موتو جي بي
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث انتهى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

إسبارغارو يُشيد بروسي لقراره الشجاع في القسم الأوّل من التصفيات

المشاركات
التعليقات
إسبارغارو يُشيد بروسي لقراره الشجاع في القسم الأوّل من التصفيات
19-05-2019

حيا أليكس إسبارغارو درّاج ياماها فالنتينو روسي على شجاعته لاعتماده لاستراتيجية جريئة سمحت له بالعبور إلى القسم الثاني من تصفيات جائزة فرنسا الكبرى للموتو جي بي.

كان روسي الدرّاج الوحيد من بين الدرّاجين الـ 12 المشاركين في القسم الأوّل الذي استخدم إطارات ملساء خلال محاولته الأولى، حيث كانت الظروف مثاليّة بالنسبة إليه ليكون بعيد المنال عن بقيّة منافسيه على الحلبة الرطبة.

وحقّق الإيطالي توقيتًا وقدره 1:37.667 دقيقة ليكون الأسرع خلال اليوم ويتقدّم إلى القسم الثاني بسهولة، بينما لم يتمكّن الآخرون من الاقتراب منه مع ازدياد حدّة الأمطار في المراحل الأخيرة من الحصّة.

وقال إسبارغارو، الذي شاهد القسم الأوّل من مرآب فريقه أبريليا كونه ضمن عبوره المباشر إلى القسم الثاني من خلال نتائج التجارب الحرّة، أنّه يُحيي قرار روسي وقدرته على المناورة على الحلبة الرطبة.

"أحيي ما قام به فالنتينو" قال إسبارغارو الذي تأهّل تاسعًا في النهاية متأخّرًا بأربعة مراكز عن روسي، وأضاف: "من الواضح أنّه كان هناك قدرٌ أقلّ من المياه في القسم الأوّل بالمقارنة مع الثاني، لكنّ ما قام به كان مثيرًا للإعجاب كون الأمر لا يتعلّق فقط بالإطارات الملساء، بل عليك إتمام اللفّة وتسجيل الزمن".

وأكمل: "كان ذلك خطرًا للغاية، كون الأمر لا يتعلّق بالمسار ووجود المياه من عدمه، بل درجات الحرارة كانت 15 درجة مئويّة على سطح المسار. ذلك يُصعّب إدارة درّاجة تزن 160 كلغ وتوفّر طاقة 300 حصان".

وقال روسي أنّ قراره بالمجازفة بالإطارات الملساء في بداية القسم الأوّل كان مبنيًا على "سببين أساسيين".

"أوّلًا نعمل هذا العام على الأجواء المتقلّبة" قال «الدكتور»، وأضاف: "كذلك في أوستن شعرت بالمزيد من الثقة على الدرّاجة، حسّنا الإعدادات وكذلك الأنظمة الإلكترونيّة. عادة نُعاني كثيرًا في هذه الظروف".

وأكمل: "إلى جانب ذلك فقد شاركت في التجارب الحرّة الرابعة (مباشرة قبل التصفيات) على متن إطارات الأمطار وكنت جيّدًا، لكنّنا بلغنا الحدّ الأقصى، لم يكن بوسعك أن تقود بوتيرة أسرع من ذلك".

وأردف: "الأسفلت جيّدٌ هنا ولا تُوجد الكثير من المياه، نرى عادة المياه تبقى حولنا، ليس مباشرة، لذا قرّرنا المجازفة وآتى ذلك ثماره".

وواصل شرحه بالقول: "أنا سعيدٌ لأنّ ذلك كان الخيار المناسب وكان ذلك مهمًا للعبور إلى القسم الثاني كذلك".

وعاد الإيطالي لاختيار الإطارات الملساء مجدّدًا في بداية القسم الثاني، لكن تعيّن عليه تخفيف سرعته والعودة إلى خطّ الحظائر في الوقت الذي سجّل فيه مارك ماركيز الزمن الذي تبيّن لاحقًا أنّه كافٍ لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل على إطارات الأمطار.

وبالرغم من تفويته للظروف الأفضل للمسار، تعافى روسي لتحقيق المركز الخامس بنهاية الحصّة، لكنّه اعترف أنّ قراره الأوّل كلّفه فرصة تحقيق قطب الانطلاق الأوّل.

وقال درّاج ياماها: "حاولنا مرّة أخرى في القسم الثاني من التصفيات لأنّني علمت أنّني إن تمكّنت من إكمال لفّتين فقد يكون بوسعي تحقيق قطب الانطلاق الأوّل، لكنّ الحلبة كانت تحتوي على الكثير من المياه حينها لسوء الحظّ".

وأضاف: "لذا توقّفت ولا بأس، أنا سعيدٌ بالمركز الخامس، لكن يبدو أنّ أفضل توقيت للتواجد في الصفّ الأوّل أو تحقيق قطب الانطلاق الأوّل كان خلال الدقائق الخمس الأولى من القسم الثاني، كون المياه كانت أقلّ، خاصة في المقطعَين الأوّل والثاني".

وأكمل: "لكنّني لست حزينًا في النهاية في الأجواء الممطرة، الانطلاق من المركز الخامس مثالي".

المقال التالي
ماركيز: حادثي في التصفيات جاء نتيجة استراتيجيّتي

المقال السابق

ماركيز: حادثي في التصفيات جاء نتيجة استراتيجيّتي

المقال التالي

ماركيز يفوز من دون عناء أمام ثنائي دوكاتي في فرنسا

ماركيز يفوز من دون عناء أمام ثنائي دوكاتي في فرنسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة فرنسا الكبرى
قائمة السائقين فالنتينو روسي تسوق الآن