رالي لبنان: روجيه فغالي على طريق اللقب الـ 13 بعد مشاكل منافسيه؟

باتت مسارات رالي لبنان الدولي في نسخته الـ 40 معبدّة أمام السّائق روجيه فغالي وملاحه جوزيف مطر (سكودا فابيا آر5) لإحراز لقبه الـ 13 في مسيرته، وذلك مع نهاية مراحل اليوم السبت.

انسحب القطري ناصر صالح العطية (فورد فييستا آر5) بسبب عطل في مساعد المقود وتراجع عبدو فغالي (سكودا فابيا آر5) بعدما تعرض لحالة انثقاب في المرحلة السادسة ليتأخر بفارق 3 دقائق.. وقبل أن نغوص بالتحاليل سنذكر "الدراما" الّتي واكبت المنافسات باكرًا وتحديدًا في المرحلة الرابعة.

وفي قراءة سريعة للائحة المنسحبين من القسم الأوّل نذكر ما يلي؛ في المرحلة الثانية "منصف 1" انسحب إميل أبو كرم إثر تعرضه لحادث والأردني عاصم عارف بعد توقف محرك سيارته عن العمل ليقرر العودة إلى موقف الصيانة في جونية حيث تحدث إلى موقع "موتورسبورت.كوم" ليقول: "منذ البارحة وأثناء التوجه إلى جونية عانينا من عدم انتظام دوران المحرك وأعتقد أن هناك مشكلة في مضخة الوقود، ومن ثم اليوم في المرحلة الثانية تجددت المشكلة وأعتقد أن مضخة الوقود لا تعمل بشكل جيد.. فقررنا العودة إلى موقف الصيانة على أمل إصلاح العطل والعودة مجددًا إلى المنافسات عن طريق "الرالي2" يوم الأحد".

وتوالت الانسحابات مع تامر غندور ورأفت المهتار وباسل أبو حمدان في المرحلة الرابعة (صورات 1) لسبب واحد: خروج عن المسار. وكما ذكرنا سابقًا خروج ناصر صالح العطية وتأخر عبدو فغالي بعدما تعرض لحالة انثقاب وخسر 3 دقائق في المرحلة السادسة وطوني أبي جبرايل بعد الانتهاء من مرحلة "منصف 2" بسبب تعطل "التربيعة"... ورودريك الراعي في المرحلة السابعة (صورات 2) بسبب تعرضه لحادث.

ولنترك الانسحابات على "جنب" ولنعود إلى روجيه متصدر هذا القسم بوقت إجمالي وقدره 1,16,18,5 ساعة، وعلى الرغم من أنه قام بما بتوجب عليه إلّا أن عدم الرضى عن تأديته ظل يلاحق الكلمات الّتي تفوه بها إذ تحدث إلى موقعنا ليقول: "صراحة لست راضيًا عن نفسي لأنني مرة جديدة وقعت في خيار سيىء للإطارات في المرور الأوّل كما حصل في رالي الأرز، وأنا أقول هذا الكلام لكي أطور من نفسي، علمًا أني قدت في المرحلة الأخيرة بحذر من أجل الوصول إلى خط النهاية. الذي حصل جعلني أتعلم للسنوات القادمة وأريد أن اقول أن فريق "موتورتيون" قام بعمل جيد فعبدو في المركز الثاني ورودولف أسمر يتصدر ترتيب سيارات المجموعة "ن" وباتريك نجيم الدفع الأمامي".

عبدو فغالي الوصيف بفارق 3,23,9 دقائق كانت له قصة مغايرة عن باقي السائقين فهو بداية وقع ضحية تأخره خلف السائق رودريك الراعي في مرحلة "صورات 1" وقاد خلفه حوالي 7 أو 8 كيلومترات ما جعله يخسر حوالي 17 ثانية وصدارة الرالي بعدما كان متصدرًا مع نهاية المرحلة الثالثة (عين عايا 1) بفارق 3,2 ثوانٍ عن شقيقه الأكبر روجيه (22,51,8 د. مقابل 22,55 د.)، الأمر الذي أزعج "دادو" كثيرًا فعبّر عنه أمام شاشات التلفزة وأمام "الميكرويات" معتبرًا أنه كان يتوجب على الراعي أن يفسح له المجال كما فعل في مرحلة "عين عايا" عندما تمكن من اللحاق به أيضاً بسبب مشكلة داهمت سيارة الراعي الـ "إيفو9".

