غروجان بعد تسجيله البول بوزيشن في الإندي كار: إنهاء صيام 10 سنوات "دبّ الحياة في مجددًا"

قال رومان غروجان سائق الفورمولا واحد السابق أن المشاعر التي اختبرها عقب تسجيله قطب الانطلاق الأوّل ضمن مشاركته الثالثة فقط في الإندي كار ذكّرته بالأيام التي كان يتوجّه فيها إلى السباقات مع فرصة لتحقيق الفوز.

غروجان بعد تسجيله البول بوزيشن في الإندي كار: إنهاء صيام 10 سنوات "دبّ الحياة في مجددًا"

تفوّق غروجان - الذي يقود لصالح فريق "دايل كوين ريسينغ" - على جوزيف نيوغاردن من فريق "بينسكي-شيفروليه" ليُسجّل قطب الانطلاق الأوّل (بول بوزيشن) بفارق ناهز 0.13 ثانية على حلبة إنديانابوليس.

وتلك هي المرة الأولى التي يُحرز فيها غروجان قطب الانطلاق الأول منذ 2011، عندما كان ينافس في الجي بي 2 (الفورمولا 2 الآن).

وبالرُغم من تسجيله 10 منصات تتويج خلال مسيرته الممتدة لتسع سنوات في الفورمولا واحد، إلّا أنها تركزت جميعها في المواسم الأربعة الأولى من مسيرته مع فريق "لوتس اف1". فيما أمضى المواسم الخمسة الأخيرة مع فريق هاس، حيث تمتع فقط ببعض النتائج الأصغر، لكنه اعترف بأنه لم يشعر بذات النشوة التي كان يشعر بها عندما كان ينافس على الفوز خلال مسيرته الرائعة في فئات الناشئين.

اقرأ أيضاً:

فقال: "بالرُغم من أنّ الأعوام القليلة الماضية كانت صعبة على صعيد النتائج، لكنني أذكر سباق ألمانيا العام الماضي كمثال حيث أكملته في المركز التاسع، مع سيارة هاس، إذ كان ذلك استثنائيًا. حيث أنه وعلى الرُغم من أنك لا تنافس على الفوز، ولكن يعتريك ذلك الشعور المثير".

وأضاف: "بيد أن الأيام التي نسيتها تمامًا هي تلك التي تتوجه فيها إلى إحدى الجولات وأنت متفائل بأنه وإذا ما قمت بكل شيء على نحوٍ جيّد، ربما تحصد قطب الانطلاق الأول وتنافس على الفوز بالسباق. وهذا أمر لم أحظ بفرصة الشعور به بالتأكيد على مدار الأعوام الماضية".

وقد شعر الفرنسي بصدمة عندما سمع بأنّه قد مرّ 3361 يومًا منذ آخر مرة حقق فيها قطب الانطلاق الأول، واصفًا نفسه بأنه "عاجز عن الكلام" ومُصرحًا بأن "10 سنوات وقعها أفضل!".

فقال: "كما تعلمون، لو حققت الفوز في كل فئة نافستَ بها من قبل، فإنّك عندما تصعد إلى الفورمولا واحد ولا تكون لديك أفضل سيارة، فسيكون من غير المرجّح بشكل كبير أن تفوز بالسباقات".

وتابع: "كنت محظوظًا في بداية مسيرتي بحصولي على بعض السيارات الجيدة من لوتس، والتواجد على صف الانطلاق الأول، وفي المركز الثالث كثيرًا، وهو ما كان رائعًا".

وأكمل: "شعور رائع أن أتواجد في الإندي كار حيث يكون للجميع فرصة المنافسة في الصدارة. أعتقد بأن الفريق قام بعمل رائع اليوم".

اقرأ أيضاً:

وعند سؤاله عن كيف كان شعوره بأن يكون تنافسيًا من جديد، ردّ غروجان بصدق قائلًا: "كأن الحياة دبّت بداخلي مُجددًا. كثيرون يسألونني عن شعوري عندما شاهدت أول سباق فورمولا واحد هذا الموسم وأنا خارج البطولة، حيث قلت: يا رفاق، هذا فصل وانتهى بالنسبة لي. حظيت بوقت جيد، والآن أرغب بشيء آخر. وهذا ما أتيت إلى هنا بحثًا عنه".

واختتم: "أحب المناخ هنا بين السائقين، أحب الحلبات. السيارات كذلك ممتعة في قيادتها. بمقدورنا تحقيق أشياء جيّدة هنا. أنا سعيد بالفعل".

المشاركات
التعليقات
إندي كار: أوارد يتجاوز نيوغاردن ليحرز فوزه الأول في تكساس

المقال السابق

إندي كار: أوارد يتجاوز نيوغاردن ليحرز فوزه الأول في تكساس

المقال التالي

إندي كار: فيكاي يتفوّق على غروجان ويسجّل فوزه الأول في إنديانابوليس

إندي كار: فيكاي يتفوّق على غروجان ويسجّل فوزه الأول في إنديانابوليس
تحميل التعليقات