ناصر العطية لموقعنا: بعد أولمبياد ريو سأقود سيارة "بولو آر دبليو آر سي"

مع نهاية رالي الأردن الدولي الذي انتهى بتحقيق ناصر العطية لانتصاره العاشر ضمن مسيرته في هذا الحدث، كان لموقع "موتورسبورت. كوم" وقفة مع البطل القطري الذي تحدث عن مشاركته خلف مقود سيارة "بولو آر دبليو آر سي" بعد انتهاء أولمبياد ريو دي جانيرو.

حققت الفوز العاشر في الأردن والـ 63 ضمن مسيرتك في البطولة الإقليمية والثالث على التوالي هذا العام، مع هيمنة قطرية على منصة التتويج للمرة الأولى في رالي خارج حدود قطر، فكيف تصف كل هذه الإنجازات وكيف تعاملت مع الرالي خصوصًا أنه للعام الثّاني لا تواجه أية منافسة حقيقية بسبب الخروج الباكر لمنافسيك؟

ـ بداية هدفي الأوّل والأخير هو الفوز بلقب الرالي إن كان بفارق ثانية أو 10 دقائق ولكن الخبرة ربما تتغلب على المنافسة وعلى باقي السائقين، فأنما ربما "آخذ وأعطي" في بعض المراحل وعندما يرتكب السائق المنافس الخطأ أستفيد من ذلك. لقد فزت بجميع المراحل وما أحققه من أرقام أمر رائع.

كيف تمكنت من الحفاظ على تركيزك في ظل غياب المنافسة في اليوم الثّاني بعد انسحاب مواطنك عبدالعزيز وتأخره في الترتيب على غرار ما حصل مع خالد السويدي؟

ـ قلت لنفسي أنني سأقود وفقًا لنمطي القيادي المعتاد بدون زيادة السرعة، وهدفي كما قلت سابقًا كان الفوز بهذا الرالي مع أقل حد ممكن من المخاطرة.

وماذا عن سيطرة السائقين القطريين على المراكز الأربعة الأولى لرالي الأردن الدولي؟

ـ هذا أمر رائع. ربما عدد كبير من الناس تساءلوا متى سيُوقف ناصر مسيرته ولكنني أقول أنني أخدم الرياضة في المنطقة، وأحاول أن أكسب أكبر عدد من السائقين في بطولة الشرق الأوسط وهناك بعض الفرق التي قررت التوجه إلى بطولة العالم للراليات، ولكن أقول أنه يتوجب على الجميع أن يثبتوا أنفسهم في منطقتنا بداية ومن ثم المشاركة في البطولة العالم.

بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي) تعلّم السائق الكثير من الأمور وتكسبه خبرة كبيرة، ولكن بداية علينا التواجد في منطقتنا.

كيف تقيّم تأدية سيارة الـ "سكودا فابيا آر5" في رالي الأردن؟

ـ سيارة الـ "سكودا" أسرع من سيارة الـ "فورد فييستا آر آر سي" التي قدتها العام الماضي بحوالى 40 ثانية في مرحلة الشونة. والسيارة تتمتع بعزم دوران قويّ وبتماسك على الأرض رائع والفريق يعرف السيارة جيدًا، كما أرسلت لنا شركة "فولكسفاكن" مهندسًا للمحرك وآخر للهيكل لمتابعة أدق التفاصيل.

كم من المهّم للسائق أن يعيش حالة استقرار مع الفريق الذي يشرف على سيارته حيث تتعامل مع كين سكيدمور الذي يملك فريق "أوتوتيك" منذ حوالى 13 عامًا؟

ـ كين (سكيدمور) من أهم الشركات والفرق في رياضة السيارات ودائمًا يمنح السائق من قلبه ومضى 13 عامًا معه وهذا أمر يبعث على الرضا حقيقة.

هل تفكّر بماذا سيحصل بعد اعتزالك؟

ـ في حال تشاهد ما يحصل يمكن التأكد بأنه لا يوجد أي سائق آخر يمكن أن يخلفني إن كان على صعيد داكار أوفي كأس العالم للراليات الصحراوية "كروس كانتري" أو في الـ "دبليو آر سي2" وحتى في بطولة الشرق الأوسط للراليات.. أنا لا أحب أن أتكلم عن نفسي ولكنني شاركت في كأس العالم للراليات الصحراوية وفي داكار على متن "ميني أول4 رايسينغ" وقيل أن السيارة أقوى من سيارة الـ "تويوتا أوفردرايف"، ولكن هذا العام شاركت على متن طراز الـ "تويوتا" وفزت في تحدي أبوظبي الصحراوي ورالي سيلاين الصحراوي فبدؤوا يتحدثون عن أن سيارة الـ "تويوتا" هي أفضل من الـ "ميني".. هذا أمر محيّر!!

حدثنا قليلاً عن مشروع مشاركتك على متن سيارة "دبليو آر سي" بعد نهاية أولمبياد ريو دي جانيرو؟

ـ تكلمت مع شركة "فولكسفاكن" كونها جزءاً من المجموعة التي تملك قطر نسبة من الأسهم فيها، وإن شاء الله نتمكن من الحصول على سيارة "بولو آر دبليو آر سي" لكي نتمكن من قيادتها تحت إدارتهم. سأكون مع الفريق الثاني الذي يضم السائق أندرياس ميكيلسون... في حال تمت الموافقة فسأشارك في راليي ألمانيا والصين وباقي الجولات وسيكون عددها 6. في حال لم أحصل على الموافقة لن أشارك في الـ "دبليو آر سي2" وسأترك الدعم والميزانية التي بحوزتي للعام القادم. على أمل أن أتابع مشاركاتي في كأس العالم للراليات الصحراوية للعام الحالي.

وماذا عن المشاركة في رالي لبنان الدولي الذي يشكّل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري؟

ـ الجميع يعلم أن حكومة قطر وضعت منعًا على سفر القطريين إلى لبنان ونحن لا نبغي مخالفة ولي العمر، ولكن أتمنى أن يحصل تغيير ما في القرارات حتى موعد تاريخ رالي لبنان لأنني أعشق المشاركة في هذا الرالي ومنافسة روجيه فغالي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة مقابلة