هارتلي: العقوبة لم تكلّفنا فوزنا في لومان 24 ساعة

صرّح برندون هارتلي أن عقوبة التوقف لدقيقة واحدةٍ في منصّة الصيانة ومن ثمّ الإكمال لم يكن لها أثرٌ على فوز سيارة بورشه رقم 17 أو عدمه في سباق لومان 24 ساعة.

وكانت العقوبة قد أزاحت السيارة بسائقيها مارك ويبر وتيمو بيرنهارد عن المنافسة على الصدارة مساء يوم السبت.

قال هارلي: "لقد كانت العقوبة مجرّد سوء تفاهم، فقد ظننت أن العلم الأخضر مرفوعٌ في حين أنه لم يكن مرفوعاً. لذا قمتُ بالإسراع بشكلٍ كبيرٍ مُتجاوزاً سيارة جي تي في المنطقة البطيئة. ومن الواضح أن ذلك إجراءٌ جديدٌ بالنسبة لنا جميعاً، لكنني في النهاية قد اقترفتُ خطأً ونلتُ عقوبةً جرّاء ذلك، هذا جزءٌ من طبيعة عالم السباقات.

وأكمل برندون قائلاً: "إلا أن تلك العقوبة لم تكلّفنا في الحقيقة شيئاً من السباق، لأن السيارة رقم 19 كانت أسرع ولم نكن نملك بطبيعة الحال السرعة اللازمة لمجاراتها منذ الفترة الليلية، لكننا – نحن الثلاثة - قدّمنا مستوى قيادةٍ جيداً وسباقاً ممتازاً، ونحن فخورون بالمركز الثاني الذي اكتسبناه بجدارةٍ.

وكان هارتلي قد قام بحركةٍ غير قانونيةٍ عندما تجاوز الحدّ المسموح في المنطقة البطيئة على متن سيارته من فئة إل إم بي2 لفريق غريفز موتورسبورت جيبسون خلال الساعة السادسة من عمر السباق. لذا تمّت معاقبته لعدم احترامه حدود السرعة في المنطقة البطيئة.

كما وتمّ كذلك توجيه إنذارٍ إليه بتعليق مشاركته في حال كرّر نفس الخطأ مرةً أخرى.

من الجدير بالذكر أن العقوبة تلك، لم يتمّ تقريرها إلا بعد مضيّ 80 دقيقةٍ على حصول الخطأ، نظراً للوقت الذي استغرقه مسؤولو السباق في مراجعة ملفّات الفيديو المتعلّقة بالخطأ الذي حصل في المنطقة البطيئة رقم 32.

وكان هارتلي قد عبّر كذلك عن تقديره وإعجابه بمستوى وسرعة التطويرات التي تمّ إدخالها على سيارة بورشه 919 الهجينة.

يقول: "لا أعتقد أنه سرّ، فقد كنا نعاني من مشاكل صغيرةٍ أوقفتنا خلال تجارب التحمّل." وأكمل: "لذا، فإن عودتنا إلى هنا وتحقيق المركز الأول والثاني هو أمرٌ في منتهى الروعة والأهمية، والشكر يعود إلى كلّ أفراد الفريق في ويساش. لقد عملنا بجدّ للوصول إلى هنا، ونحن راضون أتمّ الرضى عن أنفسنا."

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان
قائمة السائقين برندون هارتلي
نوع المقالة أخبار عاجلة