روجيه فغالي يحرز انتصاره الـ 13 في رالي لبنان الدولي 2017

يعتبر البعض أن الرقم 13 هو رقم "النحس وسوء الحظ" لكن روجيه فغالي جعل منه رقم الفرح والسعادة والانتصار الـ 13 في مسيرته ضمن منافسات رالي لبنان الدولي بنسخته الـ 40 .

قاد روجيه سيارته "سكودا فابيا آر5" للمركز الأوّل ضمن الترتيب العام النهائي بتوقيت إجمالي وقدره  2.01.33.5 ساعتان، ليعتلي العتبة الأولى على المنصة بعد أعوام 2000 و2003 و2004 و2006 و2007 و2008 و2009 و2010 و2011 و2012 و2013 و2015.

كما أضاف ابن وادي شحرور لقبه الـ 13 في البطولة المحلية ليكون من أنجح السائقين على مرّ التاريخ.

روجيه قال: "لم يكن الفوز سهلاً وقد تعبنا كثيرًا للوصول إلى ما نحن عليه، والرقم 13 هو بالنسبة لي رقم الحظ".

وأكمل: "في هذا القسم كانت المسارات أفضل، لم نعانِ كثيرًا من الانزلاقات وقمنا باختبار بعض الأشياء من أجل التحضير بشكل أفضل للعام القادم".

وأضاف: "أهدي هذا الفوز إلى جميع أفراد فريق "موتورتيون" الذين بذلوا قصاراهم، وأنا سعيد من نتيجة رودولف أسمر وباتريك نجيم ونديم حلبي ماتياس نجيم وهنري قاعي وجميع السائقين... وأقول هاردلك للمنسحبين".

ملاحه جوزيف مطر رفع بدوره عدد انتصاراته إلى 6 لينفرد بالرقم القياسي بعدما كان متساويًا مع مواطنه نبيل نجيم الذي حقق انتصاراته الخمسة في المقعد الساخن إلى جانب روجيه أيضًا أعوام 2004 و2006 و2007 و2009 و2010.

أما مطر فتتوزع انتصاراته على الشكل التالي: 1997 مع جان بيار نصرالله (لانسيا دلتا إتش أف أنتغرال)، ومع روجيه فغالي أعوام 2011 (إيفو10 آر4)، و2012 (فورد فييستا أس2000)، و2014 (فورد فييستا آس2000) و2015 (فورد فييستا آر5) وعام 2016 (سكودا فابيا آر5).

وعلى الرغم من الإثارة الّتي رافقت الرالي إلّا أن روجيه عرف من "أين تؤكل الكتف" فاعتمد في اليوم الثالث والأخير مبدأ القيادة الآمنة بدون المخاطرة بعدما أنهى اليوم الثاني بفارق 3.34.7 دقائق عن جلبير بنوت عقب إعلان عبدو، صاحب المركز الثاني انسحابه.

بدأ القسم الثاني والأخير من رالي لبنان الدولي الّذي تضمن 4 مراحل خاصة بالسرعة (زندوقة وزبوغة تعاد مرتين) على وقع انسحاب عبدو فغالي الّذي كتب على صفحته على "الفيسبوك" قائلاً: "أعتذر لإعلامكم أصدقائي الأحباء والجماهير والممولين بكل أسف أني لن أتمكن من الانطلاق مجددًا في القسم الأخير من رالي لبنان بسبب إصابة في يدي...".

كما قرر رودريك الراعي مع ملاحه جورج ناضر (إيفو9)  عدم العودة إلى المنافسات في قرار فاجأ الجميع.

وتتابعت الإثارة حيث تعرض ناصر صالح العطية  في المرحلة التاسعة "زبوغة 1" لحالة انثقاب وقام بتبديل الإطار، بينما تعرض جوزيف هندي وفيكين كانليدجيان (إيفو10 آر4) لحادث وسار على الدرب ذاتها مواطنه هنري مسعد مع ملاحه رامي منعم (سيتروين دي أس3) أيضًا. وتوالت الانسحابات مع رأفت المهتار ونسيب نصّار والأردني عاصم عارف.

المركز الثاني في الترتيب العام عاد للسائق جيلبير بنوت وملاحه ماكسيم فيلمو على متن "سكودا فابيا آر5" متأخرًا بفارق 6.00.2 دقائق عن الفغالي، ليصعد إلى منصة هذا الحدث للمرة الثالثة في مسيرته بعد عامي 2008 و2009، كما وضع خلفه ذكريات الحادث الذي تعرض له العام الماضي إلى جانب الملاحة الفرنسية صابرينا دو كاستيلليه الّتي ما زالت تتعافى من آثاره.

بنوت تحدث إلى موقع "موتورسبورت.كوم" والتأثر بادٍ على وجهه قائلاً: "لم أكن أعرف ما هو الشعور الذي أحسست به، كنت أريد أن أبكي أو أضحك لقد تمكنت من الوصول ثانيًا بعد كل الذي عانيته منذ العام الماضي، وقد وضع الممولون ثقتهم بي مجددًا وحصلت على فرصة استئجار سيارة الـ "سكودا آر5" من الفريق التركي "توك سبور".
رودولف أسمر المدافع عن ألوان فريق "موتورتيون" وصل في المركز الثالث في أفضل نتيجة لهذا السائق الشاب في رالي لبنان الدولي، والذي عاونه في الملاحة المخضرم زياد شهاب الفائز بلقب الرالي إلى جانب روجيه، علمًأ أن 10.07.7 دقائق أبعدت أسمر، الذي حلّ أيضًا أوّل ضمن سيارات المجموعة "ن" كونه يقود "إيفو10" عن الفغالي.

وفي مفاجآت اللحظات الأخيرة تقدّم باتريك نجيم على متن "سيتروين دي أس3 آر3 تي" على زميله في فريق "موتورتيون" نديم حلبي (إيفو9)، ليحسم السائق الشاب إلى جانب ملاحه شربل كنعان لقب بطولة لبنان للراليات للدفع الأمامي بعدما فاز بلقب تسلق الهضبة للفئة ذاتها محققًا الـ "دوبليه" للعام الثاني على التوالي.

القطري ناصر صالح العطية مع ملاحه ماثيو بوميل (سكودا فابيا آر5) عاد إلى المنافسات عن طريق "الرالي2" من أجل حصد النقاط لبطولة الشرق الأوسط للراليات في طريقه لحسم اللقب الإقليمي للمرة الـ 13 في مسيرته، على أن ينتقل الصراع إلى رالي شيراز الإيراني بينه وبين الكويتي مشاري الظفيري.

ووصل إيدي أبو كرم مع ملاحه جوزيف كميد (هيونداي آي 20 آر5) بألوان فريق "طوني جرماني رالي سكيلز" في المركز السابع في الترتيب العام وتلاه كل من نبيل عبد الحق وإيلي نعمة وماتياس نيجم ضمن المراكز العشرة الأولى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي لبنان الدولي
حدث فرعي ما بعد الرالي
قائمة السائقين روجيه فغالي
نوع المقالة تقرير السباق