كيف أدّى خطأٌ في هويّة أحد المارشلز إلى تعطّل سيارة تويوتا المتصدّرة في لومان

اتّضح أنّ العطل الذي أصاب سيارة تويوتا #7 خلال سباق لومان 24 ساعة يعود بشكلٍ غير مباشرٍ إلى خلط كاموي كوباياتشي أحد سائقي فئة "ال ام بي 2" مع أحد المارشلز في خطّ الحظائر.

بعد تحقيق كوباياتشي قطب الانطلاق الأوّل على السيارة التي يتشارك قيادتها مع مايك كونواي وستيفان سارازين كاسرًا الزمن القياسي للحلبة، تصدّر الثلاثي السباق إلى أن واجه مشكلة في القابض خلال الساعة العاشرة مباشرة بعد منتصف الليل.

وتبيّن أنّ حرارة القابض قد ارتفعت بشكلٍ مفرط خلال فترة سيارة الأمان عندما استلم كوباياتشي مهام القيادة من زميله كونواي وبقي قابعًا عند نهاية خطّ الحظائر نتيجة الضوء الأحمر بانتظار مرور سلسلة من السيارات خلف سيارة الأمان.

لكنّ الياباني همّ بالانطلاق عندما اعتقد أنّ أحد المارشلز طلب منه مغادرة خطّ الحظائر، قبل أن يطلب منه فريقه التوقّف مجدّدًا، ليؤدّي ذلك إلى رفع حرارة قابض سيارته "تي.اس050" الهجينة ما تسبّب في انسحابه عند بدء لفّة التسابق الأولى إثر مغادرة سيارة الأمان.

وقال باسكال فاسيلون المدير التقني لفريق تويوتا لقناة "يوروسبورت": "واجهت السيارة #7 المتصدّرة مشكلة مفاجئة للغاية. توقّفت في صفّ سيارة الأمان، وبدا أحدٌ ما أنّه مارشل وأتى لإعلامها بالانطلاق".

وأضاف: "لكنّ الضوء كان لا يزال أحمر (عند نهاية خطّ الحظائر)، لذلك أوقفنا السيارة مجدّدًا. قام بتشغيلها وإيقافها مرّتين أو ثلاث أخرى، وهو ما لم يكن مخطّطًا له وأدّى إلى رفع حرارة القابض".

وتبيّن لاحقًا أنّ "المارشل" لم يكن سوى فانسون كابيير سائق فئة "ال ام بي 2"، حيث يتواجد فريقه ألغاريف برو ريسينغ في المرآب الأخير في خطّ الحظائر على مقربة من الموقع الذي توقّف فيه كوباياتشي.

وقال كابيير في بيانٍ نشره في فايسبوك: "خلال السباق مساء السبت، كنت أنتظر دوري لقيادة السيارة وأنا ألبس الخوذة".

وأضاف: "أردت إظهار تشجيعي للسيارة المتصدّرة التي كانت متوقّفة عند الضوء الأحمر على بعد أمتارٍ قليلة من مرآبي. كان تشجيعًا عفويًا. قام المراقبون بتغريمي على تلك الحركة وأعترف أنّها لم تكن في محلّها. أشعر بالندم على ذلك".

من جانبه قال رومان روزينوف، المشارك في فئة "ال ام بي 2" والذي كانت سيارته جي-درايف ريسينغ #26 ضحيّة مبكّرة بعد أن اصطدم الروسي بسيارة بورشه من فئة "جي تي إي"، أنّه واجه مشكلة مشابهة خلال التجارب التأهيليّة.

وقال الروسي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": كنت في وضعٍ مماثلٍ في التصفيات عندما طُلب منّي التوجّه إلى وزن السيارة. تكون الإجراءات كالتالي: تدخل، يقومون بدفع السيارة إلى المنطقة التقنيّة، ثمّ يقومون بدفعها إلى الخارج ويُمكنك العودة للتسابق".

وأضاف: "لكن فجأة رأيت أحد المارشلز يلوّح لي، لذلك غادرت المنطقة التقنيّة وكان ذلك خطأً: لا يُمكنك الانطلاق إلّا بعد دفعك إلى الخارج. حصلت على تحذير نتيجة ذلك".

وتابع: "من الصعب للغاية فهم ما يحدث في أوضاعٍ مماثلة، إذ هناك الكثير من الأشخاص يسيرون حولك بينما يكون مجال رؤيتك محدودًا للغاية، إلى جانب تحدّثك مع مهندسك وكلّ تلك الأمور. في حال رأيت يدًا ما تشير إليك بأنّ كلّ شيء على ما يرام فستنطلق ببساطة".

وأردف: "حدث أمرٌ مماثلٌ مع كوباياتشي. عندما تكون داخل السيارة فأنت تتّبع غرائزك سواءً كنت على المسار أو في المرآب أو في خطّ الحظائر".

وأكمل: "في حال أجريت توقّفًا فهناك دائمًا شخصٌ يظهر لك أين تذهب، ومتى ترفع قدمك عن دوّاسة المكابح وأين عليك إدارة الموقع. تقوم بذلك من دون وعي لأنّك لا تحتاج لرؤية الشخص، بل ترى يده أو حتّى قفّازاته فحسب. الأمر غريزي".

وتابع: "أعتقد أنّه بالنسبة لتويوتا فقد أتى شخصٌ ما بالقرب من السيارة وقام بإشارة. في حال كنت في السيارة كنت لأعتقد أنّه مارشل".

وواصل شرحه بالقول: "رؤيتك محدودة داخل السيارة. لهذا السبب عندما تكون أمام ضوء أحمر ويشير إليك أحدهم أنّه بوسعك الذهاب فستقوم بما أشار به. رُبّما يكون الضوء الأحمر معطّلًا، كيف لك أن تعلم؟".

وخلال حديثه إلى صحيفة "ليكيب" الفرنسيّة، قال فاسيلون أنّه كان يأمل أن يعتذر كابيير من تويوتا لأنّه كلّف الفريق إمكانيّة الفوز بالجائزة التي تسعى وراءها منذ أمدٍ بعيد.

وقال حيال ذلك: "نتفهّم أنّه لم تكن هناك نوايا سيّئة في سلوكه، لكنّه لم يُفكّر في جميع العواقب التي ترتّبت عن حركته".

وأضاف: "آمل أن يتقدّم بالاعتذار على الأقل، وهو ما لم يقم به بعد حتّى الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان
الحدَث سباق لومان 24 ساعة
حلبة لو مان
قائمة السائقين كاموي كوباياتشي
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ
نوع المقالة تحليل

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً