موتو جي بي
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
18 يونيو
Canceled
آر
جائزة هولندا الكبرى
25 يونيو
Canceled
آر
جائزة النمسا الكبرى
13 أغسطس
الحدث التالي خلال
2 يوماً
آر
جائزة ستيريا الكبرى
21 أغسطس
الحدث التالي خلال
10 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
27 أغسطس
Canceled
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
10 سبتمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
18 سبتمبر
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
15 أكتوبر
الحدث التالي خلال
65 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
16 أكتوبر
الحدث التالي خلال
66 يوماً
آر
جائزة ترويل الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
23 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
29 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة أوروبا الكبرى
06 نوفمبر
الحدث التالي خلال
87 يوماً
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
13 نوفمبر
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
20 نوفمبر
Canceled
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: لماذا يُمثّل انتقال ميلر إلى دوكاتي تغييرًا لموازين القوى في الموتو جي بي

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا يُمثّل انتقال ميلر إلى دوكاتي تغييرًا لموازين القوى في الموتو جي بي
05-06-2020

بدأت فرق المقدّمة في الموتو جي بي خلال المواسم الأخيرة بتركيز جهودها على الدرّاجين اليافعين. ومع توقيع دوكاتي الآن مع جاك ميلر صاحب الـ 25 عامًا، فإنّ ذلك يُشير إلى أنّ أيّام الدرّاجين الأكثر خبرة في المقدّمة قد باتت معدودة.

للمرّة الأولى منذ وقتٍ طويل، بدا كما لو أنّ عالم رياضة المحرّكات قد مرّ بهزّة كبيرة هذا العام. ولا يتجلّى ذلك بشكلٍ أفضل ممّا يُظهره سوق درّاجي الموتو جي بي الذي شهد أحدث خطواته الضخمة مؤخرًا.

إذ أنّ ميلر الفائز بسباقٍ في الموتو جي بي سينتقل في العام المقبل إلى صفوف الفريق المصنعيّ لدوكاتي، ليُسجّل بذلك التعويل الأوّل للصانع الإيطاليّ على شابٍ يافع منذ ترقية أندريا يانوني من صفوف براماك إلى الفريق المصنعيّ قبل خمسة أعوام.

ويُمثّل حصول ميلر على هذه الفرصة جزءًا من الخطوات البارزة في تشكيلة الموتو جي بي التي ستبدو مختلفة للغاية من دون شكّ في العقد المقبل.

من الصعب تجاوز حقيقة ما أسفرت عنه شراكة مارك ماركيز وهوندا وإيمانها بقدراته منذ البداية رغم صغر سنّه آنذاك. دخل الإسباني معترك البطولة عن عمر 20 ربيعًا في 2013 وأعاد تسطير كتب تاريخها عبر فوزه بـ 56 جائزة كبرى وستّة ألقابٍ عالميّة في هذه الفترة ليُصبح أحد أكثر الدرّاجين نجاحًا في التاريخ.

وبالنظر إلى مسيرة فالنتينو روسي التي تجاوزت عتبة الـ 20 عامًا فإنّ ذلك يجعل من المنطقيّ للغاية الاعتقاد بأنّ ماركيز يملك أمامه 10 سنوات إضافيّة على الأقلّ – أربعة منها مع هوندا نتيجة عقده الجديد – وربّما المزيد إثر ذلك.

وبالرغم من نزاعاتهما ومعاركهما، فإنّ روسي وماركيز ليسا بالشخصين المختلفين في الحقيقة. لا تدفع كلٌ منهما مجرّد الرغبة في الفوز، بل العشق الخالص لرياضات الدرّاجات الناريّة. إنّها سمة مُعدية بكلّ تأكيد.

مارك ماركيز، هوندا

مارك ماركيز، هوندا

تصوير: ريبسول ميديا

لم يُواجه ماركيز أيّ غريمٍ ثابتٍ في مسيرته في المجمل حتّى الآن. فبالرغم من فشله في تحقيق لقب 2015، إلّا أنّه لم يخسر بالضرورة لصالح خورخي لورينزو الأكثر قوّة. إذ في حين لا يجب التقليل من شأن لورينزو، إلّا أنّ ماركيز كان من أطاح بنفسه في الحقيقة نتيجة عدم قدرته على التأقلم مع درّاجة "آر.سي213في" صعبة المراس، وهو ما لم يُكرّره منذ ذلك الحين.

