التاريخ الجديد في سبتمبر سيجعل سباق لومان "سريعًا جدًا"

قد تكون نسخة هذا العام من سباق لومان 24 ساعة من بين الأسرع في التاريخ الحديث للسباق بالنظر إلى أنّ الأجواء الباردة تطغى على الطقس الفرنسيّ في سبتمبر.

التاريخ الجديد في سبتمبر سيجعل سباق لومان "سريعًا جدًا"

تمّ تأجيل النسخة 88 من السباق الكلاسيكي من موعده الأصليّ في يونيو إلى 19 و20 سبتمبر بسبب جائحة كورونا، كما ينوي بيير فيون رئيس نادي سيارات الغرب تأخير الحدث حتّى أكتوبر أو نوفمبر في حال تطلّب الوضع ذلك.

وستكون الأجواء وحرارة المسار في كلتا الحالتين منخفضة عمّا تكون عليه في يونيو، في الوقت الذي يُقام فيه جزء كبيرٌ من السباق في الليل عندما تكون الرؤية محدودة.

فضلًا عن ذلك فإنّ نسخة 2020 تُمثّل العام الأخير لفئة "ال.ام.بي1" ضمن صيغتها الحاليّة، قبل أن تُشكّل فئة "هايبركار" الفئة العليا الجديدة لبطولة العالم للتحمّل "دبليو إي سي بدءًا من 2021.

وقال بين كراولي مدير قسم رياضة المحرّكات في مزوّدة الإطارات غوديير: "سيكون هناك اختلاف في درجات الحرارة بين سبتمبر ويونيو، قد يكون اختلافًا قد يصل إلى 30 درجة من ناحية حرارة الجوّ. وذلك قبل تحويلها إلى حرارة المسار".

وأكمل: "يُمكن القول بأنّنا نتوقّع حرارة أقلّ في سبتمبر وربّما المزيد من الساعات الليليّة".

وأردف: "أعتقد بأنّنا قد نرى واحدًا من أسرع سباقات لومان في التاريخ الحديث، لأنّه عندما تكون الحرارة أقلّ فإنّ الفرق والسائقين يكونون قادرين على التوصّل إلى توازنٍ أفضل، أو التركيز على الإطارات الألين التي تكون متاحة".

وتابع: "يُصبح من الممكن للإطار بلوغ ذروة أدائه في الأجواء الأبرد، يُمكنكم رؤية وقفات صيانة أقلّة ربّما، أو وقفات صيانة أقصر، ولا تتطلّب تغيير الإطارات كثيرًا مثل المعتاد، ومن الواضح بأنّ خيار استخدام الإطارات الألين سيكون متاحًا، لذا نتوقّع سرعات أعلى".

واختتم حديثه بالقول: "لذا قد يكون سباق لومان أسرع بكثير في سبتمبر من ذلك المنظور".

المشاركات
التعليقات
تأجيل سباق لومان 24 ساعة حتّى سبتمبر بسبب فيروس كورونا

المقال السابق

تأجيل سباق لومان 24 ساعة حتّى سبتمبر بسبب فيروس كورونا

المقال التالي

فريق بينسكي من بين 50 جهة مشاركة في سباق لومان 24 ساعة الافتراضي

فريق بينسكي من بين 50 جهة مشاركة في سباق لومان 24 ساعة الافتراضي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل لومان