أداء أودي على المسافات الطويلة في اختبارات لومان يثير إعجاب مكنيش

صرّح ألان مكنيش الفائز بلقب سباق لومان 24 ساعة ثلاث مرات بأن أودي بإمكانها أن تعزز مكانتها في السباق الأسطوري بفضل وتيرتها على المسافات الطويلة التي بدت واضحة خلال الاختبارات الرسمية للسباق والتي جرت يوم الأحد الماضي.

سجّلت أودي أسرع الأزمنة يوم الأحد على حلبة "لا سارث" بفضل لفة سريعة من لوكاس دي غراسي بزمن بلغ ثلاث دقائق و21.375 ثانية على متن سيارة أودي آر18 رقم 8.

ومع أن مكنيش - المعتزل في عام 2013 - صرّح أن أودي تمتلك مقوّمات تدعوها للتفاؤل، لكنه يعتقد أن التوقّع الحقيقي لموقع العلامة الألمانيّة سيأتي فقط أثناء التجارب التأهيليّة والسباق.

حيث قال مكنيش في حديث مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "بعد الاختبارات، كان السائقون مسرورين بتوافق توزان السيارة وعمليات المحاكاة والتوقعات مع بعضها البعض".

مضيفاً: "هذا أمر مهم دائماً لأنه يمكن أن تذهب إلى لومان وأحياناً لا تكون الأمور مثلما توقعتها فهي حلبة مختلفة كلياً. هنالك إشارات إيجابيّة مبكرة، وتيرة السيارة رقم 8 على المسافات الطويلة جيدة".

وتابع: "لم تكن الاختبارات مشابهة تماماً لما سيكون عليه الحال في السباق، حيث يتخلله الأعلام الحمراء ومثل هذه الأمور، ولكنها عموماً كانت إيجابيّة وأعتقد أن السائقين مسرورون حتى الآن مع ما أحرزوه من تقدم".

وفوجئ مكنيش من المنافسة القريبة بين أودي وبورشه خلال يوم الاختبارات حيث فصل بين الصانعيّن الألمانيين أجزاء قليلة من الثانية عند أفضل أوقاتهما ضمن المقاطع الثلاثة.

في المقطع الأول فصل بين سيارة بورشه رقم 2 وسيارة أودي رقم 7 0.016 ثانية، أما في المقطع الثاني فكان الفارق بين سيارة بورشه رقم 2 وسيارة أودي رقم 8 0.020 ثانية، وفي المقطع الأخير كان الفارق 0.012 ثانية بين سيارة بورشه رقم 1 وسيارة أودي رقم 8.

وقال مكنيش بهذا الصدد: "فوجئت من المنافسة المتقاربة وبشكل إيجابي لأننا كنا متقدمين عبر اللفة كاملة بالسرعة التي لدينا، لكنني لا أعتقد أن هذا تمثيل حقيقي لحجم المنافسة".

وأضاف: "في المقام الأول، كانت بورشه سريعة طوال اليوم ولكنني لست متأكداً من أن وتيرتها على المدى الطويل هي تمثيل حقيقي للواقع".

واستطرد بقوله: "بدت تويوتا كما كانت في سبا-فرانكورشان حيث ظهروا متأخرين خطوة للخلف، لكن رأينا أنهم تقدموا للأمام بسرعة".

تفوّق بورشه على أودي أمر مؤلم

في الموسم الماضي، حققت بورشه فوزها رقم 17 على حلبة لا سارث بعد أداءٍ خالٍ من الأخطاء من إيرل بامبر ونيكو هلكنبرغ ونيك تاندي على متن سيارة بورشه 919 الهجينة رقم 19.

لكن يتوقع مكنيش أن تتمكن أودي من توظيف خيبة أمل الموسم الماضي بخسارتها أمام بورشه كدافع إضافي لاستعادة لقب لومان.

وقال: "بإمكانكم النظر إلى ذلك من منطلقين. الفريق يعرف ما هو شعور الفوز بسباق لومان 24 ساعة، لكنه يعلم بالمقابل شعور خسارة السباق أيضاً".

مضيفا: "الخسارة ليست بالأمر السيء لو حدثت مرة واحدة كل فترة، لكن الأمر يعتمد على طريقة تقبلك لها. فقط عليك النظر إلى السيارة التي أنتجتها أودي هذا العام لرؤية رغبتها في التحدي والفوز باللقب مجدداً".

وتابع مكنيش الذي فاز مع أودي وبورشه بلقب السباق: "عليكم أن تتذكروا أن بورشه تابعة لنفس مجموعة فولكسفاغن، لكن هذا لا يعني أنها ليست منافسة لنا. أتذكر عندما تسابقت مع بورشه في سلسلة لومان الأمريكيّة حين تمت موازنة الأداء بين الفئتين الأولى والثانية، وكنا قادرين على منافسة سيارات بينسكي بورشه".

وأنهى حديثه بالقول: "لقد كان من الرائع منافستهم بقوة وكان من الممتع لو تتغلب عليهم، ولو خسرت سيكون مؤلماً بعض الشيء".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان
الحدَث يوم التجارب لسباق 24 ساعة في لومان
حلبة لو مان
قائمة السائقين ألان مكنيش
قائمة الفرق Team Joest
نوع المقالة مقابلة