فرض عليه أندريا دوفيزيوزو تحديًا في موسم 2017، لكنّ ماركيز خرج منتصرًا بالرغم من ذلك بفارق 37 نقطة مع نهاية الموسم نتيجة نصفٍ ثانٍ أكثر ثباتًا في الأداء والنتائج. وعاد الإيطالي ليحلّ وصيفًا في نسخة 2018 مجدّدًا، لكن بفارق 76 نقطة. وفي حين أنّه حافظ على ذات المركز في 2019، إلّا أنّ الفارق بينهما ازداد ضخامة ووصل إلى 151 نقطة عند نهاية الموسم، في الوقت الذي فشل فيه درّاج هوندا في زيارة منصّة التتويج في مناسبة يتيمة.

تستعين سوزوكي بأليكس رينز وجوان مير اللذين إذا ما جمعنا عمريهما فسيكون المجموع أكبر بستّ سنوات فقط من عمر روسي، وسيُواصلان الدفاع عن ألوان الصانع الياباني لعامين إضافيين على الأقلّ. من جانبها باتت "كاي تي ام" بمثابة حضانة الموتو جي بي، وذلك في ظلّ ترقية مواهب مثل براد بيندر، وإيكر ليكونا، وميغيل أوليفيرا في العام الماضي.

أمّا ياماها فستجمع بين مافيريك فينياليس وفابيو كوارتارارو الناشئ اللافت لموسم 2019 وذلك في بطولة 2021، بينما تتّجه دوكاتي لإتمام تشكيلتها بالاستعانة بفرانشيسكو بانيايا وإمّا خورخي مارتن أو إنيا باستيانيني من الموتو 2 بالنسبة لفريقها الرديف براماك للعام المقبل.

لم يُحقّق روسي سوى انتصارٍ وحيد منذ 2017، ويبدو دوفيزيوزو كما لو أنّه تجاوز ذروة أدائه، إذ بعد أن حقّق ستّة انتصارات في 2017 فإنّه سجّل أربعة في 2018 واثنين في العام الماضي، بينما اعتزل لورينزو وداني بيدروسا بعد تراجع أدائهما. ويبدو أنّ دماءً جديدة تُضخّ في تشكيلة البطولة نتيجة لذلك.

لا يُمكن إنكار مرتبة الأساطير الأكبر سنًا، لكنّ لمسيراتهم حدود زمنيّة. سيطر الشباب على العام الماضي، باستثناء انتصارات دوفيزيوزو ودانيلو بيتروشي.

حصد ماركيز 12 فوزًا، بينما نجح فينياليس في خطف اثنين وكان قريبًا من الثالث في فيليب آيلاند ودعم ذلك بأربع منصّات تتويج إضافيّة في النصف الثاني من العام، بينما منح رينز انتصارَين اثنين لسوزوكي للمرّة الأولى منذ 2000، بينما فرض كوارتارارو تحديًا كبيرًا على ماركيز وحصد 7 منصّات تتويج.

كانت بداية كوارتارارو المثيرة لافتة للأنظار بالنسبة لياماها. إذ بقيادته للخصائص "ب" من درّاجة "ام1"، دفع أداء الفرنسيّ الشاب ياماها لإدراك أنّ درّاجتها لم تكن بذلك السوء الذي بدت عليه في 2017 و2018.

بدأ فينياليس بالعمل بطريقة منهجيّة أكثر ووجد سبيلًا للخروج من معاناته، وتحديدًا في المراحل الأولى من عمر السباقات، واختار عدم استخدام ذراع التأرجح الكربونيّة والعادم الجديدين منتصف الموسم. في المقابل تسابق بهما روسي في مرحلة أولى في ميزانو، وذلك بعد أن طالب مرارًا بالحصول عليهما، لكنّه فشل في تحقيق أيّة خطوات كبيرة في أدائه.

مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ

مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت


أشار روسي مرارًا في الفترة الشتويّة إلى شعوره بالافتقار إلى أمر ما على درّاجة ياماها بخصائص 2020، بينما شعر فينياليس بأنّه جاهزٌ لخوض المعركة.

دائمًا ما سيكون هناك مجالٌ للخبرة، لكنّ الشباب يجلب معه منظورًا جديدًا. وإلى جانب المواهب الضخمة التي يتمتّع بها النجوم الشباب في الموتو جي بي، لكنّ ذلك المنظور المختلف هو ما يحتاجه الجميع للتغلّب على ماركيز وهوندا.

أدركت ياماها ذلك، وبعد أن ضغطت على روسي للحصول على قرار فوري بشأن مستقبله في بداية العام، أقدم الصانع الياباني على الخطوة الجريئة بتعويضه بكوارتارارو. بدورها أدركت سوزوكي عدم وجود فائدة من ضرورة الاستعانة بدرّاج خبير عندما قدّم ثنائيّها اليافع عملًا مدهشًا، بينما خلصت دوكاتي إلى عدم حاجتها للانتظار حتّى استئناف التسابق من أجل تقييم أداء ميلر. إذ أنّه كان ضمن "عائلتها" في العامين الماضيين وحقّق خمس منصّات تتويج في العام الماضي.

وبتعليقه على هذه الخطوة "الحلم"، لاحظ ميلر تغيّر ملامح تشكيلات مختلف الفرق في البطولة.

وكتب: "أذكر أنّني كنت أفكّر العام الماضي بأنّ سوق درّاجي الموتو جي بي يتّجه إلى عمليّة خلط كبيرة على المدى القصير بسبب تواجد ماركيز في القمّة منذ قدومه. إنّه أكبر منّي بعامين فحسب، لكن في البداية كان درّاجون أمثال فالنتينو، وخورخي وداني هم منافسوه الرئيسيون".

وأضاف: "لكنّ الوضع تغيّر. تملك ياماها فينياليس الذي يبلغ ذات سنّي، وتملك سوزوكي كلًا من أليكس وجوان، وكنت آمل أن تراني دوكاتي كشابها اليافع الذي يتواجد هنا لفترة ولا يزال شابًا للدخول في تلك المحادثة".

وتابع: "ماركيز هو المعيار، لذا فإنّ الهدف الرئيسي لجميع المصنّعين هو الاقتراب منه. كان التغيير الأكبر بالنسبة لي في جلب ياماها لكوارتارارو في العام المقبل لتعويض روسي، كان قرارًا حتميًا لكن تعيّن عليها اتّخاذه".

تزعم دوكاتي أنّها تتفادى الصفقات المكلفة بسبب الأزمة الماليّة الحاليّة التي فرضها الوباء. لكنّ الوضع الحالي يُشير إلى أنّ دوكاتي باتت تنظر إلى ما أبعد من ذلك. تلمح جميع المؤشّرات إلى أنّ روسي سيُوقّع على عقدٍ بعام مع فريق بيتروناس ياماها، بينما سيبقى دوفيزيوزو في الفريق المصنعيّ لدوكاتي على الأرجح بالرغم من سعيه لمقعدٍ خارج أسوارها.

التغيير حتمي لا محالة، وينطبق ذلك على مجموعة الدرّاجين المخضرمين في الموتو جي بي، واتّجاه البطولة نحو جيلٍ جديد من الأبطال. تنتظرنا أوقات رائعة حماسيّة...

جاك ميلر، براماك ريسينغ

جاك ميلر، براماك ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

موتو جي بي: أسبارغارو يتجه لمزاملة ماركيز في هوندا لموسم 2021

المقال السابق

موتو جي بي: أسبارغارو يتجه لمزاملة ماركيز في هوندا لموسم 2021

المقال التالي

ستونر: "نجم هوندا اليافع" لم يرد أن أبقى في الفريق

ستونر: "نجم هوندا اليافع" لم يرد أن أبقى في الفريق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي