تحليل: كيف أكّد سباق موجيللو أنّ الانتقال لياماها كان الخيار المناسب لفينياليس

بات الإسباني مافيريك فينياليس متأكّداً من أنّه اتّخذ القرار المناسب بالانضمام إلى فريق ياماها بدءاً من موسم 2017 بدل مواصلة القيادة لصالح فريقه الحالي سوزوكي.

يعتقد صاحب الـ 21 ربيعاً، الذي عانى من مشكلة إلكترونيّة أطاحت به خارج دائرة المنافسة على مراكز الصدارة في موجيللو، أنّ الصانع الياباني سوزوكي لا يزال متأخّراً بخطوة عن منافسيه الآخرين.

وكان فينياليس قد عادل أفضل أداءٍ له خلال التجارب التأهيليّة يوم السبت الماضي، لكنّ محرّكه توّقف عن تقديم الطاقة عند انطلاقة سباق الأحد عند انتقاله إلى الغيار الثالث.

وكما شرح الإسباني لاحقاً فإنّ الدرّاجة انتقلت إلى نظام تحديد السرعة في خطّ الحظائر بعد إكمال مسافة 500 متر، لتذهب فرص الصعود إلى منصّة التتويج هباءً منثوراً.

ووصل فينياليس إلى المنعطف الأوّل في المركز الـ 12، لكنّه تمكّن من استعادة تأديته والتقدّم بشكلٍ تدريجي متجاوزاً منافسيه إلى أن بلغ المركز السادس في اللفّة التاسعة، ليكتفي بذلك القدر. وبالرغم من تلك الحادثة، إلّا أنّ درّاج سوزوكي عبر خطّ النهاية بفارق 8.6 ثانية عن الفائز بالسباق خورخي لورينزو، ليكون الفارق الأقلّ بينه وبين المركز الأوّل خلال هذا الموسم.

وكان أصيل إقليم كتالونيا قد أمضى الأشهر الأخيرة بصدد التفكير في مستقبله: إمّا البقاء مع فريق سوزوكي الذي راهن على موهبته وقام بضمّه من فئة الموتو 2 لدى عودته إلى البطولة، أو التوقيع مع ياماها لأخذ مكان لورينزو المنتقل إلى دوكاتي.

لكنّ إغراء الحصول على أفضل درّاجة في البطولة لعب الدور الأساسي، حيث أعلن الصانع الياباني انضمامه منذ أسبوع.

قد يعتقد البعض أنّ احتراق محرّكي ياماها يوم الأحد الماضي قد بعث ببعض الشكّ في نفس فينياليس، لكنّ وقائع الأمور على حلبة موجيللو تدفعه للاقتناع أكثر بقراره. يشعر الإسباني أنّ المشاكل التي واجهتها درّاجة ياماها ام1 كانت وليدة الظروف المحيطة وليس وجود مشاكل في المحرّك.

تُعتبر جائزة إيطاليا الكبرى انعكاساً واضحاً للواقع الذي تعيشه سوزوكي: يملك الصانع الياباني إمكانيّات رائعة، لكن عندما يجدّ الجدّ فإنّها ليست بمستوى ياماها أو هوندا.

جذب أداء درّاجة "جي.جي.اكس-آر.آر" الأنظار خلال التجارب الشتويّة خاصة بقيادة فينياليس لدرجة أنّ البعض كان يرى فيها منافسة على منصّات التتويج. لكنّ الصانع الياباني لا يزال يفتقر للثبات كما تمكّن من الصعود إلى منصّة التتويج مرّة واحدة خلال جائزة فرنسا الكبرى.

"يجب علينا العمل بجدّ لتفادي هذه المشاكل" قال فينياليس في موجيللو، وأضاف "سننتقل في الجولة المقبلة إلى مضمار مونتميلو ودرّاجتنا تعمل بشكلٍ جيّد هناك، لكن من الممكن أن نواجه أعطالاً مثلما حدث هنا سواءً على الانطلاقة أو أيّ مكانٍ آخر".

وقال مصدرٌ آخر من الفريق: "من الواضح أنّ ياماها وهوندا متقدّمتان على الجميع خلال السباق. سوزوكي ليست سيّئة خلال السباق، لكنّها لا تزال بعيدة عن الموقع الذي يُخوّلها تحقيق الفوز".

وتابع: "دوكاتي متقدّمة علينا قليلاً، لكنّها تعاني بعض الشيء هي الأخرى. يظهر ذلك إذا ما نظرنا إلى تأدية دانيلو بيتروشي أو حتّى ميكيلي بيرو خلال التجارب التأهيليّة وما يقومان به خلال السباق".

ومع تأكيد انضمام فينياليس إلى ياماها في 2017، فإنّ سوزوكي لم تخفّف حدّة عملها لتطوير ثبات أداء درّاجتها، لذلك انتقل الفريق إلى حلبة فالنسيا لإكمال يومين من التجارب. عمل الفريق على تقييم هيكلين مختلفين بالإضافة إلى العمل على الأنظمة الإلكترونيّة بهدف تحسين مستويات التماسك للدرّاجة ككلّ.

"درّاجة «جي.جي.اكس-آر.آر» جيّدة في بعض الجوانب مثل قيادتها واستجابتها عند المنعطفات السريعة، لكنّها لا تزال ضعيفة في بعض الجوانب الأخرى" قال فينياليس.

يُعتبر ذلك تفسيراً مثالياً لسبب انتقاله إلى ياماها التي ستمنحه درّاجة يُمكنه من خلالها المنافسة مع أفضل الدرّاجين منذ البداية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة موجيلو
قائمة السائقين مافيريك فينياليس
قائمة الفرق فريق سوزوكي موتو جي بي , ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة تحليل