لومان 24 ساعة: خروج بورشه من "إل إم بي1" سمح بتوسيع مشاركتها ضمن فئة "جي تي"

كشف المصنّع الألمانيّ أنّ توسيع المشاركة ضمن فئة "جي تي" خلال نسخة العام المقبل من سباق لومان 24 ساعة، لم يكن ممكناً لو بقيت بورشه ضمن الفئة الأولى للسيارات النموذجية "إل إم بي1".

أوضحت بورشه أنّ زيادة عدد سياراتها المشاركة ضمن فئة "جي تي إي المحترفين" في سباق لومان 24 ساعة إلى أربع، كان جزءاً من استراتيجيتها في الخروج من الفئة الأولى في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" لصالح المشاركة في الفورمولا إي خلال موسم 2019/2020.

حيث قال فرانك ستيفن واليسر مدير قسم "جي تي" لدى بورشه لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "عندما اتخذنا قرار تغيير فئتنا العليا التي نشارك ضمنها، قسم من تلك الفكرة كان يتمحور حول السماح لنا بتعزيز تواجدنا ضمن فئة ’جي تي’".

وأكمل: "ذلك يتضمن سباق لومان 24 ساعة وكذلك برامجنا ضمن فئتي ’جي تي إي’ و’جي تي 3’".

وتابع: "لم نكن لنستطيع القيام بذلك في حال بقينا ضمن الفئة الأكثر تكلفة – إل إم بي1".

خيارات مختلفة

من جهة أخرى، كشف واليسر أنّ عدة خيارات كانت مطروحة للنقاش فيما يتعلق بتوسيع المشاركة في سباق لومان 24 ساعة.

فقال: "لقد ناقشنا المشاركة بثلاث سيارات أو أربع. وهل نضيف سيارة إضافية إلى الفريق الموجود حالياً أم نحضر واحدة من الولايات المتحدة الأمريكية؟".

وأكمل: "كان ذلك بمثابة بعض المخاطرة على أية حال، لذا كان من المنطقي جلب كامل الفريق في الولايات المتحدة والمشاركة بأربع سيارات".

وكانت بورشه قد أدخلت بعض التغييرات على تشكيلة سائقيها ضمن فئة "جي تي" وذلك على ضوء انسحابها من فئة "إل إم بي1".

حيث سيعود نيك تاندي وإيرل بامبر إلى منافسات "إمسا" ضمن فئة "جي تي إل إم" بينما سينتقل جيانماريا بروني إلى "دبليو إي سي" بعد نصف موسم قضاه في أمريكا الشمالية.

كما أشار واليسر إلى أنّ النية كانت دوماً في إشراك بروني ضمن "دبليو إي سي" وذلك بعد استقدامه من فيراري، حيث وصف نصف الموسم الذي قضاه في "إمسا" هذا العام بأنه بمثابة "برنامج وصل" بعد فترة الاستراحة الإلزامية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان , دبليو إي سي
نوع المقالة أخبار عاجلة