اعتراض واعتراض مُضاد في رالي الأردن

يبدو بأن النتائج النهائية لرالي الأردني الدولي، الجولة الثانية من موسم 2017 لبطولة الشرق الأوسط للراليات "أم إي آر سي"، لن تصدر قبل فترةٍ طويلة، وذلك بعد أن قدم كلّ من مشاري الظفيري ومعروف أبوسمرة اعتراضًا ضد بعضهما البعض حول قانونية السيارتين.

بعد انتهاء مراسم تتويج الفائزين برالي الأردن تقدم السائق الكويتي مشاري الظفيري، المشارك على متن سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 10، باعتراض على قانونية نظام التعليق لسيارة نظيره الأردني معروف أبوسمرة المشارك على متن سيارة ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9، ليردّ الأخير بتقديم اعتراض على قانونية محرك سيارة الأول.

كان الرالي قد انتهى بحصول السائق الأردني معروف أبو سمرة على مركز الوصافة، وخلفه السائق الكويتي مشاري الظفيري، وأرجع القطري ناصر الكواري، ملّاح الظفيري، سبب تقديم الاعتراض إلى الرغبة في الحصول على فارق النقاط بين المركزين الثاني والثالث من أجل توسعة الفارق بين الظفيري، المتصدر الحالي للترتيب العام المؤقت لبطولة الشرق الأوسط للراليات "أم إي آر سي"، وملاحقه القطري ناصر بن صالح العطية.

وقال الكواري: "لا دخل لي لا من قريب ولا من بعيد بما حصل، لقد سلمت على معروف [أبوسمرة] ومالك [الحريري] قبل ذهابي إلى المطار، وأخبرني ناصر [العطية] بأنهم قدموا احتجاجًا ضدنا، وقلت له بأنه لا دخل لي، أنا ملّاح فقط".

وكشف بأن النادي ضغط على الظفيري لتقديم الاعتراض، وذلك بطلبٍ من مشاري السبتي مدير رالي الكويت والمشرف على تنظيم البطولة الوطنية في نادي باسل سالم الصباح للسيارات والدراجات. وبأنه نصح الظفيري قبل ذلك بأن لا يتقدم بالاعتراض.

وقال ناصر: "نصحت مشاري بأن لا يتقدم بالاعتراض، ولكنه قال لي بأن النادي طلب منه تقديم الاحتجاج [على سيارة أبوسمرة] من أجل فارق النقاط، وهم يعرفون قبل الرالي بما هو موجود في سيارة معروف".

وأضاف: "حيث أن نظام التعليق غير قانوني - لا أعرف نوعها بالضبط إذ لا خلفية لدي حول ذلك، ولكن المسألة بأنها أصبحت غير قانونية بعد أن ألغى الاتحاد الدولي للسيارات تصنيفها، لذا قاموا بعد انتهاء الرالي وتقدم مشاري بالاحتجاج بأخذ مكونات نظام التعليق الأمامي وواحد من النظام الخلفي من سيارة معروف".

رد أبوسمرة على الاعتراض بتقديم "اعتراضٍ مضاد" على قانونية مكبس أسطوانات المحرك في سيارة الظفيري، لذا أخذ مسؤولو الرالي أحد مكابس الأسطوانات من المحرك، ووفقًا للقوانين مرعية الإجراء سترسل المكونات موضع الاحتجاج إلى مختبرات الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في فرنسا لفحصها والتأكد من مطابقتها للتصيف الخاص بها.

كما أشار إلى أن هنالك من حاول تسوية الأمر بتنازل كلا السائقين عن الاعتراضين، وإنهاء الأمر، لكن الظفيري رفض وأصر على الاستمرار في إجراءات الاعتراض، وبناءً على ذلك أصبحت النتائج الرسمية والنهائية لرالي الأردن بحكم المؤجلة ريثما يتم النظر في الاعتراضين وفحص المكونات موضوعهما، وسيطول هذا الأمر حتى البتّ به.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بطولة الشرق الأوسط للراليات
الحدَث رالي الأردن
حدث فرعي ما بعد الرالي
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الأردن, رالي