"فيا" تُطلق تحقيقًا في حادثة الكارتينغ "غير المقبولة"

قال فيليبي ماسا أنّ المنخرطين في الشجار الذي شهده حدث الكارتينغ في لوناتو أمسٍ الأحد سيُواجهون "عواقب وخيمة" إزاء سلوكهم "غير المقبول، وذلك في ظلّ إعلان "فيا" عن إطلاقها لتحقيق في الحادثة.

"فيا" تُطلق تحقيقًا في حادثة الكارتينغ "غير المقبولة"

صُدم الجميع نهاية الأسبوع الماضي عندما انتشرت مقاطع فيديو لواقعتين خلال نهائيّات الكارتينغ العالميّة التابعة لـ "فيا".

إذ شُوهد السائق الإيطالي لوكا كوربيري وهو ينزع مصدًا عن سيارته التي تعرّضت لحادث وتوجّه للانتظار بجانب المسار.

وحاول الإيطاليّ إثر ذلك الإلقاء بالمصدّ أمام منافسه باولو إيبوليتو الذي كان قد احتكّ به قبل ذلك بوقتٍ قصير.

لكنّ المصدّ لم يصطدم بسيارة إيبوليتو وارتدّ إثر ذلك عن سيارة أخرى من دون أن يصاب أيّ أحدٍ بأيّ أذى.

وظهر مقطع فيديو آخر بعد نهاية السباق هجم فيه كوربيري على إيبوليتو في منطقة خطّ الحظائر، وانطلق شجار عنيفٌ إثر ذلك تضمّن الكثير من الأطراف المجهولة.

 

وانتشر المقطعان كالنار في الهشيم في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال جنسن باتون بطل العالم السابق في الفورمولا واحد أنّه يجب حرمان كوربيري ووالده من المشاركة مدى الحياة.

من جانبه كان ماسا، الذي يرأس لجنة الكارتينغ صُلب "فيا"، حاضرًا في الحدث أمسٍ الأحد وكان على علمٍ بما وقع.

وبعد صمته لعدّة ساعات، كتب ماسا على حسابه: "هذا السلوك غير مقبول في رياضتنا. سيُواجه الأشخاص المعنيون عواقب أفعالهم".

وأعلنت "فيا" عن إطلاقها لتحقيق رسمي في واقعتَي الأحد، كما شُطبت نتيجة لوناتو وكذلك إيبوليتو نتيجة دوره في الاحتكاك الأوّل الذي تسبّب في الواقعة.

المشاركات
التعليقات

المقال التالي

سائقو الفورمولا واحد ينددون بسلوك كوربيري "غير المقبول" في الكارتينغ

سائقو الفورمولا واحد ينددون بسلوك كوربيري "غير المقبول" في الكارتينغ
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل كارت
الكاتب مروان الوافي