راشد الظاهري يصل إلى منصة التتويج ضمن منافسات كأس إيرتون سينا في إيطاليا

 نجح راشد الظاهري الفتى الإماراتي صاحب الثمانية أعوام في إحراز منصة التتويج ضمن منافسات كأس إيرتون سينا للكارتينغ في سيركيتو دي نابولي، إيطاليا يوم الأحد الماضي.

شارك الظاهري مع فريق "بيبي ريس" وكان واحداً من بين 58 متسابقاً على متن سيارة "سي سي 60" ضمن فئة الميني والأصغر سناً في الفئة العمرية بين 8-12 سنة. يتنافسون في بطولة كأس أسطورة الفورمولا واحد البطل الراحل إيرتون سينا.

وبما أن عدد السائقين كان 58، فقد انقسم السائقون إلى مجموعتين في فئة الميني لمرحلة التأهل، حيث سجل راشد أسرع لفة في المجموعة (أ) ما خوله الانطلاق من المركز الخامس عند بدء السباق حين تمّ جمع المجموعتين.

خلال السباق الأول، كان راشد في صدارة المنافسة، وحل في المركز الثالث بفارق بسيط عن المركزين الأول والثاني.

أما في السباق الثاني، فقد انطلق الظاهري من المركز الثالث، لكنه وبعد بداية فوضوية تراجع في الترتيب. ليعود بعدها بطل الكارتينغ الإماراتي الموهوب ابن الثمانية أعوام إلى مستوى التحدي شاقاً طريقه إلى الأمام. وفي نهاية السباق، تألق راشد بتجاوزه وببراعة سائقين اثنين مرة واحدة لينهي بالمركز الأول.

أما في السباق النهائي، فقد انطلق البطل الإماراتي من المركز الرابع ليخوض معركة ضارية للسيطرة على السباق مع عدة سائقين منافسين ومع كل لفة كانت المراكز تتبدل بسرعة ليعبر راشد خط النهاية في المركز الخامس بفارق أقلّ من الثانية عن الفائز، إذ تم منح كؤوس للمراكز الخمسة الأولى بالبطولة.

وقد صرح راشد الظاهري بعد السباق قائلاً:" كان الأمر صعباً أثناء الانطلاقة من المركز الرابع في السباق النهائي، المنافسة مع سائقين ذوي خبرة وأكبر سناً بثلاث سنوات، حاولت أن أحافظ على قمة تركيزي واستطعت تقديم انطلاقة جيدة في السباق وكان هذا المفتاح للنتيجة الجيدة التي أحرزتها، لقد استمتعت في إيطاليا هذا العام، وتعلمت الكثير في نفس الوقت".

وفي هذا الإطار صرح مؤسس ومالك فريق "بيبي ريس" السيد ساندرو لوراندي وهو المشرف التقني على سباقات راشد في ايطاليا: "لم يكن سباق نهاية الأسبوع سهلاً على راشد، الذي كان واحداً من أصغر السائقين سناً في السباق. لكن وبأسلوب مميز، اجتهد راشد ولمع نجمه كأحد المرشحين البارزين منذ بداية السباق".

وأكمل: "لا شك أن منافسيه أكبر سناً وأكثر خبرةً، وهذا ما يدعو للقلق عندما نرى مثل هذه المواهب. إن العام المقبل يبدو واعداً للغاية بالنسبة لفتى أبوظبي!".

ومع وصول راشد إلى منصة التتويج ضمن كأس بطولة إيرتون سينا ينهي الظاهري موسم الكارتينغ الأوروبي 2016، لكنه سيعود للتحدي في بعض البطولات المختارة وعلى حسب الجدول الزمني للكارتينغ وبما يسمح به الوقت في الإمارات العربية المتحدة إذ تنتظره مواسم صعبة للغاية في إيطاليا خلال موسم 2017.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كارت
نوع المقالة أخبار عاجلة