بويمي: صيغة التجارب التأهيلية لسباق لومان 24 ساعة "مثيرة للسخرية"

انتقد سيباستيان بويمي سائق فريق تويوتا صيغة التجارب التأهيلية لسباق لومان 24 ساعة مشيراً إلى أنّ الزحام الشديد جعل مهمة إكمال لفة سريعة للمنافسة على قطب الانطلاق الأول "مثيرة للسخرية".

مساء يوم الخميس، تمكن كاموي كوباياشي من إحراز قطب الانطلاق الأول مع لفة مذهلة كسر بها الرقم القياسي للمسار وقدرها 3 دقائق و14.791 ثانية، مستفيداً من خلوّ المسار من الزحام عقب انتهاء فترة رفع العلم الأحمر.

وقبل حصتي التجارب التأهيلية يوم الخميس، صرّح بويمي لوسائل الإعلام حيال وجهة نظره في الصيغة الحالية التي تجعل من إكمال لفة مثالية على مسار حلبة لا سارث مهمة صعبة أشبه باليانصيب.

حيث قال السويسريّ الذي سينطلق ثانياً في سباق التحمّل الأسطوري خلف مقود سيارة تويوتا رقم 8: "أكره حصص التجارب التأهيلية لأنني أشعر أنها تصبح مثيرة للسخرية أكثر فأكثر، بسبب الزحام واعتمادها على الحظ لتسجيل لفة جيدة".

وأكمل: "لم تحظَ أية سيارة من الفئة الأولى بلفة نظيفة (يوم الأربعاء). جميعها خسرت ثانية واحدة على الأقل".

كما يرى بويمي أنّ على المنظمين إعادة النظر في نظام التجارب التأهيلية والاستعانة بذلك الذي يستعمل في جولات بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" الأخرى، حيث يتمّ فصل السيارات النموذجية عن "جي تي".

"أشعر أنّ عليهم تحديث هذه القوانين وتحويلها إلى شكل قريب من جولات «دبليو إي سي» بحيث تحظى سيارات جي تي بنصف ساعة، والسيارات النموذجية ساعة ونصف" قال بويمي.

وأكمل: "يرغب الجميع بإحراز قطب الانطلاق الأول في لومان لأنه حدث هام، لكنّ السعي لذلك عبارة عن فوضى".

سلوك سيارات جي تي "مهزلة"

من جهة أخرى، أشار سائق تجارب فريق ريد بُل كذلك إلى أنّ فارق السرعة مع سيارات جي تي عامل هام، وأن الطريقة التي تدافع بها السيارات الأبطأ عن مركزها على الحلبة عبارة عن "مهزلة".

حيث قال: "تكمن المشكلة في أنّ الجميع يرغبون بخوض سباقاتهم الخاصة وتقديم أفضل إمكانياتهم. لا أحد يهتمّ في الحقيقة بالسائقين الآخرين".

وأكمل: "لا تحبّذ سيارات جي تي أن يتم تجاوزها خلال الكبح في المنعطفات، لأنها تخسر الوقت. في بعض الأحيان يقوم سائقوها بالقيادة في منتصف المسار ضمن «منحنى بورشه» كي يضمنوا ألا تتجاوزهم".

وأضاف: "تكمن المشكلة في أنك أحياناً تتفادى سيارات جي تي في اللحظة الأخيرة. لا يعجبهم ذلك، ويغضبون ومن ثم يبدؤون في إعاقتك. بعض سيارات جي تي تضحي بخسارة الوقت من أجل أن تضمن عدم تجاوزك لها. إنها مهزلة".

واختتم: "النقطة الإيجابية لصالح سيارات جي تي تكمن في أنها أسرع خلال المنعطفات. لا أمانع الفارق في السرعات على المقاطع المستقيمة، فذلك يسمح بتجاوزها. خلال المنعطفات لا يمكنك ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان
قائمة السائقين سيباستيان بويمي
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة