موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

ما الذي سنتذكره من سباق لومان 24 ساعة 2021؟

مع الدخول في حقبة السيارات الخارقة "هايبر كار" الجديدة في نسخة سباق لومان 24 ساعة 2021، كان من غير المتوقع ألا تعاني السيارات الجديدة هذه من مشاكل الموثوقية. لكنها تمكنت جميعها من إنهاء السباق، وهذا ما يثير الإعجاب حقاً!

ما الذي سنتذكره من سباق لومان 24 ساعة 2021؟

ما الذي سنتذكره من سباق لومان 24 ساعة 2021؟ انطلاقة ما تبدو أنها حقبة جديدة رائعة في عالم سباقات السيارات الرياضية؟ فوز تويوتا للمرة الرابعة على التوالي؟ معركة متقاربة جداً تكاد لا تصدق ضمن فئة لومان الثانية "إل إم بي2"؟ عودة الجمهور لمشاهدة أعظم سباقات السيارات في العالم؟ 

الجواب ليس أياً مما سبق في الحقيقة!

ما علق في أذهاننا جميعاً هو عدد السيارات التي أنهت السباق ضمن كل فئة… وبشكل خاص ضمن فئة السيارات الخارقة، لقد كانت هناك خمس سيارات، وجميعها كانت تسجل أزمنة تنافسية من دون مشاكل موثوقية. وهذا ما أثار إعجاب الجميع بعكس التوقعات.

وكان البعض يتوقع رؤية إحدى سيارتي تويوتا أو غليكنهاوس تُقطَر إلى المرآب بسبب مشكلة ما خلال السباق، لكن هذا لم يحصل.

إذ لا تمتلك سيارتا تويوتا أو غليكنهاوس سجلاً ناصعاً فيما يتعلق بالموثوقية هذا الموسم. وفي حال لم تكن تلك السيارات قادرة على إكمال سباقٍ من ستّ أو ثماني ساعات، فكيف ستكمل سباقاً من 24 ساعة؟

ولعل البعض كذلك كان يراهن على إمكانية "تسلل" إحدى سيارات الفئة الثانية بين سيارات الفئة الخارقة الجديدة.. 

فريق ألبين الفرنسي من جهته، كان يهدف لتقديم سباق نظيفٍ بعيدٍ عن أية مشاكل غير مرغوبة. خاصة وأن فريق "سينياتيك" الذي كان يمثل برنامج رينو، قد أحرز الفوز بالفئة الثانية ثلاث مرات في السابق، ومنذ أولى مشاركاته في عالم السباقات الرياضية عام 2009، لم يفشل باجتياز خط النهاية إلا مرتين فقط.

ألبين رقم 36: أندريه نيغارو، نيكولاس لابيير، ماثيو فاكسيفيار

ألبين رقم 36: أندريه نيغارو، نيكولاس لابيير، ماثيو فاكسيفيار

تصوير: مارك فلوري

لكنّ سجل غليكنهاوس بالمقابل، معاكس لما تمتلكه "سينياتيك". خاصة وأن الفريق ككلّ يعتبر حديث العهد نسبياً بعالم سباقات السيارات النموذجية.

قلة قليلة كانت تتوقع إنهاء سيارتي غليكنهاوس للسباق من دون أية مشكلة. في الحقيقة، كانت التوقعات تشير لفشل كلتا السيارتين في ذلك. لكن ورغم كل شيء، نجح الفريق بإيصال كلتا سيارتيه إلى خط النهاية بشكل مثير للإعجاب.

ولا بدّ أن الفريق يفتخر بإدخال سيارتَيه إلى منصة الصيانة مراتٍ أقل مما قامت به تويوتا وألبين، وأن وقفات الصيانة كانت أسرع منهما كذلك! 

فقد دخلت سيارة تويوتا رقم 7 الفائزة بالسباق منصة الصيانة 33 مرة، مقارنة مع 28 لسيارة غليكنهاوس التي أحرزت المركز الرابع. والزمن الإجمالي الذي أمضته في وقفات الصيانة 44 دقيقة و18 ثانية، مقارنة مع 40 دقيقة و23 ثانية. 

ولا بد من توجيه الثناء إلى غليكنهاوس على هذه الجهود، حتى وإن كانت الأمور للمراقب الخارجي توحي بقدرة الفريق على المنافسة. لكن السيارة التي كانت تزداد سرعتها مع مرور السباق وتآكل الإطارات، امتلكت حقاً فرصة المنافسة على منصة التتويج.

اقرأ أيضاً:

والحقيقة أن سيارة غليكنهاوس رقم 708 التي يقودها أوليفييه بلا، بيبو ديراني وفرانك مايو، خسرت فرصة التقدم على نيكولا لابيير، ماثيو فاكسيفيار وأندريه نيغارو على متن ألبين، بسبب سوء توقيت فرض الأعلام الصفراء على كامل المسار. 

والأمر برمته لم يتعدَ حظاً سيئاً لا يدَ للفريق فيه.

والآن بعد النظر إلى ما جرى، فإن السيناريو "الخيالي المثالي" في تعرض كلتا سيارتَي تويوتا لمشكلة في الوقود وتفاقمها، ما يمنح غليكنهاوس فرصة المنافسة على فوزٍ صادم في أولى مشاركاته، ليس بعيداً جداً عما كان ليحصل حقاً على أرض الواقع؛ لأنّ الوضع كان دقيقاً للغاية مع تويوتا، وكادت مشكلة الوقود تلك أن تُطيح بآمالها في الفوز فعلاً.

بعد كل هذا الكلام، لو نجح فريق غليكنهاوس بالفوز في سباق لومان 24 ساعة من محاولته الأولى، لكان ذلك أمراً سيبقى محفوراً في الذاكرة لوقت طويل. وربما كان ليصبح الحدث الذي سنتذكر به نسخة 2021 على مرّ الزمن.

غليكنهاوس 708: لويس فيليب ديراني، فرانك مايو، أوليفييه بلا

غليكنهاوس 708: لويس فيليب ديراني، فرانك مايو، أوليفييه بلا

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
بويمي: سيارة تويوتا رقم 8 كانت "محظوظة للغاية" مع حادثة انطلاقة سباق لومان 24 ساعة

المقال السابق

بويمي: سيارة تويوتا رقم 8 كانت "محظوظة للغاية" مع حادثة انطلاقة سباق لومان 24 ساعة

تحميل التعليقات