فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
فورمولا إي
آر
جائزة روما
10 أبريل
الحدث التالي خلال
33 يوماً
موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
17 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
دبليو آر سي
آر
رالي كرواتيا
22 أبريل
الحدث التالي خلال
45 يوماً

عبدالعزيز الكواري يُدرك الصعاب التي تنتظره مع عودته للمشاركة في رالي قطر

يأمل السائق القطري عبدالعزيز الكواري أن يكرر فوزه برالي قطر الدولي للمرة الثانية في مسيرته، وذلك مع انطلاق باكورة جولات بطولة الشرق الاوسط للراليات للعام الحالي من كتارا في الدوحة مساء يوم الجمعة.

عبدالعزيز الكواري يُدرك الصعاب التي تنتظره مع عودته للمشاركة في رالي قطر

وغاب ابن الـ 41 عاماً المقيم في العاصمة القطرية الدوحة عن المراحل الخاصة بالسرعة في الأعوام الاخيرة، إلا أن الدعم الذي حصل من قبل الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية (كيو أم أم أف) دفع عبدالعزيز الكواري للعودة مجدداً إلى عالم الراليات  في سعيه المتجدد للفوز برالي بلاده الذي يتضمن هذا العام 11 مرحلة خاصة بالسرعة  على مسارات حصوية، بعدما كان سبق له أن حقق هذا الانجاز عام 2012 إلى جانب شقيقه الأصغر ناصر الكواري.  

وتأتي مشاركة الكواري في رالي بلاده هذا العام خلف مقود سيارة "شكودا فابيا آر5 إيفو" من تحضير فريق "توك سبور ـ دبليو آر تي" على أن يجلس إلى جانبه الملاح الإيرلندي جيمس فولتون الذي يشارك للمرة الاولى في بطولة الشرق الأوسط للراليات، علماً أنّ سجّل ابن الـ 29 عاماً يزخر بالمشاركات في بطولة أوروبا للراليات وبطولة إيرلندا للراليات مع العديد من السائقين وأبرزهم كالوم ديفاين. كما شارك في رالي المكسيك الدولي ضمن بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي)، وفاز في العام الماضي مع السائق باري ماكينا بلقب رالي دريفت على الثلوج الذي يقام في ميشيغان.

اقرأ أيضاً:

يعبّر الكواري عن سعادته بالعودة للمنافسة في البطولة الإقليمية قائلاً: "أنا سعيد جداً لاني سأعود مجدداً للجلوس خلف مقود سيارة رالي والمشاركة في رالي قطر، والذي يعتبر حدثاً مميزاً بالنسبة لي"، مضيفا "حققت المركز الاول في رالي قطر عام 2012 على متن ميني كوبر وكان هذا فوزي الأوّل في بطولة الشرق الأوسط للراليات. لن تكون الامور سهلة هذه المرة، فأنا لم أعد السائق نفسه الذي كنت عليه حين حققت الفوز، لأني توقفت عن التسابق منذ عام 2012 لفترة ثلاثة أو أربعة أعوام. خضت بعض الراليات ولكن لم أشارك في برنامج متكامل".

وأردف الكواري ".. لذا خسرت الكثير من سرعتي، ولكن آمل ألّا احتاج للكثير من الوقت للعودة ولكي أستعيد سرعتي مجدداً. في عام 2019 حللت في المركز الثاني في الترتيب العام (خلف مواطنه ناصر صالح العطية). أنا متأكد أن المراحل الخاصة بالسرعة ستكون جيدة والمراحل التي تقام حول منطقة الخور جيدة ولا تتميز بالوعورة والصعوبة على غرار بعض المراحل التي اعتدنا على خوضها".

وعن ملاحه الجديد قال: "أريد أيضاً الترحيب بملاحي الجديد الإيرلندي جيمس فولتون. أنا متأكد انه سيستمتع كثيراً بالراليات في الشرق الاوسط. كما أريد أن أشكر ملاحي السابق مارشال كلارك للأعوام التي قضاها إلى جانبي. كنت سعيداً جداً معه. هذه المرة لم يتمكن من التواجد معنا وخوض الرالي بسبب الاجراءات الخاصة المتبعة للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19). آمل في أن نتمكن من التعاون مع بعضنا البعض في القريب العاجل".

