رالي الكويت الدولي: العطية يوسّع فارق الصدارة مع نهاية اليوم الجمعة

تمكّن ناصر العطية من تسجيل الزمن الأسرع مرة أخرى مع انتهاء منافسات اليوم الجمعة من رالي الكويت الدولي ليعزز من صدارته أمام السائق التركي يجيت تيمور.

رالي الكويت الدولي: العطية يوسّع فارق الصدارة مع نهاية اليوم الجمعة

تألّق السائق القطري ناصر العطية في اليوم الثاني من رالي الكويت الدولي، الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات، حيث تمكّن من تصدّر جميع المراحل التي أقيمت اليوم الجمعة متقدماً بفارق 6 دقائق و23.2 ثانية عن أقرب ملاحقيه.

أنهى القطري يومه مثل عقارب الساعة السويسرية من دون اقتراف الأخطاء إذ تصدّر جميع مراحل اليوم على متن سيارته "سكودا فابيا آر5" ليقترب خطوةً كبيرة من تحقيق فوزه السادس في الكويت.

"إنه يومٌ مثالي بالنسبة لفريقنا"، قال العطية، ثم تابع قائلاً: "لقد فزنا بجميع المراحل حيث بتنا نتمتع بفارق مريح. ولكن الأهداف يجب أن تتغيّر الآن وذلك من خلال المحافظة على الفارق وعدم اقتراف الأخطاء في اليوم الأخير".

ولكن المعركة كانت أكثر شراسة وراء العطية وتحديداً في الفئة الثانية "إم إي آر سي2" إذ من المرجح أن تُسلّط الأضواء عليها في اليوم الأخير.

فقد تمكّن السائق التركي يجيت تيمور من تحسين سرعته مع تقدّم المراحل ليقفز إلى صدارة الفئة الثانية "إم إي آر سي2" ويتقدم إلى المركز الثاني في الترتيب العام وراء العطية.

ولكن رحلة السائق التركي لن تكون سهلة مع ملاحقة مشاري الظفيري له كظلّه، إذ حقّق الأخير أفضل نتيجة لسائقٍ محلي بتحقيقه للمركز الثالث في الترتيب العام على الرغم من تعرّضه لمشكلة في المبرد خلال المرحلة الثانية.

وبلغ الفارق بين السائقين 4.1 ثانية فقط ما يعد بمنافسة حامية الوطيس خلال مجريات اليوم الأخير.

"أنا بغاية السعادة لتواجدي ضمن المراكز الثلاثة الأوائل"، قال الظفيري، ثم أكمل: "الفارق مع السائق التركي هو 4 ثوانٍ فقط. خسرت بعض الوقت في المرحلة السادسة والفارق ضئيل للغاية".

وتابع قائلاً: "أملك الأفضلية للغد كوني أعلم المراحل بصورة جيدة. أهمّ شيء هو الوصول إلى خطّ النهاية من أجل الاحتفال بفوزي بالبطولة المحلية التي ضمنت لقبها بعد تحقيقي للمركز الاول ضمن السائقين المشاركين في البطولة الوطنية".

وجاء في المركز الرابع القطري راشد النعيمي أمام مواطنه خليفة العطية الذي أكمل ترتيب السائقين الخمسة الأوائل.

وفي حين كان يتوقع بروز اسم خالد السويدي كأبرز منافسي العطية على اعتبار أنه يشارك على متن سيارة مدرجة في خانة الـ آر 5، إلا أن السائق القطري خسر ما يقارب الخمس دقائق.

وقال السويدي: "إنّ المراحل جيدة بالفعل. لم أحاول المخاطرة أو المغامرة. ليس من السهل التغلّب على ناصر، وهذه مسألة منطقية".

وأضاف: "اقترفت خطأ مع الإطارات القاسية إذ كنت خائفاً من حدوث انثقاب. سأحاول الضغط ليوم الغد".

وعلّق السويدي على المشاكل التي واجهها قائلاً: "واجهت مشكلة في المرحلة الرابعة. لقد خسرت النسبة الثالثة وأكملت المرحلة. وفي المرحلة التي تلتها عملت النسبتان الرابعة والخامسة فقط. لقد انسحبت قبل المرحلة الأخيرة".

مجريات اليوم الأوّل

اتجه ناصر العطية إلى صحراء الكويت الجنوبية لخوض المرحلة الافتتاحية الخاصة من رالي الكويت الدولي بطول 13.95 كيلومتر اليوم الجمعة، والتي تقع بالقرب من حدود المملكة العربية السعودية، وفي جعبته أفضلية 3.8 ثانية عن مواطنه حمد السويدي بعد المرحلة الاستعراضية التي أقيمت مساء يوم الخميس.

سجّل بطل الشرق الأوسط للراليات 11 مرة 7 دقائق و55.4 ثانية وهذا ما كان كافياً لرفع فارق الصدارة إلى 20.8 ثانية أمام أقرب منافسيه.

تصدّر مشاري الظفيري منافسات الفئة الثانية "إم آر سي 2" حيث سجل 8 دقائق و32.1 ثانية صباح اليوم الجمعة مع بداية متميزة. وهذا ما قدم الصدارة للكويتي بفارق 21.02 ثانية بعد المرحلة الافتتاحية الصحراوية.

المرحلة التالية في الخيران بطول 23.87 كيلومتر وقعت في الجهة الشمالية من النويصيب جنوب طريق الكويت السريع رقم 40. لكن حظّ السويدي لم يتغير حيث تمكن العطية مرة أخرى من تأكيد أفضليته بفارق 42.7 ثانية.

السائق التركي يجيت تيمور قدّم أداءً جيداً عن فئة "إم آر سي 2" حيث خطف الصدارة من الكويتي مشاري الظفيري بتسجيله لتوقيت سريع. أما راشد النعيمي فتقدم إلى المركز الثالث، إلا أن المنافسة محتدمة للغاية بين السائقين الستة ما سيجعل المعركة على منصة التتويج مشوقة للغاية.

المرحلة الأخيرة من المرور الأوّل كانت في الزور، قريباً من مشروع النفط الجديد في الجنوب، بطول 23.87 كيلومتراً. كان العطية الأسرع مرة أخرى حيث وصل إلى نقطة التجمع والصيانة في الجليعة بفارق دقيقة و07.3 ثانية في الصدارة. تعرّض الظفيري إلى تضرر في المبرّد، لكنه تمكن من إنهاء المرحلة بزمن بلغ 15 دقيقة و46.3 ثانية متقدماً على تيمور بفارق 17.2 ثانية.

وقال السائق الكويتي: "لقد كنت الأسرع خلال المرحلة الأولى وقريباً من السويدي. أما في المرحلة الثانية، وخلال الكيلومتر الثاني بعد الانطلاقة تعرضت لحادثة أدت إلى تضرر المبرّد وخسرت زخم الانطلاقة".

وأضاف: "أكملت 20 كيلومتراً وخسرت الكثير من الوقت – أكثر من دقيقة. أجريتُ بضعة تعديلات خلال هذه المرحلة على المبرّد. لقد كان متضرراً وقمنا بإصلاحه واستعادة الأداء".

أما المتصدّر العطية فقال: "لقد أنهيت المراحل الثلاثة في الصدارة، وقد كنتُ الأسرع فيها جميعها. أشعر بالثقة والمعنويات مرتفعة مع سكودا. إن إطارات ميشلان تعمل بشكل جيد في الكويت. وكل شيء يسير على أتمّ ما يرام".

ومع تكرار المراحل الثلاثة خلال فترة ما بعد الظهر، كرّر العطية أداءه المتميز حيث تمكن من تحسين توقيته الشخصي بـ 7.1 ثانية عن المرحلة الأولى الصباحية، لكن السويدي بالمقابل عانى من مشاكل كبيرة كلفت القطري ما يقارب الخمس دقائق.

الظفيري كان أبطأ بأربع ثوانٍ مقارنة بتوقيته الصباحي، لكنه تمكن من اقتناص المركز الثاني الإجمالي حيث سجّل 4 دقائق و14.2 ثانية خلف المتصدّر في خيران. كما استطاع توسيع الفارق ضمن فئة "إم آر سي2" أمام تيمور بمقدار 20.1 ثانية، على الرغم من تقدّم خليفة العطية عليه في هذه المرحلة.

العطية كان أبطأ قليلاً في العبور الثاني لمرحلة خيران ولكنه وصل إلى بداية المرحلة السابعة وفي جعبته أفضلية 5 دقائق و8.2 ثانية، فيما تواصلت مشاكل السويدي مع عمل النسبتين الرابعة والخامسة فقط على سيارته ما سيضطره إلى تغيير علبة التروس.

حاول النعيمي وضع الظفيري تحت الضغط إذ نجح في إغلاق الفارق معه إلى 5.1 ثانية قبل المرحلة الأخيرة، في نفس الوقت الذي صعد به التركي تيمور إلى صدارة فئة "إم إي آر سي2" مع أفضلية 16.9 ثانية. واجه عبدالله الكواري مشاكل في محركه ما أدّى إلى انسحابه.

استهلّ العطية أداءه الرفيع وأنهى اليوم في الصدارة بفارق مريح في ظلّ معركة حامية على المركز الثاني وصدارة فئة "إم إي آر سي2".

سيكون المتسابقون مع ست مراحل خاصة يوم غدٍ السبت قبل أن تقام مراسم التتويج في تمام الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي.

رالي الكويت الدولي 2016 - الترتيب بعد انتهاء المرحلة الخاصة السابعة:

1. ناصر صالح العطية (قطر)/ ماثيو بوميل (فرنسا) – شكودا فابيا "آر 5" – 1:09:36.1 ساعة

2. يجيت تيمور (تُركيا)/ أفُق أولوكاك (تُركيا) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 – 1:15:59.3 ساعة

3. مشاري الظفيري (الكُويت)/ ناصر الكواري (قطر) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10 – 1:16:03.4 ساعة

4. راشد النعيمي (قطر)/ نيكولا أرينا (إيطاليا) – سوبارو إمبريزا – 1:16:28.2 ساعة

5. خليفة العطية (قطر)/ سافاس لاوس (قُبرص) – سوبارو إمبريزا – 1:16:42.6 ساعة

6. رودولف أسمر (لبنان)/ جوزيف مطر (لبنان) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9 – 1:18:18.3 ساعة

7. راكان الراشد (السُعودية)/ ياركو كاليوليبو (فنلندا) – ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9 – 1:20:18.9 دقيقة

8. إديث وايز (المانيا)/ آن ستاين (ألمانيا) - ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9 - 1:30:08.0ساعة

9. صالح علي (الكُويت)/ عُثمان حمدر (الكُويت) - متسوبيشي لانسر إيفوليوشن 8 - 1:30:38.3ساعة

10. إيلي شاشاتي (الكُويت)/ ناجي صفير (لبنان) - سوبارو إمبريزا - 1:33:58.7ساعة

المشاركات
التعليقات

ناصر العطية الأسرع في المرحلة الاستعراضية من رالي الكويت

يزيد الراجحي من تويوتا إلى ميني