احتراق الشاحنة الناقلة لسيارة بورديه

أكد فريق "كاي في أس إتش" أن شاحنته الناقلة لسيارة سيباستيان بورديه قد تعرضت لحريق خلال آخر 25 ميل من رحلتها الممتدة لـ 1450 ميل من إنديانابوليس إلى فينيكس.

نشر الفريق بياناً صحفياً يؤكد فيه بأن الحريق اقتصر على المحور الخلفي للشاحنة الذي تضرر كلياً دون أن تتعرض المعدات أو سيارة بورديه لأيّ أذى.

كما أثنى الفريق على ردة فعل أعضاء الفريق الذي يقود الشاحنة، ونظرائهم من الفرق المتنافسة، وأقسام الإطفاء، والشرطة المحلية الذين ساهموا بإخماد الحريق.

وقال ستيف مور المدير العام للفريق: "أولاً وقبل كل شيء، الخبر السار هو أن عضويّ فريقنا، جون فيل ديفيس وإيريك ستيوارت، لم يتعرّضا لأذى".

وأضاف: "في المقام الثاني، السيارات والمعدات لم تتلف. نحن محظوظون جداً أن يكون لدينا اثنان من محترفي النقل ذوي المهارات العالية والخبرة اللذين اتخذا إجراءات سريعة وحاسمة. بدونهما كان يمكن لهذا الوضع أن يكون أسوأ بكثير".

منهياً حديثه بالقول: "يود الفريق أن يشكر أيضاً أعضاء الفرق الأخرى وأقسام الإطفاء والشرطة المحلية على مساعدتهم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة إندي كار
الحدَث فينيكس
حلبة حلبة فينيكس الدولية
قائمة السائقين سيباستيان بورديه
قائمة الفرق كاي في رايسينغ تكنولوجي
نوع المقالة أخبار عاجلة