الموتو جي بي تُقرّر خفض السرعة في خطّ الحظائر بعد حادثة برنو

قرّرت بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" خفض السرعة القصوى في خطّ الحظائر من 40 إلى 60 كلم/س بدءًا من مجريات غدًا الجمعة وذلك لتفادي تكرار الحوادث التي شهدها سباق برنو "من العلم إلى العلم" نهاية الأسبوع الماضي.

مثّلت السلامة في خطّ الحظائر أحد المواضيع الساخنة خلال اجتماع لجنة السلامة مساء أمسٍ الجمعة، وذلك على إثر الحادث الذي تعرّض له أندريا يانوني أثناء تفاديه الاصطدام بأليكس إسبارغارو الذي غادر منطقة فريقه بشكلٍ غير آمن.

كما اصطدم لوريس باز بأحد الميكانيكيّين أثناء تغييره لدرّاجته، بالرغم من أنّ أحدًا لم يتأذّى.

ومن أجل تفادي تكرار هذه الحوادث، بدأ منظّمو البطولة بدراسة تغيير القوانين المتعلّقة بتغيير الدرّاجات خلال السباقات "من العلم إلى العلم" (أي السباقات التي تُقام في ظروف جويّة متقلّبة وتتطلّب تغيير الدرّاجة).

وسيتمثّل أوّل هذه التعديلات في خفض السرعة القصوى داخل خطّ الحظائر من 60 إلى 40 كلم/س وذلك بدءًا من مجريات الأحد.

ولن يشمل هذا الإجراء حصص التجارب الحرّة والتأهيليّة أيّام الجمعة والسبت.

كما تمّ التطرّق أيضاً إلى مسألة التسابق تحت الأمطار على حلبة ريد بُل رينغ، إذ يُعتقد بأنّ التماسك ضعيفٌ للغاية عند المنعطف الأوّل خلال الأجواء الماطرة.

ودفع ذلك بالعديد من الدرّاجين للتعبير عن رفضهم للمشاركة في سباق الأحد في حال كان ممطرًا، بالرغم من أنّ الأرصاد الجويّة تستبعد ذلك حاليًا.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة