كارت: راشد الظاهري يحرز الفوز في السباق النهائي لبطولة ال روك الإيطالية

نجح الإماراتي اليافع راشد الظاهري في إحراز انتصار مثير للإعجاب في بطولة ال روك ضمن مسابقة كامبيوناتو تريفينتو آسي كارتينغ الإيطالية وذلك بعد فوزه في سباق تروفيو أدريا ونهائي كأس سباق ال روك على كاستليتو دي براندوزو.

تمكن ابن الأعوام التسعة من التأهل بذكاء في نهاية المطاف حيث تصدر سائق فريق بيبي ريس محققاً أفضل أزمنة في السباق التأهيلي ولكن بعد معركة شرسة مع سائق أخر يبلغ من العمر 12عاماً تمكن البطل الإماراتي الموهوب من تحقيق المركز الثاني في السباق ما قبل النهائي، بعد أن خسر المركز الأول بفارق زمني بنسبة 0.035 ثانية عن متصدر السباق.

ومع بدء السباق ما قبل النهائي انطلق الظاهري من المركز الثاني والذي يعتبر نقطة انطلاق صعبة في الخط الخارجي للمسار. وفي سباق فوضوي تراجع الظاهري الى المركز الرابع ولكن سرعان ما استعاد زمام المبادرة ليعود ويتقدم في السباق حيث قدم أداءً مثيًراً للإعجاب على الحلبة متقدماً على جميع منافسيه حاصداً بعد ذلك فوزه المستحق مقدماً أفضل لفة بشكل عام في فئة الميني (8-12) عاماً في بطولة ال روك.

ومن على منصة التتويج كان البطل الإماراتي الموهوب سعيداً جداً لتحقيق فوزه الثالث في إيطاليا متفوقاً على العديد من السائقين المحنكين خلال الأسابيع الماضية مايضعه على لائحة أفضل 60 سائق عالمي.

وفي هذا الإطار صرح مدير فريق بيبي ريس ساندرو لوراندي قائلاً:" لم يكن سباقاً سهلاً لراشد الذي يعد من أصغر المتسابقين سناً في الفريق، لكنه يواصل إقناعنا بمهنيته ونضجه وحرفيته، ونحن على ثقة بأنه سوف يحرز تقدماً مطرداً بمختلف فئات الكارتينغ وسوف يحقق نجاحاً مبهراً في مستقبله".

وقد علق البطل الإماراتي الموهوب ابن التسعة أعوام راشد الظاهري قائلاً: "أنني سعيد وفخور حقاً بهذا الفوز، إنتصاري اليوم يعطيني جرعة إضافية من نشوة الإنتصار خاصة عند سماعي للنشيد الوطني الإماراتي وأنا على منصة التتويج، إنه شعور رائع".

واختتم: "كان السباقان كلاهما صعبين لأن هناك العديد من السائقين المتمرسين قادرين على الحفاظ على وتيرة عالية جداً. كنت في قمة تركزي حتى آخر لفة وصولاً للفوز. شكراً جزيلاً لجميع طاقم بيبي ريس ولكل من قدم الدعم لي، شكراً لعائلتي وللرعاة على دعمهم المستمر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كارت
نوع المقالة تقرير السباق
وسوم كارت