وتابع متحدثاً عن منافسات رالي قطر "لائحة المشاركة قوية جداً خصوصاً مع تواجد السائق كريس ميك، فمشاركته مهمة جداً للمنافسة ولبطولة الشرق الأوسط. بالنسبة لي هو أحد أبرز ثلاثة سائقين في العالم. في بعض الأحيان لم يكن الحظ حليفه، هذا كل ما في الامر"، وختم قائلاً: "إنه (ميك) من سائقي المقدمة وسريع وفي بعض الاحيان ربما الاسرع. مع ناصر (صالح العطية) وخالد السويدي، أعتقد أننا سنستمتع بالمنافسة كثيراً. شكراً للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية لمنحي فرصة القيادة مجدداً وأتمنى للجميع الوصول بالسلامة إلى خط النهاية".

وكان الفوز الذي حققه عبدالعزيز الكواري في رالي بلاده عام 2012 الانتصار الوحيد لسيارة "ميني جون كوبر ووركس أس2000" من تحضير شركة "برودرايف"،  ليرفع لاحقاً السائق القطري التحدي عالياً عبر خوضه منافسات بطولة العالم للراليات حيث افتتح مشواره العالمي في رالي الاكروبوليس اليوناني عام 2012، وتمكن من حصد نقطة المركز العاشر وبات حينها ثاني سائق بعد بطل العالم سبع مرات الفرنسي سيباستيان أوجييه (المكسيك 2008) يحصد النقاط في أول رالي عالمي له. كما حلّ عاشراً في راليي أستراليا واسبانيا في عام 2013، فيما كانت أفضل نتيجة للسائق القطري وصوله في المركز السابع في رالي الارجنتين 2015.

وتابع الكواري تألقه على مسارات السرعة مع تحدٍ جديد تمثل بانتقاله لخوض غمار منافسات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي2" خلال أربعة أعوام (بين 2013 و2016)، ومرة جديدة كان النجاح حليفه حيث تمكن من نيل لقب وصيف البطل عام 2013 (فاز باللقب سائق الفورمولا واحد البولندي روبرت كوبيتشا) بعدما فاز بمجموعته في راليات المكسيك والارجنتين وأستراليا، ليعود ويكرر الفوز في الارجنتين عام 2015 ويحتل المركز الثالث في استراليا (2015) والارجنتين (2016).

كما تكللت عودته لقيادة سيارة "شكودا فابيا آر5" عام 2019 باحتلاله للمركز الثاني في الترتيب العام النهائي في راليي قطر والأردن، وللمركز الثامن في رالي قبرص في الشرق الأوسط، والمركز الخامس مرتين في راليي "تير دو لونغر" ضمن بطولة فرنسا و"تييرا سيوداد دي أستورغا" في بطولة اسبانيا.

وبالعودة إلى رالي قطر هذا العام، تبرز العديد من الأسماء المنافسة فإلى جانب عبدالعزيز الكواري وناصر صالح العطية وكريس ميك وخالد السويدي يمكن أن ينضم إلى المنافسين على مراكز الشرف كل من السائقيَن المحليين ناصر خليفة العطية والشيخ سحيم آل ثاني، حيث يقود الاول سيارة "فورد فييستا آر5" والثاني "شكودا فابيا آر 5". كما يسعى السائق العُماني الشاب عبدالله الرواحي وصيف  بطل الشرق الأوسط العام الماضي ناصر صالح العطية للدخول ضمن نادي الأوائل خلف مقود سيارته "فورد فييستا آر5".

المشاركات
التعليقات
العطية وميك يشاركان في رالي قطر الدولي 2021

المقال السابق

العطية وميك يشاركان في رالي قطر الدولي 2021

المقال التالي

انطلاق بطولة الشرق الأوسط للراليات 2021 مع رالي قطر الدولي

انطلاق بطولة الشرق الأوسط للراليات 2021 مع رالي قطر الدولي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدث رالي قطر الدولي
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري