رالي قبرص: العطية في الصدارة بفارق مريح عن منافسيه

لم يجد السائق القطري ناصر العطية صعوبةً بالغة في إنهاء اليوم الأوّل من رالي قبرص في الصدارة، إذ استفاد من مشاكل منافسيه ليوصل سيارته "فورد فييستا آر5" إلى خطّ نهاية القسم الأوّل بفارق 3 دقائق و19 ثانية عن أقرب ملاحقيه.

تستضيف الجزيرة القبرصية الجولة الرابعة من بطولة أوروبا والثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات إذ كانت المنافسة أوروبية عربية بامتياز مع نكهةٍ قبرصية.

تألّف اليوم الأوّل من المنافسات من سبع مراحل خاصة بالسرعة بعدما تمّ إلغاء المرحلة الثانية جرّاء توقف سيارة دينيز دينير وإغلاقها للمسار بسبب مشكلة في علبة التروس.

وقطع السائق القطري مراحل اليوم السبت بزمن إجمالي بلغ ساعة واحدة و25 دقيقة و53.8 ثانية إذ تقدّم بفارق 3 دقائق و19 ثانية على السائق القبرصي ألكسندروس تسولوفتاس.

بدأ اليوم بتصدّر السائق الروسي نيكولاي غريازين للترتيب العام بشكل سريع بعد إحرازه لأسرع زمن في المرحلة الأولى، قبل أن يزيحه العطية في المرحلة الثالثة بفعل تسجيله لأسرع زمن إذ أكمل القطري تأديته السريعة في المرحلة الرابعة.

وقال القطري مع نهاية المراحل الصباحية "هذا الرالي أشبه برالي صحراوي. المسار زلق ولكن كُلّ شيء سار على ما يُرام. الأزمنة التي سجّلتها جيدة. لن أقوم بتغيير شيء على السيارة كونها تعمل بشكل جيد للغاية".

ويعلم القطري جيدًا رالي قبرص إذ سبق له تحقيق لقبه 4 مرّات في السابق والصعود إلى منصة التتويج 6 مرّات.

ومع انطلاق المرور الثاني للمراحل، استطاع العطية إكمال سيطرته على الرالي محرزًا أسرع زمن في المرحلة الخامسة إذ تقدّم على ملاحقه المباشر البولندي كايتان كايتانوفيتش الفائز بالجولة الأخيرة من بطولة أوروبا للراليات في اليونان.

ولكن المعطيات تبدّلت بشكل كبير خلال المرحلة السادسة من الرالي التي شهدت انسحابات بالجملة إذ خرج صاحبا المركزين الثاني والثالث من المنافسات، حيث تعرّض كايتانوفيتش لحادثٍ بينما واجه السائق البرتغالي برونو ماغالهايز مشكلة في إطار سيارته دفعته إلى خارج الصراع.

وبالتالي أنهى القطري هذه المرحلة في صدارة الترتيب العام بفارق دقيقتين و44.8 ثانية عن القبرصي تسولوفتاس المشارك على متن سيارة سيتروين "دي.أس3 آر5".

وقد ارتفع هذا الفارق إلى 3 دقائق و4.9 ثانية في المرحلة السابعة وما قبل الأخيرة من الرالي على الرغم من تعرّض العطية لضرر في القسم الخلفي الأيسر من سيارته بسبب الإطار.

وقال العطية "هذه هي الراليات. تعرضنا لمشكلة في الإطار بعد الكيلومترات الأولى، لذلك قدنا السيارة على 10 كيلومترات مع إطارٍ متضرّر. يجب علينا أن نكون أقوياء".

 

العطية لم يواجه مشاكل في المرحلة الأخيرة، بل وسّع الفارق مع السائق القبرصي، بينما أنهى بانيكوس بوليكاربو اليوم في المركز الثالث بفارق 3 دقائق و40.2 ثانية.

وقال العطية بعد قطعه لخطّ النهاية "كانت المراحل صعبة اليوم، ولكني في الصدارة. سأحاول المحافظة على سرعتي في الغد بهدف عدم التعرّض لحادث. سأبذل قصارى جهدي لتحقيق الفوز".

أمّا على صعيد بطولة الشرق الأوسط للراليات فقد شهدت مشاركة أربعة سائقين معروفين على صعيد البطولة الإقليمية: ناصر العطية، ومتصدّر البطولة مشاري الظفيري، والأردني عاصم عارف والألمانية إديث وايز. بالإضافة إلى قائمة من السائقين القبرصيين. ولكن رحلة وايز وعارف انتهت في المرحلة الخامسة إذ انسحبا من الرالي.

تصدّر العطية للرالي منحه صدارة فئة "بطولة الشرق الأوسط للراليات" أمام سيموس غالاتاريوتيس بينما حلّ الظفيري في المركز الثامن بفارق 13 دقيقة و38.3 ثانية عن العطية.

 
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات , الراليات الأوروبيّة
الحدَث رالي قبرص
قائمة السائقين ناصر العطية , مشاري الظفيري
نوع المقالة تقرير القسم