موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: العلامات التي تُشير إلى اعتزال روسي للموتو جي بي

لم تكن هذه بداية سعيدة لموسم 2021 بالنسبة لفالنتينو روسي وفريق بيتروناس ياماها الرديف، إذ لم تكن النتائج بمستوى التطلّعات لدرّاجٍ سبق وأن أحكم قبضته على بطولة العالم للدراجات النارية "موتو جي بي" في بداية الألفيّة الجديدة.

تحليل: العلامات التي تُشير إلى اعتزال روسي للموتو جي بي

بالرغم من أنّ روسي يُصرّ على أنّه لم يتّخذ قراره بعد بشأن مستقبله، فإنّ العلامات تُشير إلى اعتزاله بنهاية موسم 2021 على الأرجح.

إذ ما لم يُحقّق "الدكتور" نقلة نوعيّة في أدائه خلال السباقات المقبلة، لتحويل ما كانت انطلاقته الأسوأ لموسمٍ في كامل مسيرته، فسيكون من الصعب على بطل العالم سبع مرّات ضمن الفئة العليا في موتو جي بي تبرير المواصلة في موسم 2022 بسنّ الـ 43.

فعندما انضمّ روسي إلى فريق بيتروناس ياماها الرديف لموسم 2021 ضمن مبادلة مباشرة مع فابيو كوارتارارو المنتقل إلى الفريق المصنعيّ لياماها، أصرّ روسي على أنّه لن يسعى لتمديد عقده إلّا إن حقّق نتائج تستحقّ ذلك. لكنّ ذلك لم يحدث بالتأكيد.

كشف رازلان رازالي مدير فريق بيتروناس عن أنّ أيّ تمديد نظري للعقد سيعتمد على بند النتائج في مرحلة معيّنة من الموسم، إلى جانب مجموعة من العوامل الأخرى، حيث يُعتقد بأنّ تلك المرحلة ستكون في يوليو/تموز خلال العطلة الصيفيّة التي تلي جولة هولندا.

فبعد ثماني جولات من بداية الموسم فإنّ روسي يقبع في المركز الـ 19 برصيد 15 نقطة فقط. دائمًا ما كان روسي رجل الأحد عبر تقديم تأديات مدهشة في السباقات، لكنّ ذلك لم يحدث هذا العام. إذ أنّ أفضل سباقٍ له كان سباق موطنه في إيطاليا عندما حلّ عاشرًا، بينما تراوحت بقيّة نتائجه بين السقوط ومراكز أسوأ.

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

تصوير: صور موتورسبورت

كما أنّ أيّام السبت لم تكن أفضل حالًا بالنسبة لروسي، إذ أنّ أفضل نتائجه في التصفيات جائزة خلال الجولة الافتتاحيّة في قطر عندما ضمن المركز الرابع على شبكة الانطلاق مستغلًا عامل السحب خلف مواطنه فرانشيسكو بانيايا. أمّا في لومان فقد عبر إلى القسم الثاني من التصفيات للمرّة الثانية فقط وتأهّل تاسعًا.

لم يفز روسي بأيّ سباقٍ منذ جائزة أسين 2017، أمّا منصّة تتويجه الأخيرة فهي تعود إلى جائزة الأندلس الكبرى 2020 في خيريز. مرّت ثلاثة أعوامٍ الآن منذ انطلاقه من المركز الأوّل للمرّة الأخيرة وذلك في موجيللو 2018.

وتبدو نتائج روسي أكثر سوءًا عند مقارنتها بإحصائيّات درّاجي ياماها الثلاثة الآخرين. إذ فاز كوارتارارو وفينياليس بأربعة سباقات من أصل الثمانية المقامة حتّى الآن، في حين صعد فرانكو موربيديللي زميل روسي إلى منصّة التتويج في خيريز وحلّ رابعًا في البرتغال بالرغم من استخدامه لدرّاجة أقدم. ويُمكن القول أنّ المقارنة المباشرة بينه وبين الأخير هي التي تكشف عن ضعفه.

"تكاد الأفكار تنفد" اعترف روسي بعد جائزة إسبانيا الكبرى في خيريز، لكنّه كان يبتسم قليلًا في اليوم التالي ضمن يوم التجارب، لكن كان من الواضح أنّ ذلك غير كافٍ لقلب المزاج العام في مرآبه.

بأخذ كلّ ذلك بعين الاعتبار، فمن الصعب رؤية كيف يُمكن أن تتواصل هذه المعاناة لموسمٍ آخر. عليه أوّلًا التراجع عن كلمته على صعيد النتائج. وفوق ذلك سيكون من الصعب بالنسبة لأيٍ منّا مشاهدة درّاجٍ بهكذا إرث مظفّرٍ يمرّ بهكذا معاناة مريرة.

"عندما لا تكون سريعًا أو لا تنافس على مراكز منصّة التتويج في المقدّمة فليس الأمر ممتعًا حينها" قال روسي.

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

تصوير: صور موتورسبورت

وبوضع النتائج جانبًا، فإنّ هناك عاملًا آخر ظهر إلى الواجهة في الأسابيع الأخيرة، حيث يتفهّم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه محوري على صعيد تحديد وجهة روسي المستقبليّة: المحادثات بينه وبين ياماها لـ "اختطاف" درّاجَتي "ام1" اللتين يقودهما هو وموربيديللي من بيتروناس.

بالرغم من أنّ تعاقده مع فريق بيتروناس جاء من خلال إصرار الصانع الياباني، إلّا أنّ ذلك يبدو شرطًا من المستحيل قبوله بالنسبة للفريق الرديف في حال واصل تشكيل خطرٍ على مستقبل. فبالرغم من أنّ فريق بيتروناس يبدو متّجهًا للحفاظ على درّاجات الصانع الياباني لموسم 2022، فإنّ الضرر وقع بالفعل، وليس بالهيّن.

أصبحت مسألة اعتزال روسي من بين أكثر المواضيع المتواترة في البادوك. يبدو أنّ أولئك غير المتّصلين بياماها أو بيتروناس مقتنعون بأنّ جائزة فالنسيا الكبرى هذا العام ستكون الأخيرة للإيطاليّ. اتّفق ثلاثة مدراء فرق على أنّ روسي سيعتزل بنسبة 95 بالمئة.

وبالرغم من الإجماع العام، فإنّ هكذا تبلور لا يزال ضخمًا لعددٍ من الأسباب أوّلها تأثير خسارة البطولة لنجمٍ ضخم بحجم روسي الذي مثّل علامة بارزة على مرّ العقدَين الماضيين من الزمن. نحن نتحدّث عن القوّة الدافعة وراء شعبيّة سباقات الدرّاجات الناريّة على المستوى العالمي.

ولو حدث ذلك الآن فإنّ الأسوأ هو اعتزال روسي في حلبات خالية، مع عدم وجود فرصة لتوديعه من قبل الجماهير العاشقة...

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

فالنتينو روسي، بيتروناس ياماها

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
ماركيز لا يُمكنه "تخيّل نفسه" في موقع روسي الحالي في الموتو جي بي

المقال السابق

ماركيز لا يُمكنه "تخيّل نفسه" في موقع روسي الحالي في الموتو جي بي

المقال التالي

موتو جي بي: كوارتارارو الأسرع في التجارب الحرة الثالثة في ألمانيا

موتو جي بي: كوارتارارو الأسرع في التجارب الحرة الثالثة في ألمانيا
تحميل التعليقات