العطيّة يُطلق التحدي: "سكودا فابيا آر5" للفوز برالي لبنان الدولي

يبدو السائق القطري ناصر العطية مصممًا هذا العام على الفوز برالي لبنان الدولي في نسخته الـ38 والذي يُقام بين 3 و6 أيلول/ سبتمبر المقبل، لذا لم يتأخر عن الإعلان عن مشاركته خلف مقود سيارة "سكودا فابيا آر5" أبصرت النور قبل 4 أشهر تقريباً.

يُدرك عشاق السرعة مدى توق العطية لإحراز لقب رالي "بلاد الأرز"، كيف لا وسجّله يخلو من كأس المركز الأوّل في هذا الحدث الذي يعتبر الأكثر تميزًا بين راليات بطولة الشرق الأوسط للراليات كونه يُقام على مسارات معبدة، وهو يخالف باقي راليات البطولة الإقليمية التي تنظم على مسارات حصوية.

"فكرتُ كثيرًا في تجربة طراز الـ"آر5" في بطولة العالم للراليات، وكنت أنتظر بفارغ الصبر الوقت لقيادة الـ"سكودا فابيا" في ألمانيا. السيارة أظهرت منذ مشاركتها الأولى في بعض الجولات العالمية سرعتها وموثوقيتها. فالـ"آر5" تبدو أسرع على المسارات الحصوية الملساء وكذلك على المسارات المعبدة، وهي التوليفة التي لدينا في العديد من الراليات في أوروبا" قال العطية، وتابع: "كما لديها بعض الأفضلية في قوانين الإتحاد الدولي للسيارات على حساب سيارات الـ"آر آر سي" وتبدو أنها مستقبل الـ"دبليو آر سي2". لذا توجب علينا تجربتها بأسرع قت ممكن".

ويعرف العطية جيدًا أنّ مُنافسه الأبرز في رالي لبنان سيكون حامل اللقب 11 مرة اللبناني روجيه فغالي، الذي بدوره أكد مؤخرًا أنه سيقود سيارة "فورد فييستا آر5" وفي نيته إستعادة لقبه الذي خسره العام الماضي عندما إنسحب من اليوم الأول للمنافسات، ومنع السائق القطري من إحراز لقبه الأول على المسارات المعبدة في الشرق الأوسط، وإيقاف سلسلة إنتصاراته المتتالية منذ مطلع العام الجاري حيث فاز العطية في 3 راليات على التوالي هي قطر، الكويت وشيراز الإيراني.

سكودا فابيا آر5 تبدو أسرع على المسارات الحصوية الملساء وكذلك على المسارات المعبدة.

ناصر صالح العطية

وعن تبديل السيارة في منتصف الموسم بعدما إعتاد العطية قيادة "فورد فييستا آر آر سي" قال: "أتطلع للتقدم إلى الأمام لذا لست خائفًا من تبديل السيارة. لقد أظهرت العام الماضي بفوزي بلقب الـ"دبليو آر سي2" أني من بين أسرع السائقين، وأنا حاليًّا مستعد للتأقلم بسرعة على سكودا فابيا".

العطية وقف مرات عدة على منصة تتويج رالي لبنان الدولي ولكن بدون أن يتمكن من الصعود إلى أعلى عتبة، لذا فهو يُدرك أن المنافسة ستكون قوية وأن الفائز في النهاية سيكون الأسرع داخل المراحل الخاصة بالسرعة ومن يصل أولاً إلى خط النهاية، وهو ما زال يتذكر رالي لبنان 2011 عندما أحرز على متن "فورد فييستا آس2000" أسرع الأوقات في 9 مراحل خاصة بالسرعة لكنه في النهاية حلّ ثانيًّا متأخرًا بفارق 16,8 ثانية خلف روجيه فغالي الذي قاد سيارة "ميتسوبيشي لانسر إيفو 10 آر4".

ويختم العطية حديثه قائلاً: "سنرى ماذا سيجلب لنا المسقبل. ربما عبر إختيارنا سيارة "سكودا فابيا" يمكننا أن نجذب إنتباه الصانع. بداية علينا أن نبدأ مغامرتنا وأن نظهر منذ البداية إمكانية الفوز مع هذه السيارة".

ونذكر أن "سكودا فابيا آر5" باتت المرجع الجديد في بطولة العالم للـ"دبليو آر سي2" إذ يتم تطويرها كسيارة مصنع بخلاف باقي الـ"آر5"، فحققت إنتصارها العالمي الأول مع السائق فريدي لوا نهاية شهر حزيران/ يونيو في رالي إيبر، إحدى جولات بطولة أوروبا للراليات. قبل أن يقودها السائق الفنلندي إيسابيكا لابي للفوز في راليي بولندا وفنلندا الدوليين ضمن إطار الـ "دبليو آر سي2". كما حلّ زميله في الفريق بونتوس تايدموند في المركز الثاني في الراليين كليهما.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي لبنان
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة أخبار عاجلة