هذا الأخير اعتبر أنه لم يشاهد عبدو إلّا في الأمتار الـ 800 والـ 900 الأخيرة وأنه كان بالتأكيد سيفسح له لو شاهده، وبين "القيل والقال" والانسحابات الكثيرة تقدّم جيلبير بنوت مع ملاحه الفرنسي ماكسيم فيلمو للمركز الثالث بفارق 3,34,7 دقائق عن روجيه المتصدر، في ثلاثية لطراز "سكودا آر5" المسيطر على المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام المؤقت.

عبدو قال: "كان يتوجب على رودريك الراعي أن يفسح لي المجال لتجاوزه وما حصل جعلني أخسر فرصة المنافسة على اللقب بعدما كنت في الصدارة. بالرغم من ذلك كان المرور الثاني رائعًا وقدت بأفضل طريقة ممكنة في مرحلة "صورات 2" واستمتعت كثيرًا وبرهنت للجميع أنه عندما يكون بين يدي سيارة مشابهة لسيارة شقيقي روجيه بإمكاني مقارعته، كما تمكنت من التقدم على ناصر صالح العطية الذي هو من بين الأبطال العالميين".

بنوت صاحب المركز الثالث تحدث بدوره إلى موقعنا وقال: "ما حققته رائع فأنا لم أقد في لبنان منذ رالي لبنان الدولي العام الماضي، وأحاول التأقلم على متن السيارة الّتي أقودها للمرة الأولى أيضاً وأريد الوصول إلى خط النهاية والصعود إلى منصة التتويج. علمًا أنه سبق لي أن فعلت ذلك عامي 2008 و2009".

رودولف أسمر (إيفو10) صاحب المركز الرابع تصدر أيضاً سيارات المجموعة "ن" أمام زميله في الفريق نديم الحلبي الذي يتأخر عنه بفارق 55,7 ثانية، في وقت حلّ باتريك نجيم (سيتروين دي أس3 آر3 تي) في المركز السادس والأوّل بين سيارات الدفع الأمامي، وتلاهم جوزيف هندي ونسيب نصّار وهنري مسعد ونبيل عبد الحق.

لقد برهن رالي لبنان أنه رالي المفاجآت وأن لا حسابات سابقة يمكن لأي سائق القيام بها مع وصول 18 سيارة فقط من أصل 30 أخذت شارة الإنطلاق (31 مع مشاركة إيلي غانم في البطولة المحلية)، وكما قال نبيل عبد الحق: المراحل الثلاث للمرور الأوّل هي بمثابة 3 راليات للفرق المشاركة... فهل من الممكن أن نشاهد تتويج روجيه بلقبه الـ 13 يوم الأحد أم سيكون للمسارات المعبدة رأيًا مخالفًا وتتوج للمرة الأولى عبدو فغالي على الرغم من تأخره الكبير. الجواب يوم غد.

وفي ما يلي النتائج غير الرسمية لأول عشرة سائقين مع انتهاء مراحل اليوم السبت:

1- روجيه فغالي وجوزيف مطر على سكودا فابيا أر 5 :1.16.18 ساعة

2- عبدو فغالي ومارك حداد على سكودا فابيا أر 5 : 1.19.42 س

3- جيلبير بنوت ومكسيم فيلمو (فرنسي) على سكودا فابيا أر5 : 1.19.53 س

4- رودولف اسمر وزياد شهاب على ميتسوبيشي لانسر ايفو 10 : 1.22.39 س

5- نديم حلبي وروني بو عبدو على ميتسوبيشي لانسر ايفو 9: 1.23.35 س

6- باتريك نجيم وشربل كنعان على سيتروان دي اس 3 : 1.24.23 س

7- جوزيف هندي وفيكان كانليدجيان على ميتسوبيشي لانسر ايفو 10 : 1.25.06 س

8- نسيب نصار وألان جرّ على ميتسوبيشي لانسر ايفو 9 : 1.26.25 س

9- هنري مسعد ورامي منعم  على سيتروان دي اس 3 : 1.27.16 س  

10- نبيل عبدالحق وسامر صفير على ميتسوبيشي لانسر ايفو 10 : 1.27.25 س

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي لبنان الدولي
نوع المقالة تقرير القسم