رحال وهينكليف يُهاجمان هاميلتون على إثر تعليقاته المسيئة للإندي كار

هاجم كلٌّ من الفائز بسباق ديترويت غراهام رحال وصاحب المركز الثالث جيمس هينكليف بطل العالم في الفورمولا واحد لويس هاميلتون على إثر تصريحاته التي أدلى بها قُبيل سباق إندي 500، والتي نُظر إليها على أنّها تُسيء إلى نوعية السائقين في سلسلة الإندي كار.

نشرت مجلة "ليكيب" الفرنسيّة المرموقة تصريحاتٍ على لسان هاميلتون قال فيها عن مشاركة فرناندو ألونسو الأولى في سلسلة الإندي كار من خلال النسخة 101 لسباق إنديانابوليس 500 "لقد اطّلعت على الأزمنة، وبصراحة، وبالنسبة إلى مشاركته الأولى على الإطلاق في التجارب التأهيليّة لهذا السباق، أن يتأهّل فرناندو في المركز الخامس – ما الذي يقوله ذلك عن سلسلة الإندي كار؟".

وأضاف في تصريحاته قائلًا: "إنّه سائقٌ عظيم، إذا لم يكُن قادرًا على الفوز في الفورمولا واحد، سيبحث عن سباقاتٍ أخرى يُمكنه الفوز فيها. لكن أن أراه يتأهّل في المركز الخامس في مواجهة سائقين يشاركون في السلسلة طوال العام لهو أمرٌ مثير".

من جانبه صرّح رحال – الذي بات سابع فائزٍ مختلف خلال السباقات السبعة التي شهدها هذا الموسم من سلسلة الإندي كار حتّى الآن – اليوم في هذا الصّدد قائلًا: "عندما قرأت تعليق لويس هاميلتون ... كان من الصعب للغاية ألّا أقول شيئًا. واقعيًا، في الفورمولا واحد، وعلى مدار مسيرته بالكامل، لطالما كانت سباقاته بين سيارتين أو أربع على الأكثر".

وأكمل: "هنا في الإندي كار، ترى وضعًا مغايرًا، على سبيل المثال، هينكليف الذي التفت سيارته اليوم في اللفّة الأولى. قد يقول البعض «لقد انتهى أمره». لا في الحقيقة، فقد كان يملك السرعة، حظي باستراتيجيّة رائعة، أقدم على بعض التجاوزات. أعتقد بأنّه أجرى ثلاثة توقّفات، بذل أقصى ما لديه وامتلك السرعة للمرور. الأمر التالي الذي تعرفه أنّه أكمل السباق في المركز الثالث".

وقال رحال أنّ التنافسيّة المُطلقة التي تحظى بها الإندي كار أكّدت على أهمّية السلسلة ضمن عالم السباقات.

"هذا هو التسابق في الإندي كار، فذلك هو السباق السابع، وسابع فائزٍ مختلف" قال رحال، مُضيفًا: "هذا لا يحدث مُطلقًا في رياضات السيارات الأخرى".

وأردف: "لذا بغضّ النظر عمّا يريد البعض قوله، فهي تُمثّل شكلًا رائعًا من أشكال رياضة السيارات – أعتقد بأنّ إستيبان (غوتيريز، الذي شارك لثلاث سنوات في الفورمولا واحد وخاض مشاركته الأولى في الإندي كار نهاية هذا الأسبوع في ديترويت) سيُخبرك بذلك. فقد تحدّثت لتوّي معه، حيث قال بأنّ تلك هي أكثر السيارات التي قادها في حياته متعةً. فالأمر كله يتمحور بين السائق وسيارته، الإنسان والآلة. الوضع بهذه البساطة. ويُمثّل متعة كبيرة".

وتابع: "عندما تفوز هنا، مثلما حدث اليوم، فإنّك تشعر بالفعل وكأنّك حقّقت أمرًا عظيمًا. كسائق، كفريق، كمهندس، جميع العاملين. لذا فاليوم كان مُجزٍ للغاية".

في المقابل سخر رحال – الذي تصدّر 55 لفّة من إجمالي 70 لفّة في سباق ديترويت – من افتقار سائقي الصدارة في الفورمولا واحد للمنافسة، كما صرّح باعتقاده أنّ بطل الإندي كار أربع مرّات سكوت ديكسون بإمكانه أن يكون ضمن دائرة المنافسة على اللقب لو شارك في سباقات الفئة الأولى.

حيث قال: "ليس بوسعي تخيّل شعور التوجّه إلى كلّ سباقٍ وأنا أعلم أنّ كلّ ما عليّ فعله لتحقيق الفوز هو هزيمة زميلي بالفريق. هذا لا يحدث هنا".

واختتم حديثه بالقول: "بصراحة، ولأصدقك القول، في حال وضعت سكوت ديكسون داخل سيارة مرسيدس للفورمولا واحد طوال اليوم، فإنّ هاميلتون سيواجه منافسة لم يكن ليتوقّعها. أضمن لك ذلك. ربما ليس من خلالي أنا، ولكن سكوت ديكسون".

من جهته كان هينكليف معترضًا كذلك على تعليقات هاميلتون، حيث قال: "إنّه لمن المضحك سماع انتقادات حيال عمق وجودة سائقينا من قِبَل شخصٍ يتعيّن عليه مواجهة ثلاث سيارات أخرى فقط، في الوقت الذي نحظى فيه نحن بسبعة فائزين في السباقات السبعة الأولى".

وواصل بالقول: "هذا يُظهر مدى تنافسيّة الإندي كار، التكافؤ بين المصنّعين، بين الفرق، ومدى صعوبة إحراز الفوز بأحد السباقات".

وقال هينكليف أنّه يعتقد بأنّ عامل الفريق يكون له دورٌ أكبر في الإندي كار وذلك كون هناك حاجة إلى الإتقان من قِبَل الجميع خلال السباق من أجل تحقيق الفوز.

"يتعيّن عليك أن تجعل كلّ الأمور تسير لصالحك" قال هينكليف، وأضاف: "وقفات الصيانة يجب أن تكون مثالية، الأعلام الصفراء ينبغي أن تكون في صالحك، ونعم، كدت أن أنسى، يجب أن تكون جيّدًا للغاية خلف مقود سيارة جيّدة".

واختتم بالقول: "بالنسبة لي، أرى بأنّ الإندي كار هي أعظم سلسلة سباقات سيارات على الكوكب. فنحن جميعًا محظوظون بأن نملك فرصة المشاركة على تلك الساحة وسط سائقين بهذا المستوى الرفيع".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة إندي كار , فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو , غراهام رحال , جيمس هينشكليف , لويس هاميلتون
نوع المقالة أخبار عاجلة