كنعان يتوق لفُرصة المُشاركة في لومان على متن "فورد جي تي" مع فريق غاناسي

مع قرار فريق "فورد – شيب غاناسي للسباقات" بالمُشاركة في نُسخة 2016 من سباق 24 ساعة في لومان، كما هو مُخطط، يبدو بأن الفريق ما يزال يملك ثلاثة مقاعد شاغرة، حيث ضمّ تسعة سائقين لغاية الآن لإتمام تشكيلة سائقيه من 12 سائقًا سيُشاركون لموسمين.

يبدو نجما سباقات إندي كار البرازيلي – اللبناني طوني كنعان وسكوت ديكسون من أبرز المُرشحين، بالنظر إلى أن موعد السباق العريق الذي سيُقام يومَي 18 و19 يونيو/ حزيران لا يتعارض مع أية جولة من جولات إندي كار. وستكون تلك مُشاركتهما الأولى في لومان إذا تم اختيارهما للمُشاركة مع فريق "فورد – غاناسي".

وسيتوجه الرباعي المُشارك في بُطولة العالم لسباقات التحمل التي يُنظمها الاتحاد الدولي للسيارات "فيا – دبليو إي سي" المُكون من آندي بريلو وأوليفر بلا وماريو فرانشيتي وستيفان موك إلى سباق لومان وقد شاركوا بالفعل في أول جولتين من جولات موسم 2016 من البُطولة.

سأُشارك في حال أتيحت لي فُرصة، أخبرت الفريق إن احتاج لسائقٍ إضافي في لومان فسأشارك معهم وسأدفع من جيبي تكاليف السفر إلى هناك

طوني كنعان

في أثناء ذلك يتمتع الطاقم الذي يُشارك في سلسلة "آي أم أس أيه – ويذَرتيك للسيارات الرياضية" والمكوّن من ريتشارد ويستبرووك وريان بريسكو وجوي هادي وديرك مولر بخبرةٍ في سباقات لومان إضافةً إلى سيباستيان بورديه.

هذا ولم يتم بعد تأكيد مُشاركة بورديه في أية سباقات أخرى بخلاف سباق رولكس 24 ساعة في دايتونا، ولكن تم ربط اسمه وبقوة للمُشاركة في المزيد من سباقات التحمل.

كنعان يطمح للمُنافسة في لومان

بالنسبة لكنعان (41 عامًا)، تُعتبر المُشاركة في سباق لومان تحقيقًا لأحد الأهداف التي يتوق لإكمالها في مسيرته المهنية.

أجرى كنعان لقاءً مع موقع "سبورتس كار 365" قال فيه: "كسائق، وبعد الفوز في سباق 24 ساعة في دايتونا، و500 ميل في إنديانابوليس، سيكون هدفي المُقبل الفوز بسباق 24 ساعة في لومان".

وأضاف: "إنني الآن مع الفريق المُناسب للحُصول على الفرصة المُناسبة، ولكن ما يزال من المُبكر قول ذلك".

وأضاف: "ما زلت مُلتزمًا ببرنامج سلسلة إندي كار وسيكون كل شيء منوطًا بالفريق وليس بي؛ فأنا سائق سيارات سباق، وسأبذل ما يلزم، أعطني سيارة كي أقودها وسأقوم بذلك".

الأمور التنظيمية

إذا كان عليهم اختيار كنعان، مثل ديكسون، فسيواجهون بعض المواقف التنظيمية المُثيرة للاهتمام من الآن وحتى أسبوع السباق بحد ذاته، وهو يُشبه ما قام به تاونسند بيل زميله في إندي كار والمُنافس في موسم كامل من سلسلة "آي أم أس أيه" للسيارات الرياضية العام الماضي.

حيث توجَّب على الناشئ في السباق الفرنسي العريق خوض جلسات تدريبية على جهاز المُحاكاة في فرنسا قبل الانتقال لخوض لفات حقيقية على حلبة "دي لا سارت" التي تستضيف السباق.

وهو الأمر الذي أنجزه بيل في شهر أبريل/نيسان العام الماضي قبل المُشاركة في تغطية سباقات إندي لعدة أسابيع مُتتالية لجولات نيو أوليانز ولونغ بيتش وبيرمينغهام.

مع ذلك لا يتوجب على الناشئين خوض يوم التجارب لسباق لومان الذي سيُقام يوم 5 يونيو/حزيران من هذا العام – إذا كانوا مُصنفين في الفئة البلاتينية. وكمثالٍ على ذلك السائق كيفن إستري، الذي تغيَّب عن يوم التجارب العام الماضي نتيجة لتضارب موعدها مع تحدي بيريللي العالمي في ديترويت.

بينما اُضطر بيل – المُصنَّف ضمن الفئة الذهبية – للسفر إلى فرنسا بعد خوض أحد سباقات "آي أم أس أيه" في ديترويت من أجل المُشاركة في تجارب سباق لومان يوم الأحد، إذ أجرى التجارب مع بيل سويدلر زميله مُنذ فترةٍ طويلة في قيادة السيارة مع فريق "سكوديريا كورسا".

ويُواجه كنعان وديكسون نفس التعارض هذا العام، حيث سيُقام سباق إندي كار الثاني في ديترويت بنفس يوم تجارب لومان، ولكن كلا السائقين مُصنفان في الفئة البلاتينية، لذا يُمكنهما التغيُّب عن يوم التجارب.

ويُمكن للسائقين الذين سيُشاركون في سباق سلسلة ويذَرتيك للسيارات الرياضية وسيخوضون تجارب لومان السفر جوًا فور انتهائهم من سباق ديترويت، والوصول إلى فرنسا من أجل إكمال بعض اللفات في يوم التجارب.

وما يزال على كنعان إجراء بعض التجارب على سيارة فورد "جي تي" ولكنه يتوق لاغتنام الفُرصة إن أُتيحت له.

وعن ذلك قال: "نعم، تبدو السيارة رائعة"، وأضاف: "أرغب في تجربة قيادة جولة على متنها. ولكن الآن، لدينا عدد كبير من السائقين الجيدين القادرين على إنجاز هذه المهمة، لذا سألتزم بفئة سيارات دايتونا النموذجية ’دي بي‘ الآن".

وختم بالقول: "سأُشارك في حال أتيحت لي فُرصة، أخبرت الفريق إن احتاج لسائقٍ إضافي في لومان فسأشارك معهم وسأدفع من جيبي تكاليف السفر إلى هناك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان , إندي كار , إمسا
قائمة السائقين طوني كنعان
قائمة الفرق شيب غاناسي رايسينغ
نوع المقالة مقابلة