رالي لبنان: زياد جاموس "برهنا عن قدرتنا على استخراج القوة من الضعف"

في مقابلة سريعة أكد مدير رالي لبنان زياد جاموس أن اللجنة التنظيمية لا يمكن أن تتهاون بعناصر السلامة، كما أن تنظيم الرالي يؤكد قدرة اللبنانيين على استخراج القوة من الضعف حيث أنّ العنوان الأبرز الطاغي على النسخة 43 هو الصراع بين روجيه فغالي وناصر صالح العطية.

رالي لبنان: زياد جاموس "برهنا عن قدرتنا على استخراج القوة من الضعف"

كيف تقيّم نهاية اليوم الثاني من رالي لبنان الدولي؟

ـ العنوان الطاغي هو المنافسة بين روجيه فغالي وناصر صالح العطية، فالأول يريد استعادة اللقب والثاني يريد زيادة المكسب الذي حققه في عام 2019. هذا العنوان هو الأبرز وهناك حالياً في توازن قوى باستثناء ربما ما حصل مع ناصر في مرحلة صورات خلال المرور الاوّل، قبل أن يتراجع مجددًا في المرور الثاني.

إن شاء الله، يتابع السائقان المنافسات ولا يواجه أي منهما مشكلة ونحن بدورنا نستمتع بهذا الصراع. 

وماذا عن باقي الفئات؟

ـ في حال نظرنا خلف هذا الصراع الكبير نجد أن المنافسة مشتعلة أيضاً في فئات أخرى وعلى المركز الثالث في الترتيب العام، على غرار سيارات المجموعة "ن" مع فارق بسيط بين رودريك الراعي وأليكس فغالي بعدما كان تعادلا مع نهاية المرحلة الرابعة.

 إن شاء الله يصل جميع الشباب بخير وهناك بعض الانسحابات بسبب مشاكل ميكانيكية وليس حوادث.

اليوم العنوان هو استعادة اللقب أو حماية اللقب وبالنسبة لنا (اللجنة المنظمة)، لا أريد أن أقول أنه تحدٍ، لكنه تحدٍ تجاه أنفسنا في هذه الظروف أن ننظم الرالي والشكر لله النتيجة واضحة على الأرض. لم يذهب تعبنا هدرًا.

لا شك أنه مجهود كبير بسبب الصعوبات الكبيرة هذه الأيام، والسؤال الذي يطرح كيف يتم استقدام وقود للسيارات ونقول ونكرر أن وقود سيارات الرالي مختلف عن وقود السيارات العادية.

ـ تحت الضغط تخلق متنفساً يدخل منه الهواء، واليوم رالي لبنان حقق ذلك، فقد نسينا أننا نعاني من مشكلة وقود في  البلاد ومشكلة أسعار ومشكلة ومشكلة... والناس نسيت كل شيء وجلست أمام شاشات التلفزيون لمشاهدة كيف يتنافس الشباب مع بعضهم البعض.

نعم، هذه الروحية الجميلة التي نستخرجها اليوم  للخارج وللداخل وبفضلها يمكننا القول أنه باستطاعتنا استخراج القوة من الضعف والقيام بشيء ما. إن شاء الله الرياضة تكون دائمًا هذا المدخل  للتغيير.

وماذا عن إقصاء بعض السيارات من الرالي قبل انطلاق المرحلة الاستعراضية أمس ومن بينهم السائق جوزيف هندي، فما الذي حصل؟

ـ يجب توضيح الأمر لمرة أخيرة. يتواجد في رالي لبنان فاحص فني منتدب من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ويمثل الاتحاد الدولي، وقد قرر تطبيق القوانين بحذافيرها. من ناحيتنا وافقنا معه على بعض الأمور وفي أمور أخرى يمكن أن تكون هناك منطقة رمادية على غرار أن الاستثناء هو لمنطقة "مينا" (البطولات المحلية) وهناك بعض الاستثناءات التي تطبق على غرار مطابقة السيارات لقوانين السلطة الرياضية المحلية.

ربما هناك علامة استفهام على هذا الموضوع، ولكن بغض النظر نحن نحترم رأي الفاحص الفني القادم من "فيا" ونتقيّد بما قاله.. هذا الموضوع برمته واللبس الذي حصل. في حال جاء أحدهم وقال لنا أن سيارته شاركت في رالي وطني نرد للقول أن "فيا" لديه اعتبارات أخرى وقد تم إقصاء السيارات بسبب مخالفتها لعنصر السلامة، وهو أمر لا يمكن التهاون به (خزان الوقود والإمدادات...) .

المشاركات
التعليقات
رالي لبنان: روجيه يتقدم بفارق 35 ثانية أمام العطية مع نهاية اليوم الثاني

المقال السابق

رالي لبنان: روجيه يتقدم بفارق 35 ثانية أمام العطية مع نهاية اليوم الثاني

المقال التالي

رالي لبنان: ماذا قال ناصر صالح العطية مع نهاية اليوم الثاني؟

رالي لبنان: ماذا قال ناصر صالح العطية مع نهاية اليوم الثاني؟
تحميل التعليقات