الموتو جي بي تتخلّى عن نظام نقاط العقوبة

قرّرت بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" التخلّي عن نظام نقاط العقوبة الذي تمّ اعتماده منذ موسم 2013.

دخل النظام حيّز التطبيق بهدف توفير استقرار تحكيميٍ متواصل، قبل أن يتمّ تعديله في العديد من المناسبات خلال المواسم الأخيرة.

وكانت إحدى أكثر الحالات شهرة التي تمّ فيها تطبيق هذا النظام عندما تمّ إرجاع فالنتينو روسي إلى المركز الأخير على شبكة انطلاق جائزة فالنسيا الكبرى نهاية موسم 2015 بعد أن أدّت حادثته سيّئة الذكر مع مارك ماركيز في سباق سيبانغ إلى تفعيل عقوبة مرحليّة بعد بلوغه 4 نقاط.

ويتمّ استبعاد الدرّاج من المشاركة في سباق في حال وصل إلى مجموع 10 نقاطٍ في فترة 12 شهرًا، حيث تمّ الحفاظ على هذا الجانب في القوانين، لكنّ العقوبات المرحليّة بالانطلاق من آخر شبكة الانطلاق أو من خطّ الحظائر قد تمّ إلغاؤها لموسم 2017.

وحافظ المراقبون أيضاً على مجال معاقبة الدرّاجين بناءً على تحكيمهم، حيث ظهر ذلك سابقًا عند انطلاق أندريا يانوني من المركز الأخير في أسين بعد أن اصطدم بخورخي لورينزو في برشلونة، إذ كانت تلك الحادثة الثانية التي تلقّى على إثرها الإيطالي عقوبة خلال السباقات الستّة الأولى من الموسم.

وبناءً على تلك الخيارات، قرّرت مفوّضيّة الجائزة الكبرى خلال جائزة قطر الكبرى نهاية الأسبوع الماضي أنّ "نظام نقاط العقوبة لم يعد لازمًا"، حيث تمّ التخّلي عنه بشكلٍ فوريٍ.

كما تمّ تعديل القوانين المتعلّقة بالسلامة في خطّ الحظائر خلال التجارب التأهيليّة، إذ يُسمح الآن للفرق بتواجد ستّة أفراد من أطقمها – يرتدون خوذات – وذلك لمساعدة الدرّاجين على تغيير درّاجاتهم.

لكن يبقى عدد الميكانيكيين 4 فقط خلال السباقات "من العلم إلى العلم" (أي ذات الظروف الجويّة المتقلّبة التي تستدعي تغيير الدرّاجة)، بينما باتت الخوذة أمرًا إجباريًا بالنسبة إليهم هذا العام.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة