العطية "أريد الفوز بالمزيد من البطولات"

تحدث العطية عن البطولات التي حققها ومستقبله في عالم الراليات، فإليكم أبرز ما جاء في المقابلة!

العطية "أريد الفوز بالمزيد من البطولات"

يعتبر بطل الشرق الأوسط للراليات القطري ناصر العطية نفسه قبرصياً! ليس فقط لأنه يحمل الرقم القياسي لعدد الفوز في رالي قبرص حيث حقق 7 انتصارات أو لأنه رفع كأس المركز الأوّل في 8 مناسبات أخرى على مسارات الجزيرة، سبعة في رالي ترودوس ومرة في رالي بافوس الدولي. 

ولكن أيضاً لأنه جعل من قبرص منزله الثاني. فالقطري عاشق لهذه الجزيرة وقد اشترى مؤخرًا منزلاً في نيقوسيا.

 سؤال: لماذا اخترت قبرص موطنك الثاني؟

جواب: أحب قبرص! إنها مكان جميل، ذلك أمر أدركته منذ المرة الأولى التي قدمت فيها إلي هنا عام 1995 للمشاركة في مسابقة رماية السكيت. لدي العديد من الأصدقاء هنا. أحب هذه الدولة.

س: هل ستقضي المزيد من الوقت في قبرص في الأعوام القادمة؟ 

 ج: هذا العام قضيت عدة أيام هنا. في العام المقبل ، أخطط للبقاء لفترة أطول لأننا نخطط أيضًا للمنافسة في بطولة قبرص للراليات. كما تعتبر قبرص المكان الأفضل للتحضير لمنافسات رماية السكيت ضمن السعي للتأهل إلى أولمبياد باريس 2024. إنه المكان المثالي للرياضي.

س: تبلغ 51 عاماً ولا تخطط للاعتزال في الوقت القريب، أليس كذلك؟

ج: لا على الإطلاق. أشعر أنني على أفضل مستوى من اللياقة البدنية وبإمكاني ممارسة رياضتي الراليات والرماية معاً.

س: مع 15 فوزًا في قبرص و 17 لقبًا في بطولة الشرق الأوسط للراليات، ما الذي لا يزال يحفزك؟

ج: يُعدّ الفوز في رالي قبرص دائمًا دافعًا للسائق لأنه أحد أفضل الراليات في العالم. يعتبرني القبارصة سائقهم وأنا فخور للمشاركة في هذا الرالي.

اقرأ أيضاً:

حقق العطية 17 لقباً في الشرق الأوسط وهو رقم قياسي في حين توقف رقم الإماراتي "الطائر" محمد بن سليّم عند 13 بطولة إقليمية، ليؤكد "سوبرمان" الرياضة  "أريد الفوز بالمزيد من البطولات" و"من وجهة نظر، هي مجرد أرقام" وأنه "في بعض الأحيان عليك القيادة بذكاء".

 س: بعد أعوام عدة من تنظيم الرالي على الأسطح المختلطة (حصوية ومعبدة)، أصبح رالي قبرص هذا العام حدثًا حصويًا بنسبة 100 في المئة، فهل أنت مع هذا التبدّل؟

ج: رالي قبرص مميز. من الجيد أحيانًا أن يكون لديك أسطح مختلطة. هذا العام سيقام الرالي على مسارات حصوية فقط ولا أعتقد أن الأطقم المشاركة ستعاني من أي مشكلات.

 س: كيف تتوقع المنافسة في الرالي هذا العام؟

ج: أعتقد أن المنافسة ستكون شديدة هذا العام. هناك 3 أو 4 سائقين محليين جيدين يسعون للفوز دائمًا. أعتقد أن الرالي سيكون أكثر إثارة هذا العام، وأتوقع أن يكون ضمن دائرة المنافسين على اللقب 2 أو 3 سائقين. لكني هنا وأنا قويّ وأملك الكثير من الخبرة وسأحاول الفوز. سنرى من سينجح.

 س: هل تفضل رالي مريح مثل العام الماضي أم معركة متقاربة؟

ج: لا، أنا أفضل القتال حتى النهاية لكن في بعض الأحيان عليك أن تكون ذكيًا. عندما تضغط باستمرار ستواجه مشكلة في مكان ما. في بعض الأحيان عليك أن تعرف كيف تتحكم بالرالي، لا أن تضغط من البداية. يعتبر رالي قبرص أحد أصعب الراليات في العالم،  فأنت بحاجة إلى الحزمة الكاملة للفوز هنا. عليك أن تتحرك بذكاء.

 س: هل أنت حزين لأنه لم تسنح لك الفرصة للتنافس في بطولة العالم للراليات مع فريق والمنافسة على اللقب؟

ج: عندما بدأت مسيرتي في الراليات في عام 1990 وحتّى عامي 1994-1995 كانت خطتي تقضي بالمشاركة في بطولة العالم للراليات. لاحقًا غادرت عالم السرعة وكرست نفسي للرماية. عدت في عام 2003. لم يكن الأمر سهلاً. كنت في الثالثة والثلاثين من عمري ورغم ذلك شاركت في بطولة العالم للـ "دبليو آر سي2" وفزت مرتين باللقب عامي 2015 و2016 وتمكنت من احتلال المركز الرابع في الترتيب.

المشاركات
التعليقات
حمد الوهيبي يهدف إلى استعادة الإحساس بالراليات في قبرص
المقال السابق

حمد الوهيبي يهدف إلى استعادة الإحساس بالراليات في قبرص

المقال التالي

رالي قبرص: غالاتاريوتيس يتصدر واحتراق سيارة العطية وانسحاب الوهيبي مع نهاية اليوم الأوّل

رالي قبرص: غالاتاريوتيس يتصدر واحتراق سيارة العطية وانسحاب الوهيبي مع نهاية اليوم الأوّل
تحميل التعليقات