الموتو جي بي ستستخدم المنعطف الأخير المعدّل على حلبة ريد بُل رينغ

قام منظّمو بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" بتعديل المنعطف الأخير من حلبة ريد بُل رينغ لأسباب تتعلّق بالسلامة عشيّة انطلاق مجريات جائزة النمسا الكبرى.

بعد انتهاء يومي التجارب للتعوّد على حلبة سبيلبرغ الشهر الماضي، حيث ستستضيف الحلبة جائزة كبرى لسباقات الدرّاجات الناريّة للمرّة الأولى منذ 1997، قرّر المنظّمون إجراء تعديلات على المنعطف العاشر الأخير لتحسين مستويات السلامة.

ومن أجل تقليل مخاطر وقوع حادثٍ قويّ، تمّ تقليص عرض المنعطف من 13 إلى 10 أمتار، ما يعني تقليص سرعة الخروج من المنعطف وإبعاد الدرّاجين عن الحاجز الجانبي الخارجي.

وسيؤدّي ذلك إلى خسارة بعض الوقت بالمقارنة مع الأزمنة المسجّلة في التجارب، حيث كان أندريا يانوني الأسرع حينها على متن درّاجة دوكاتي بتوقيت بلغ 1:23.240 دقيقة.

وكان حامل لقب الموسم الماضي خورخي لورينزو أحد الدرّاجين الذين شعروا أنّ المسار ليس آمناً بما فيه الكفاية بعد اختباره للمرّة الأولى خلال التجارب.

وقال الإسباني حينها: "ليس هذا المسار الأكثر أماناً في روزنامة البطولة بكلّ تأكيد. يُمكن أن تصطدم بالحاجز في حال انزلقت عند الخروج من المنعطف الأخير".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة