رالي قبرص: غالاتاريوتيس يتصدر واحتراق سيارة العطية وانسحاب الوهيبي مع نهاية اليوم الأوّل

لم يبتسم اليوم الأوّل لرالي قبرص الدولي للسائقين العرب، فبعد انسحاب العُماني حمد الوهيبي في المرحلة الثالثة اثر انزلاق سيارته، شب حريق على متن سيارة حامل اللقب القطري ناصر صالح العطية الـ "فولكسفاكن بولو جي تي آي رالي 2" ليخرج هو ملاحه ماثيو بوميل سالمين، في حين أحكم ابن الجزيرة سيموس غالاتاريوتيس قبضته على الصدارة بانتظار صدور النتائج الرسمية.

رالي قبرص: غالاتاريوتيس يتصدر واحتراق سيارة العطية وانسحاب الوهيبي مع نهاية اليوم الأوّل

وكان القطري العطية الفائز برالي قبرص 7 مرات في الترتيب العام ومرة ضمن بطولة الشرق الأوسط للراليات (حلّ رابعاً في الترتيب العام) يحتل المركز الثالث في الترتيب العام مع نهاية المرحلة الخامسة متأخرًا بفارق 55.9 ثانية عن المتصدر سيموس غالاتاريوتيس (فولكسفاكن بولو جي تي آي ) وبفارق 26.9 ثانية عن الوصيف أليكسندروس تسولوفتاس (فولكسفاكن بولو جي تي آي ) قبل أن يخرج عن المسار ويشب حريق على متن سيارته داخل المرحلة السادسة، ليظهر جهاز تتبع السيارات عبر الأقمار الصناعية توقف سيارة "سوبرمان" الرياضة.

وعمد المنظمون إلى إيقاف المرحلة السادسة واشهار الأعلام الحمراء من أجل الحفاظ على سلامة المتسابقين، حيث كان تسولوفتاس الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى خط النهاية مسجلاً 22.46 دقيقة.

ونشر المنظمون توضيحاً على الصفحة الرسمية للرالي، جاء فيها: "تم الغاء المرحلة السادسة (كوردالي2) اثر حادث للسيارة الرقم 1 (العطية/بوميل)، حيث خرجت عن المسار. لم يتعرض الطاقم للأذية وهو بحالة صحية مثالية جراء الحادث المذكور آنفاً.

تتوجه حالياً سيارات الرالي إلى موقف الصيانة عبر طريق بديل".

وهي ليست المرة الاولى التي تحترق فيها سيارة ناصر في قبرص، إذ سبق له أن عانى من الأمر ذاته في عام 2003 مع سيارته "سوبارو إيمبريزا دبليو آر سي"، على غرار ما حصل مع الوهيبي أيضاً على المسارات القبرصية.

وقال ناصر عبر خاصية "واتساب" لطمأنة محبيه: "أبشر الجميع أنا وماثيو طيبين وما فينا شيء.. طلعنا بالسلامة وبعدين احترقت السيارة. الحمدلله، الحمدلله في الحديد وليس فينا".

وانطلق رالي قبرص، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الاوسط للراليات للعام الحالي، يوم أمس (الجمعة) من ساحة إلفثريا في نيقوسيا، قبل أن تبدأ المنافسات الفعلية اليوم (السبت) مع 6 مراحل خاصة بالسرعة (أعيدت كل واحدة منها مرتين)، وهي نيكيتاري (6.19 كلم) وكابوراس (20.07 كلم) وكوردالي (21.21 كلم)، وقد بلغت مسافتها الإجمالية 94.94 كلم من اصل 346.53 كلم.

وقبل أن يتعرض للحادث واحتراق السيارة، عانى العطية حامل اللقب في العامين الماضيين من واقع "تنظيف" المسارات كونه أول السيارات المنطلقة، وقال مع نهاية المرحلة الثالثة: "الأمور ليست سهلة لأننا أوّل المنطلقين ونحن "ننظف" المسارات. خسرنا الكثير من قوة الجر ولكني حاولت أن أبذل قصارى جهدي، حيث أن المرور الثاني سيكون أفضل".

في المقابل، حلّ تسولوفتاس نجل السائق المعروف في البطولة الإقليمية أندرياس في المركز الثاني، وقال: "قمنا بتنظيف مسارات المراحل الخاصة بالسرعة مع ناصر (العطية)  وواجهنا العديد من المشكلات. تعرضنا لحالة إنثقاب للإطار وبعض الأمور الأخرى خلال المرور الأوّل".

وأضاف: "كل شيء يسير كما كنا نتوقع من ناحية رالي قبرص الصعب. نتطلع للمرور الثاني".

واستفاد العُماني عبدالله الرواحي من انسحاب العطية ليتقدم من المركز الرابع الذي كان احتله مع نهاية المرور الأوّل للمركز الثالث في الترتيب العام المؤقت مع نهاية هذا اليوم، بانتظار صدور النتائج الرسمية.

وعبّر الرواحي الذي يجلس إلى جانبه الملاح الأردني عطا الحمود (فورد فييستا رالي2)  عن رضاه من الأداء الذي يقدمه على مسارات تشبه كثيرًا رالي بلاده، وقال: "تمكنا من إنهاء المرور الأوّل، وهذا هو كان هدفنا الاساس منذ البداية. بامكاننا الآن (بعد العودة إلى موقف الصيانة) من القيام ببعض التعديلات الطفيفة. حتّى الآن كل شيء يسير على ما يرام وآمل أن نتمكن من إنهاء اليوم الأوّل قي مركز جيّد".

ولم تتكلل عودة السائق العُماني حمد الوهيبي مع ملاحه النيوزيلندي توني سيركومبي على متن "شكودا فابيا رالي2" من تحضير فريق موتورتيون بالنجاح، إذ بعدما قصّ بطل الشرق الأوسط لسيارات المجموعة "ن" في عام 1997 شريط المنافسات بتسجيله خامس أسرع توقيت في المرحلة الأولى والرابع في الثانية، إضطر للانسحاب في الثالثة إثر خروج سيارته عن المسار.

وقال: "صباح الخير للاسف خرجنا من الرالي هذا اليوم. لم نتعرض لحادث أو أي شيء من هذا القبيل بل مجرد أننا انزلقنا بعد هذا المنعطف وما زلنا نتعلم".

وأضاف في فيلم مصور: "لسا نتعلم وتوني جديد وأنا جديد ومضت فترة غبنا خلالها عن الرياضة. الليلة سنقوم بالتدقيق عبر الفيديو لمعرفة أين الخطأ الذي ارتكبناه ولكن أعتقد أن ملاحظة الطريق اليت دوناها كانت خاطئة لأن الامور جيدة وحتى الانزلاق كانت نتائجنا ممتازة".

وختم قائلاً: "الحمدلله كل شيء بخير والسيارة أيضاً".

وكان السائق العُماني الذي غادر المسارات الشرق أوسطية منذ رالي دبي 2010، غاب عن المشاركة في رالي لبنان الدولي، الجولة الثالثة التي أقيمت مطلع الشهر الحالي لظروف خارجة عن إرادته، بعدما كان فوّت على نفسه المشاركة في رالي الاردن إثر تعرضه لحادث خلال التجارب حال دون أن نراه في الجولة الثانية.

وخاض القطري ناصر خليفة العطية رئيس الاتحاد المحلي السابق راليه الأوّل في الجزيرة القبرصية واصفاً إياه بـ "الجميل والصعب"، وتابع: "لقد أعجبت به وهو يناسبني ولكن لا أملك أي معلومات عنه".

وأردف العطية الذي يجلس إلى جانبه الملاح المخضرم صاحب الخبرة الكبيرة الإيطالي جيوفاني بيرناكيني: "هدفنا الأساس كان أن نحصل على خبرتنا الأولى وأن نعمد إلى تصحيح ملاحظات الطريق حتّى داخل المراحل الخاصة بالسرعة. أنا أبدا في اكتشاف أفضل النواحي بداخلي وآمل في أن نتحسن لاحقاً".

وختم: "علينا أن نحصل على معلوماتنا الأولى عن الرالي والتعلم للوصول إلى خط النهاية للحصول على معلومات من أجل العام المقبل. السائقون القباصرة سريعون جدًا ويملكون خبرة كبيرة".

أما الكويتي مشاري الظفيري مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري فتحدث عن المشكلات التي واجهته قائلاً: "اخترنا التركيبة المطاكية الخاطئة بالنسبة للإطارات، لذا كانت المسارات زلقة جداً. نريد أن نذهب إلى موقف الصيانة وتغيير ما بامكانه تبديله. لقجد انصب تركيزي على البقاء داخل المسار وأشعر بالغضب حالياً. سنرى ماذا سيحصل".

ويختتم الرالي غداً (الأحد) مع 6 مراحل خاصة بالسرعة وهي ليثرودونتاس ( 13.01 كلم) وأغيوس إبيفانيوس (19.02 كلم) وأغيا مارينا (10.92 كلم) تعاد كل واحدة منها مرتين، بمسافة تبلغ 85.98 كيلومتراً.

ونذكر أن مسافة المراحل الخاصة بالسرعة تبلغ 180.92 كلم، علماً أن المسافة الإجمالية للرالي هي 665.94 كلم.

المشاركات
التعليقات
العطية "أريد الفوز بالمزيد من البطولات"
المقال السابق

العطية "أريد الفوز بالمزيد من البطولات"

المقال التالي

رالي قبرص: انسحاب غالاتاريوتيس عقب نيله عقوبة وتصدر تسولوفتاس

رالي قبرص: انسحاب غالاتاريوتيس عقب نيله عقوبة وتصدر تسولوفتاس
تحميل التعليقات