تقلبات ميشلان 

عودة ميشلان للـ «موتو جي بي» لم تكن سلسة كما كانت تتوقع الشركة الفرنسية التي سيتوجب عليها العمل بجد أكبر لتجهيز جميع الإطارات قبل السباق الأول من الموسم.

تركيبات إطاراتها ولدت ردود فعل مختلفة بين المنافسين وذلك حسب الحلبة. في ماليزيا، الأغلبية العظمى كانت تتحدث عن جودة الإطارات، ولكن بعد أيام قليلة على حلبة فيليب آيلاند العديد من الدراجين كانوا متخوفين.

هذه التقلبات تعني أنه بعد التجارب الأخيرة، يتوجب على ميشلان تقديم تركيبة إطارات أمامية جديدة غير مخطط لها مسبقاً.

10- قطر فرصة للضعفاء

القوانين الجديدة قد تكون هزت أركان شبكة الانطلاق، على الأقل قبل السباق، حيث تقدم هذه القوانين نفسها على أنها فرصة كبيرة للفرق والدراجين الذين لا يمتلكون عادة حظوظاً للمنافسة على المراكز الأمامية.

هنالك فرصة جيدة لبعض الدراجين كي يتألقوا على غرار سكوت ريدينغ درّاج براماك دوكاتي الذي أنهى التجارب الأخيرة في المركز الثاني، وهيكتور باربيرا دراج أفينتيا الذي قدم تأدية رائعة بالرغم من قيادته لدراجة دوكاتي قديمة يبلغ عمرها عامين.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب آذار في قطر
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز , مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
نوع المقالة تحليل