بورديه يفرض سيطرته في ميلواكي

لم يتمكن هيليو كاسترونيفيز أو غراهام رحال من زعزعة سيطرة سيباستيان بورديه على حلبة ميلواكي.

ليصبح بذلك الفرنسي رابع سائق يحرز الفوز في أكثر من سباق لهذا الموسم، حاصدًا انتصاره الأول على حلبة بيضوية منذ تسع سنوات لصالح فريق كيه في ريسينغ تكنولوجي، متصدرًا السباق طيلة 117 لفة من أصل 250 لفة.

واستخدم بورديه استراتيجية مغايرة خلال الفترة الثانية من السباق، مستغلاً انزلاق ريان بريسكو الذي اصطدم بويل باور، بعد أن ارتطم الأخير بالجدار بشكل عنيف. وفي مرحلة ما من السباق وجد الفرنسي نفسه أمام الجميع بفارق لفة كاملة، قبل أن يبدد احتراق محرك جاستن ويلسون تلك الأفضلية قبل 18 لفة على النهاية.

وقد قرر بورديه وكذلك المتصدرخوان بابلو مونتويا وإد كاربنتر، البقاء خارجًا في حين قامت باقي سيارات الصدارة بالتوقف للحصول على مجموعة جديدة من الإطارات. وعند استكمال السباق نجح هيليو كاسترونيفيز وغراهام رحال في تخطي مونتويا وكاربنتر دون أية صعوبة تذكر. ليكتشف الثنائي أن اللحاق ببورديه لم يكن بالسهولة التي كانا يعتقدانها، فقد كان الفرنسي سريعًا للغاية، وعبر خط النهاية دون أي تهديد حقيقي من قبل السيارات خلفه.

الترتيب العامّ الحاليّ، مع بقاء أربعة سباقات حتى نهاية الموسم

وعلى الرغم من تراجع مونتويا إلى المركز الرابع، إلا أنه نجح في توسيع الفارق إلى 54 نقطة أمام ملاحقه في ترتيب البطولة سكوت ديكسون، والذي أنهى السباق في المركز السابع. كما تساوى كل من رحال وكاسترونيفيز بعدد النقاط في المركز الثالث خلف المتصدر بفارق 69 نقطة، ليأتي باور خلفهما بفارق نقطة واحدة بعد أن انسحب من السباق جراء الحادث الذي تعرض له. أما صاحب قطب الانطلاق الأول جوزيف نيوغاردن فقد احتل المركز الخامس بعد أن تصدر السباق لمدة 109 لفة.

من الجدير بالذكر أن 15 سيارة قد نجحت في إنهاء السباق خلال نفس اللفة مع المتصدر في حين فشل كل من ويلسون، كارام، كوليتي، بريسكو، باور، جايكس ومان في عبور خط النهاية.

وأصبح بورديه الآن متساويًا مع آل يونسر الابن في المركز السابع على قائمة أكثر المنتصرين عبر التاريخ في سباقات الإندي كار، برصيده البالغ 34 انتصاراً.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة إندي كار
الحدَث ميلواكي
حلبة ميلواكي مايل
قائمة السائقين خوان بابلو مونتويا
قائمة الفرق كاي في رايسينغ تكنولوجي
نوع المقالة تقرير السباق
وسوم كيه في ريسينغ تكنولوجي