مقابلة خاصة مع روجيه فغالي بعد فوزه برالي لبنان 2017

التقى موقعنا "موتورسبورت.كوم" مع روجيه فغالي الذي نجح في تحقيق لقب رالي لبنان للمرّة الـ 13 خلال مسيرته مسجلاً رقمًا قياسيًا جديدًا بعدد الانتصارات في رالي بلاده.

فور نزوله من سيارته الـ "سكودا فابيا آر5" مع ملاحه جوزيف مطر في ملعب مجمّع فئاد شهاب في جونية غمرت السعادة السائق روجيه فغالي الذي كان ينظر من حوله لتقاسم إنجاز الفوز برالي لبنان الدولي للمرة الـ 13 مع من حوله.

* تحدثت عن الرقم 13 وقلت أن لاعب كرة السلة اللبناني إيلي مشنتف كان يرتدي هذا الرقم وحقق الكثير من البطولات؟

ـ الأرقام جميلة والبعض يقول أن هذا الرقم نحس أو ما شابه، ولكنني لا أنظر إلى الأمور من هذه الناحية. إن شاء الله أجرب الأرقام من صفر إلى مئة. بدأ الرالي مع بعض الصعوبة بسبب خيار سيئ للإطارات ومن ثم قمنا بإبدال الإطارات وبدأنا "ندفش" أكثر وفهمنا السيارة بشكل أفضل. على متن هذه السيارات وعند هذا المستوى من القيادة والمنافسة تكون الفوارق ضئيلة جدًا، ولكنّ الفروقات الصغيرة هي التي تمنحك الأفضلية، وقد كانت المنافسة بيني وبين شقيقي عبدو رائعة قبل أن يتعرض لحالة انثقاب خلال المرحلة السادسة في وقت خرج ناصر صالح العطية عن المسار. الحمدلله أنهينا هذه المرحلة ودفشنا بقوة وكنا نعرف أنه بات يتوجب علينا إنهاء الرالي. في المرحلة السابعة اعتمدنا القيادة الهادئة وقررنا إيصال السيارة إلى خط النهاية.

* في اليوم الأخير الذي تضمن 4 مراحل خاصة بالسرعة قدت أيضًا بروية بهدف الوصول إلى خط النهاية؟

ـ بالفعل جهزنا سيارة الـ "سكودا فابيا آر5" في اليوم الثاني بإطارات مستخدمة وقدنا بحذر من أجل إكمال الرالي والوصول إلى خط النهاية لأننا عرفنا أنه لا يتوجب علينا التسرع وإهدار هذه الفرصة الذهبية أمامنا، كما أردنا التحضير للعام القادم.

* انسحاب شقيقك عبدو وتأخر ناصر سهّل عليك مهمة الفوز؟

ـ نعم انسحب عبدو لأنه شعر بأوجاع في يده وعاد ناصر للمنافسات في اليوم الثاني ولكنه كان بعيدًا في الترتيب.

* في بداية الرالي، وتحديدًا مع نهاية المرور الأوّل للقسم الأوّل، انتقدت نفسك عندما صرحت أنك لا تقود بشكل جيد، فلماذا؟

ـ بالطبع عليّ انتقاد نفسي وإلّا لن أتطور للأعوام القادمة، فكيف بإمكاني تحضير نفسي بشكل أفضل إن لم أفعل ذلك؟!

* من ناحية فريق "موتورتيون" فاز باتريك نجيم بلقب سيارات الدفع الأمامي في البطولة المحلية وتسلق الهضبة على غرار نديم حلبي الذي جمع لقب سيارات المجموعة "ن" في البطولتين معًا، كما أحرز روزدولف أسمر لقب سيارات المجموعة "ن" وحلّ في المركز الثالث في الترتيب العام؟

ـ كل شيء رائع وسارت الأمور على السكة الصحيحة بالنسبة لفريق "موتورتيون"، مع فوز باتريك ونديم ولا ننسى فوز ماتياس نجيم بلقب فئته، كما كان رودولف أسمر رائعًا ضمن سيارات المجموعة "ن" وتمكن من الفوز باللقب في الرالي. لم نكن نتمنى أفضل من ذلك لفريق "موتورتيون". ولا بد أن أذكر هنري قاعي وطوني أبي جبرايل وطارق يونس وما حققناه في هذا الرالي يعكس عمل أشهر من التعب والمجهود الذي يبذله كل شخص في الفريق. كما أقول "هاردلك" لتامر غندور ورأفت المهتار بعدما خرجا من المنافسات.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي لبنان الدولي
قائمة السائقين روجيه فغالي
نوع المقالة مقابلة